هل يمكن علاج فطريات الفم عند الرضع بالأعشاب؟

فطريات الفم عند الرضع

فطريات الفم من المشكلات الشائعة بين الأطفال الرضع، وتتسبب في ظهور بقع بيضاء تشبه الجبن في فم الطفل ولثته. الأمر ليس خطيرًا، ولكن يسبب له ألمًا شديدًا خلال الرضاعة وتناول الطعام. لذا عليكِ حل المشكلة سريعًا. هناك أدوية سريعة للتغلب على هذه الحالة، وكذلك توجد علاجات منزلية. إذا كنتِ تتساءلين هل يمكن علاج فطريات الفم عند الرضع بالأعشاب،؟ فتعرفي إلى الإجابة في هذا المقال، مع طرق الوقاية من هذه الفطريات.

هل يمكن علاج فطريات الفم عند الرضع بالأعشاب؟

علاج الفطريات بالأعشاب ليس بسرعة العلاج بمضادات الفطريات الفموية، كالنيستاتين، لذا لا يفضل الاعتماد على الأعشاب في هذا العمر الصغير، إذ إن استمرار الفطريات لفترة طويلة يؤثر في قدرة الطفل على الرضاعة، وقد تنتقل الفطريات إلى منطقة الحفاض، ما يسبب له التهابات شديدة.

إضافة إلى ما سبق، قبل الستة أشهر لا يمكنكِ تقديم أي أعشاب لطفلك عبر الفم، إذ إنه يمكن أن يبلعها، وفي هذا العمر يكون جهازه الهضمي ليس جاهزًا للتعامل مع هذه المواد، لكن إذا كان عمره أكبر من ستة أشهر، وكانت الفطريات بسيطة، فيمكنكِ تجربة بعض الأعشاب والعلاجات المنزلية الآتية:

  • الكركم: يحتوي الكركم على مادة كيميائية تسمى "الكركمين" تتمتع بخواص مضادة للالتهابات والفطريات، وفي إحدى الدراسات الطبية التي أجريت عام 2010 على حيوانات التجارب، أثبت الكركمين قدرته على علاج فطريات الفم الناتجة عن فطر "الكانديدا"، خاصةً عند خلطه بـ"البيبرين"، وهي مادة كيميائية موجودة في الفلفل الأسود. يمكنكِ تحضير عجين مكون من نصف ملعقة صغيرة من الكركم مع رشة فلفل أسود وحليب الأطفال، واستعماله.
  • القرنفل: يُستخدم القرنفل منذ عصور لعلاج مشكلات الفم، إذ إنه يحتوي على "اليوجينول"، وهو مادة تتميز بخواصها المضادة للالتهابات والفطريات، والمسكنة للألم، وتشير الدراسات الطبية إلى أن تأثيره المضاد للفطريات يعادل "النيستاتين". يمكنكِ استخدام مطحون القرنفل، أو الزيت المحضر منه، أو عمل محلول مائي من غلي بذور القرنفل واستعماله.
  • عصير الليمون: يُستخدم عصير الليمون كمضاد قوي للفطريات، ويمكنكِ استخدامه عن طريق عصر نصف ليمونة على كوب ماء دافئ، ثم وضع بعض النقاط من المحلول على البقع الفطرية في فم طفلك، لكن احذري إذ إنه قد يسبب له شعورًا بالألم والالتهاب، وقد لا تتحمله معدته.
  • الزبادي: يساعد تناول الزبادي على إيقاف نمو الفطريات في فم طفلك الرضيع، عن طريق إعادة التوازن بين أنواع البكتيريا المفيدة والضارة. يعطي الزبادي أفضل نتائج عندما يتناوله طفلك الرضيع عند بداية ظهور أعراض فطريات الفم عليه. قدمي له علبتين يوميًّا، واختاري الأنواع الخالية من السكر، إذ إن السكر يساعد على نمو فطريات "الكانديدا".

نصائح للوقاية من فطريات الفم عند الرضع

يمكن لطفلك حديث الولادة أن يلتقط الفطريات الموجودة في قناة الولادة خلال الولادة الطبيعية، ولا شيء يمكنكِ فعله لإيقاف ذلك، لكن هناك بعض الأمور التي قد تساعدك على تجنب العدوى الفطرية في المستقبل، مثل:

  1. عقمي زجاجات الرضاعة واللهايات وأجزاء شفاط الثدي التي تلامس الحلمات جيدًا.
  2. جففي ثديك جيدًا بين الرضعات، حتى لا تنمو عليه البكتيريا والفطريات، وتنتقل إلى طفلك الرضيع.
  3. ارتدي حمالات ثدي قطنية مناسبة للرضاعة تمتص الرطوبة، ونظفيها بماء ساخن باستمرار، وجففيها عن طريق تعريضها للشمس.
  4. تجنبي إعطاء طفلك مضادات حيوية إلا للضرورة القصوى، إذ إنها تحفز تكوين الفطريات ونموها.

ختامًا عزيزتي، بعد تعرفكِ إلى إمكانية علاج فطريات الفم عند الرضع بالأعشاب، وطرق الوقاية منها، ننصحكِ بسرعة علاج هذه المشكلة إذا ظهرت على طفلك الرضيع، حتى لا تتأثر قدرته على تناول الطعام، ولا تنتقل الفطريات إلى منطقة الحفاض، وتسبب له التهابات شديدة.

أبناؤنا أغلى ما لدينا، نهتم لصحتهم ونتألم لما يصيبهم ونسهر على رعايتهم، مع "سوبرماما" نساعد كل الأمهات بأفضل النصائح والخبرات لرعاية الأطفال والاهتمام بصحتهم في قسم تغذية وصحة الرضع.

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon