كيف أفرق بين آلام الثدي أول الحمل وآلام ما قبل الدورة الشهرية؟

الحمل

إنه الوقت الشهري الذي تفترض فيه جميع النساء أن الجميع يقدر ظروفها، وعلى استعداد لتقبل تقلباتها المزاجية، إنه وقت ما قبل الدورة الشهرية، بجميع علاماته التي تشمل آلامًا في أسفل البطن، وانتفاخًا أسفل البطن قليلًا، وآلام بالثدي، والتقلبات المزاجية الشهيرة، ولكن قد تشعرين بكل تلك الأعراض دون نزول الدم، فهل يمكن أن يعني ذلك أنكِ حامل؟

في الواقع نعم، فجميع الأعراض التي تسبق نزول الدورة الشهرية تشبه تمامًا أعراض أول الحمل، مع وجود بعض الاختلافات في كل عرض، فكيف يمكنك التفريق بينهما؟

أعراض ما قبل الدورة الشهرية: حقيقة أم وهم؟

بالرغم من التشابه في وجود الأعراض نفسها في الحالتين، إلا أن هذه الأعراض قد يصاحبها بعض التفصيلات الصغيرة التي تختلف في أول الحمل عنها في فترة ما قبل نزول الحيض، وحتى هذه التفصيلات تختلف من امرأة إلى أخرى. لعل التشابه الأكبر بين الأعراض في كلا الفترتين يكمن في وجود آلام في الثدي، وأيضًا حدوث بعد الألم أو ما يشبه التقلصات أسفل البطن.

كيف يمكنكِ التفريق بين آلام الثدي بأول الحمل وما قبل الدورة الشهرية؟

1. آلام الثدي ما قبل الدورة الشهرية (PMS):

تبدأ آلام الثدي وحساسيته للمس في النصف الثاني للدورة الشهرية، ويتراوح الألم من خفيف إلى حاد في بعض الحالات وتزداد حدته مع اقتراب موعد الحيض، وفي فترات خصوبة المرأة بصفة خاصة أي بعد البلوغ بسنوات قليلة وحتى بداية الأربعينيات.

فإذا قامت المرأة في تلك الفترة بتحسس ثدييها ستلاحظ أن الأنسجة كثيفة ويتخللها ما يشبه التجمعات، خصوصًا في المناطق الخارجية من الثدي، ويمكن أن تشعر بامتلاء ثدييها أيضًا مع وجود ألم. وتبدأ آلام وأعراض الثدي الأخرى في الانحسار مع بداية نزول الطمث، وهبوط مستوى هرمون البروجستيرون في الدم.

2. آلام الثدي بأول الحمل:

في أول الحمل قد يتنامى شعور لدى المرأة يشبه الشعور بالتهاب الثديين مع زيادة حساسيتهما للمس، وتشعر أيضًا بجميع الأعراض السابقة التي تحدث في فترة ما قبل نزول الحيض من الإحساس بامتلاء الثدي إلى الإحساس بكثافة الأنسجة وغيرها.

تبدأ هذه الأعراض في الظهور بعد أسبوع إلى أسبوعين من حدوث الحمل، وتستمر لفترة حيث إنها ترتبط في الأساس بارتفاع مستوى هرمون البروجستيرون في الدم، والذي يرتفع كثيرًا خلال فترة الحمل.

أعراض أخرى يمكنكِ بها التفريق بين الأمرين: 

  • نزول بقع من الدم
  • التغيرات المزاجية
  • الإحساس بالإنهاك
  • الشعور بالغثيان
  • الميل لبعض أنواع الأغذية، وكره أنواع أخرى
  • حدوث آلام وما يشبه التقلصات الخفيفة في منطقة أسفل البطن

بصفة عامة تتشابه الأعراض كثيرًا بين الفترتين، ولكن يمكن لكل امرأة التفريق بين الأعراض بطرق بسيطة، وذلك لإشباع فضولها وتوقها في بعض الأحيان لحدوث الحمل.

لعل التشابه في الأعراض في حالات ألم الثدي بالتحديد في فترة ما قبل نزول الدورة الشهرية وأول الحمل تبدو متشابهة تمامًا للحامل للمرة الأولى، ولكن يمكن للحامل في المرات التالية أن تتوقع اختلاقًا في شكل الألم، خصوصًا مع الإحساس بوجود ما يشبه الالتهاب، ويمكنها عندئذٍ أن تتوقع حدوث الحمل بالفعل.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما"

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
افضل دكتور نساء وتوليد في مصر
موضوعات أخرى