9 أسباب لعدم الإحساس بحركة الجنين

    عدم الإحساس بحركة الجنين

    بمجرد معرفتك خبر الحمل تتمحور حياتك وتركيزك حول جنينك، ويشغل تفكيرك التعرف إلى موعد حركته داخلك لكي تطمئني عليه من خلال إحساسك به، ورغم أن حركته في بدايتها تكون قليلة، فإن فرحتك بها ستكون عظيمة جدًّا، ويرغب أحباؤك أيضًا في تحسس بطنك للشعور بها.

     ولكن قد يحدث ويتأخر الإحساس بحركة الجنين عن الموعد الشائع لذلك، فينتابك القلق عليه وتراودك الشكوك بشأنه، وتتردد تساؤلاتك بخصوص كونه بصحة جيدة أم لا. تعرفي معنا إلى أسباب عدم الإحساس بحركة الجنين، وكيف تتصرفين حال عدم شعورك بها.

    أسباب عدم الإحساس بحركة الجنين

    هناك بعض الأمهات قد يصلن إلى هذه الأشهر من الحمل ولم يشعرن بحركة الجنين، وهذه هي الأسباب:

    1. الخطأ في حساب فترة الحمل.
    2. المشيمة قد تكون أمامية، فتتلقى ضربات الصغير ما يخفف من ارتطام أطراف الجنين بجدار الرحم.
    3. وزن الجسم الزائد، خاصةً عند منطقة البطن، قد يسبب ضعف الشعور بالحركة.
    4. التصاق الجنين في الجزء الخلفي من الرحم أو أن تكون البطانة التي تحمي الجنين كثيفة، ما يؤدي إلى عدم الإحساس بحركة الجنين.
    5. انتفاخ الأمعاء الشديد.
    6. إذا كانت الأم دائمة الحركة باستمرار، وليست لديها خبرة في معرفة أن هذه هي حركة الجنين وتظن أنها حركة الأمعاء مثلًا.
    7. التدخين وتناول الكحول من العوامل التي تؤثر بشكل قوي في حركة الجنين، فتعمل على إضعافها.
    8. نقص تغذية الجنين بسبب المشيمة أو الحبل السري.
    9. أسباب مرضية نادرة تؤدي لتأخر الإحساس بالحركة، مثل نقص السائل الأمنيوسي، أو بعض الأمراض التي تصيب الجنين وتضعف جهازه الحركي.

    حركة الجنين الطبيعية

    بشكل عام، يبدأ الجنين التحرك بدءًا من الشهر الثاني من الحمل، ولكن حركاته لا يمكن للأم أن تشعر بها، ويجري الكشف عنها فقط بالتصوير بالموجات فوق الصوتية، ويبدأ عادةً إحساس الحامل بحركة الجنين في بداية الشهر الخامس أو الأسبوع الثامن عشر من الحمل لدى الحوامل للمرة الأولى أو قبل ذلك بقليل للأمهات ممن حملن من قبل.

    مع نمو الدماغ، يندفع الجنين ويستجيب لنشاط دماغه، وكذلك يستجيب للتغيرات في حركة الأم والصوت ودرجة الحرارة والمحفزات الأخرى.

    كيف تتصرفين حال عدم التأكد من الإحساس بحركة الجنين؟

    إذا راودك الشك بشأن حركة طفلك أو لا تشعرين كثيرًا بحركته، عليكِ الاستلقاء على جانبك الأيسر والتركيز مع حركة جنينك لمدة ساعتين متتاليتين، ويمكنكِ قبل ذلك تناول الحلوى أو المشروبات الباردة، فهما يساعدان على تحفيز الجنين على الحركة.

    إذا تعدت الأم خمسة أشهر من الحمل وما زالت لا تشعر بحركة الجنين، فيجب عليها مراجعة الطبيب على الفور، فربما يدل ذلك على نقص وظائف المشيمة ويتطلب الأمر إجراء تخطيط لدقات قلب الجنين والفحص بالموجات فوق الصوتية، للتأكد من وصول الدم بشكل طبيعي للجنين.

    بعد أن أخبرناك بأسباب عدم الإحساس بحركة الجنين وكيف تتصرفين حال عدم التأكد من الإحساس بحركة الجنين اعلمي أن الإحساس بحركة الجنين ضرورة، ومؤشر مهم يدل على صحة الجنين وسلامته، لذلك تظل المتابعة المنتظمة هي الحل، إذ يفحصك الطبيب باستمرار للاطمئنان على صحتك وصحة جنينك وللتأكد من مرور الحمل بشكل طبيعي.

    الآن يمكنكِ متابعة حملكِ أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

    • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
    • لأجهزة أبل - IOS، حمليه الآن من App Store

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon