هل يتأخر سماع نبض التوأم؟

هل يتأخر نبض التوأم

عندما يخبركِ طبيبك أنكِ حامل بتوأم، فغالبًا ما يكون انطباعك الأول "كم هذا رائع، سأحصل على طفلين في مرة واحدة بدلًا من واحد" لكن بعد ذلك قد تشعرين بالقلق لأن طبيبك سيخبرك أن الحمل بتوأم قد يكون أكثر عرضة للمضاعفات، كما أنكِ ستتعرضين لفحوصات أكثر، وذلك للاطمئنان على صحة جنينيك، أحد الأمور التي تشغل بال كل الحوامل والأطباء، سماع نبض الجنين، إذ إنه دليل قوي على صحة الجنين، كما يشغل بالهن حركته للاطمئنان على تطوره، ستعرفين في هذا المقال هل يتأخر نبض التوأم، والوقت الذي تشعرين فيه بالحركة.

هل يتأخر نبض التوأم؟

إذا كنتِ حاملًا بتوأم، فلا تقلقي إذا لم تسمعي نبض جنينيك في الثلث الأول من الحمل، غالبًا ما يحاول الطبيب الكشف عن نبض الجنين من الأسبوع الثامن باستخدام الدوبلر، لكن أحيانًا قد لا يكشف الدوبلر عن نبض التوائم بشكل موثوق قبل مرور 12 أسبوعًا على الحمل، وفي هذه الحالة تكون الموجات فوق الصوتية "السونار" أكثر دقة، المعدل الطبيعي لنبض الجنين يتراوح بين 110 و160 نبضة في الدقيقة، وهو أعلى من المعدل الطبيعي للأطفال والبالغين، قد يقل عن ذلك أو يكثر بمعدل خمس نبضات إلى 25 نبضة في الدقيقة، ويختلف نبض الجنين باختلاف المؤثرات التي يتعرض لها في رحمك، إذا اختل معدل نبضات جنينك بشكل ملحوظ، فقد يعني ذلك أنه لا يحصل على كفايته من الأكسجين، أو أن هناك مشكلةً أخرى.

متى أشعر بحركة الجنين التوأم؟

إذا كنتِ حاملًا للمرة الأولى، فغالبًا ستشعرين بحركة التوأم بين الأسبوع 18 والأسبوع 20، وهذا الوقت نفسه الذي تشعر فيه الحوامل بجنين واحد بالحركة، يختلف الأمر من امرأة لأخرى باختلاف بنيتها الجسدية، ووضع الأجنة في الرحم، ووضع المشيمة، إذا لم يكن هذا حملك الأول فقد تشعرين بالحركة مبكرًا قليلًا.

الاختلاف الأساسي بين حركة التوأم والجنين المنفرد يكمن في الكيفية، فقد تشعرين في حالة الحمل بجنين واحد بكل ركلة وحركة بوضوح، خاصةً في الثلث الثاني من الحمل، لكن في حالة الحمل بتوأم ستشعرين بضغط وتدحرج الأجنة، إذ إنهم يتحركون في مساحة ضيقة، وهذا قد تشعر به الحوامل بجنين منفرد في الثلث الأخير من الحمل، إذ إن الجنين يكبر في الحجم.ويضيق عليه الرحم.

نصائح للحامل بتوأم

وجود أكثر من جنين في رحمك قد يحتاج لاهتمام كبير منكِ خلال الحمل، للحفاظ على صحتك وصحة جنينيك أو أجنتك، إليكِ يعض النصائح:

  • زيدي سعراتك الحرارية: إذا كنتِ حاملًا بتوأم ثنائي فأنتِ تحتاجين إلى زيادة سعراتك الحرارية بمعدل 600 سعر حراري، بالطبع لا تحتاجين لتناول ما يكفي ثلاثة أفراد، فقط 600 سعر.
  • ضاعفي جرعة حمض الفوليك: إذا كنتِ حاملًا بتوأم فقد تحتاجين لتناول جرعتين من حمض الفوليك بدلًا من جرعة واحدة.
  • احصلي على قدر كافٍ من الراحة: الحمل في حد ذاته متعب، والحمل بتوأم أكثر تعبًا وإرهاقًا، لذا احرصي على الراحة كلما شعرتِ بالتعب، ولا تهملي النوم ليلًا، أو القيلولة نهارًا.
  • كوني على علم بالمخاطر والمضاعفات: الحمل بتوأم أكثر عرضة لبعض المضاعفات، لذلك كوني واعية دون هلع أو خوف، الولادة المبكرة والولادة القيصرية وارتفاع ضغط الدم خلال الحمل أشهر هذه المخاطر.
  • احصلي على الدعم من المقربين: أن تكوني أمًا لأكثر من طفل رضيع أمر يحتاج إلى كثير من المساعدة والدعم، بالطبع سيعرض عليكِ أقاربك وأصدقائك المساعدة، لا تترددي في قبولها.

ختامًا، بعد أن عرفتِ هل يتأخر نبض التوأم أم لا، وعرفتِ الوقت الذي يتحرك فيه التوأم، اعرفي عزيزتي أن إنجاب طفل واحد نعمة كبيرة، والحصول على أكثر من طفل يعني مضاعفة هذه النعمة، فامتني لهذا الأمر، واحرصي على أن تتعلمي طرق رعاية التوائم، وتشركي زوجك معكِ خاصةً في الشهور الأولى من عمرهم.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play.
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store.

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon