5 أسئلة عن العلاقة الحميمة بعد الولادة والنفاس

العلاقة الزوجية أثناء فترة النفاس

بعد الولادة تواجه المرأة كثيرًا من الأسئلة بخصوص العلاقة الحميمة، متي يمكن ممارستها؟ هل يمكن أن تستمتع بها خلال فترة الحمل وبعد الولادة؟ هل يمكن ممارسة العلاقة الزوجية أثناء فترة النفاس؟ وما خطورة ذلك؟ نجيب عن تساؤلاتكِ بهذا الشأن في هذا المقال.

العلاقة الزوجية أثناء فترة النفاس

ينتشر كثير من الأسئلة والشائعات الخاطئة بخصوص ممارسة العلاقة الحميمة خلال فترة ما بعد الولادة والنفاس، تعرفي في السطور التالية إلى حقيقة هذه المعتقدات:

  1. هل يمكن ممارسة العلاقة الحميمة خلال فترة النفاس؟ تًنصح الأمهات الحديثات بالامتناع عن ممارسة العلاقة الحميمة حتى بعد ستة أسابيع من الولادة أو 40 يومًا، عندما يكون لديهم فحص ما بعد الولادة، حتى التأكد من تعافيكِ كليًا من الغرز، ومن أن دم النفاس قد توقف، لأن ممارسة العلاقة خلال فترة النفاس قد تسبب العدوى المهبلية والالتهابات الشديدة والألم، الذي قد يؤدي إلى سوء حالة جرح الولادة ويؤخر التعافي والشفاء.
  2. لماذا يجب عدم ممارسة العلاقة الحميمة خلال فترة النفاس؟ من المعروف أنه يجب على الزوجين الامتناع عن ممارسة العلاقة الحميمة في أثناء فترتي الحيض والنفاس، إذ إن ذلك يعرّض الزوج لعديد من الالتهابات الميكروبية، كما يُعد من أسباب تعرض الزوجة لسرطان عنق الرحم، لذا يجب الامتناع تمامًا خلال هذه الفترة عن العلاقة الحميمة والاكتفاء بالمباشرة دون الإيلاج الكامل.
  3. هل تؤثر الولادة في الشعور بالإثارة خلال العلاقة الحميمة؟ بالنسبة لشعورك بالإثارة في أثناء العلاقة، إن كانت ولادتك طبيعية، فستقابلك مشكلة اتساع فتحة المهبل، التي قد لا تصل بكِ وبزوجكِ لدرجة الاستمتاع المطلوبة، أو التي سبق لكما تجربتها، ستلاحظين أنكِ تشرعين في الممارسة بطريقة حذرة وبحرص خلال الأشهر القليلة الأولى بعد الولادة، أعضاؤك ستعود إلى حالتها الطبيعية قبل الحمل، وبممارسة تمرينات كيجل يمكنك تقوية عضلات قاع الحوض.
  4. هل تصاب المرأة بجفاف المهبل بعد الولادة؟ ربما تشعرين بجفاف المهبل بسبب عدم انتظام الهرمونات، وهو ما قد يسبب بعض الألم، لذلك يجب الانتباه لزيادة فترة المداعبات لزيادة ترطيب المهبل من جهة، ويمكنك استخدام المرطبات الموضعية التي لا تحتوي أي هرمونات.
  5. هل يمكن ممارسة العلاقة الحميمة بالوضع التقليدي بعد الولادة القيصرية؟ إذا كانت ولادتك ولادة قيصرية، فقد تعانين من مشكلة في الوضع التقليدي، بسبب عدم احتمال الثقل على البطن في الفترة الأولى بعد الولادة وبعد انتهاء فترة النفاس، اختاري أنت وزوجك أوضاعًا أخرى.

نصائح للمداعبة وقت النفاس

يمكن للزوجين الاستمتاع بالمداعبة الحميمة في أثناء فترة النفاس، ما يزيد من القرب بينهما خلال هذه الفترة الصعبة، تعرفي مع "سوبرماما" إلى بعض الأفكار للمداعبة خلال فترة النفاس دون إيلاج.

وأخيرًا، عدم ممارسة العلاقة الزوجية أثناء فترة النفاس لا يعني عدم استمتاع الزوجين بوقت حميمي وخاص بينهما، بل إن هذه الفترة من أهم الفترات التي تؤثر في علاقتك بزوجك، لذا احرصي على التقرب منه خلال هذه الفترة حتى تمر سريعًا ثم ترجع حياتكما وعلاقتكما الحميمة إلى مسارها الطبيعي كما كانت عليه قبل الحمل والولادة.

إن مرحلة الولادة وما بعدها من أكثر المراحل التي تحتاج فيها المرأة للدعم، خاصة إذا كانت أما لأول مرة، لذا تحرص "سوبرماما" على تقديم كل ما تحتاجينه من نصائح حتى تعبري هذه المرحلة بأمان، تعرفي إليها في "الولادة".

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
Friso Article 4
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon