لماذا تقل حركة الجنين في الشهر الثامن؟

حركة الجنين في الشهر الثامن

تشعر الأمهات بحركة أجنتهن داخل بطونهن من الركلات ولمسات أياديهم الصغيرة لجدار البطن، ورغم كونه شعورًا ممتعًا لدى أغلب النساء، فإنه قد يتسبب في التفكير في هواجس، كالخوف من فقدان إحساسهن بهذه الحركة، أو إصابة الجنين بمكروه، في كل الأحوال، يبدأ الجنين التحرك ابتداء من الأسبوع الثامن من الحمل (نهاية الشهر الثاني)، لكن لا تشعر به الأم إلا مع بداية الشهر الخامس تقريبًا، وبعض السيدات قد يشعرن به في نهاية الشهر الرابع، وتتمثل حركة الجنين في ركله جدار البطن الأمامي عند سباحته في السائل الأمينوسي، إذا كنت في الثلث الأخير من حملك وتسألين عن حركة جنينك خلال تلك الفترة، فهذا المقال يقدم لك كل ما تحتاجين لمعرفته بخصوص حركة الجنين في الشهر الثامن.

حركة الجنين في الشهر الثامن

تعتبر حركة الجنين مؤشرًا على صحته وحيويته، إلا أن أغلب النساء لا يدركن أن نشاط الجنين في الجزء الأخير من الحمل يتناقص، وهو أمر طبيعي قبل الولادة، فقد تضعف حركة الجنين في الأشهر الأخيرة من الحمل، نظرًا إلى كبر حجم الجنين وضيق المكان، خاصة إذا اتخذ وضعية الاستعداد للخروج من رحم الأم، بالانقلاب برأسه نحو عنق الرحم للخروج في أثناء الولادة، وقد يكون هذا سببًا في تقليل حركة الجنين في بطن الأم، ولا يمثل أي خطورة.

في الشهر الثامن، مع كبر حجم الجنين، قد يشعر جنينك بأن الرحم أًصبح أشبه بخزانة ضيقة، ومن ثم تقل احتمالية تحركه، لكنك ستستمري في الشعور ببعض ضربات المرفقين والركبتين الخاصة بالجنين.

أسباب قلة حركة الجنين في الشهر الثامن

قد تفقد الأم الإحساس بحركة الجنين لعدة أسباب، منها:

  • سوء التغذية ونقص الأكسجين المتدفق إليه عبر الحبل السري.
  • خطأ في حساب بداية الحمل.
  • نقص السائل الأمينوسي حول الجنين.
  • انعقاد الحبل السري أو ارتفاع ضغط الدم عند الأم. 
  • وجود تكلسات تقلص مجال ومساحة التبادل بين الجنين وأمه.
  • التدخين وشرب الكحول والمسكنات القوية والمهدئات النفسية.

اقرئي أيضًا: 8 أضرار لتدخين الحامل على الجنين

نصائح لزيادة حركة الجنين

قد يكون الطفل غير النشيط داخل الرحم بصحة تامة، إلا أن تناقص الحركة قد يشير إلى وجود مشكلة ما، فقد يكون ضعف نشاط الطفل في الثلث الأخير من الحمل مؤشرًا على أن الطفل في خطر.

بشكل عام من المهم أن تتابع الأم عدد حركات الجنين بداية من الشهر الثامن إلى نهاية الحمل، ومن المفترض أن تصل عدد حركاته يوميًا إلى عشر حركات، وعليك مراجعة الطبيب عند الشعور بتغير أو نقص في حركة الجنين، واتبعي هذه النصائح:

  1.  التوقف عن أي نشاط.
  2.  تناول الطعام.
  3.  شرب كثير من الماء.
  4.  الاستلقاء على الجانب الأيسر، والتركيز على حركة الجنين مدة ساعتين، فإذا لم يتحرك الجنين عشر حركات خلال مدة 120 دقيقة، يجب الاتصال بالطبيب على الفور.

 من المحتمل أنه لا يوجد شيء خاطئ أو مقلق، ولكن ربما يطلب منك الطبيب المتابع لحالة حملك الحضور إلى المكتب لإجراء فحص سريع، يمكن للطبيب الاستماع إلى نبضات قلب طفلك، وإذا لزم الأمر، يحيلك إلى الموجات فوق الصوتية.

اقرئي أيضًا: حركة الجنين: متى ينبغي استشارة الطبيب؟

ختامًا، حاولنا من خلال المقال أن نقدم لك كل ما تحتاجين لمعرفته عن حركة الجنين في الشهر الثامن، كل ما عليك هو الاهتمام بصحتك والانتباه لأي تغييرات قد تطرأ عليك أو على حركة الجنين، واستشارة الطبيب إذا شعرتِ بأي قلق.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوع بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما"

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
المصادر:
Fetal Movement During Pregnancy
Positions of the Baby in the 8th Month of Pregnancy
What to do if there’s a lack of movement in the third trimester

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
أهمية فيتامين "د" للأطفال ومصادره وعلامات نقصه
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon