ما فوائد العنزروت للحمل؟

العنزروت للحمل

تأخر الحمل من المشكلات الشائعة والمزعجة لكثير من الأزواج، ما جعل بعضهم يبحث عن العلاج الشعبي والطب البديل لتحفيز الخصوبة عند الرجال والنساء. العنزروت عشبة صينية تُستخدَم منذ قديم الزمان لفوائدها الصحية الفريدة، إذ إنه يرفع المناعة، ويقاوم كثيرًا من الأمراض المعدية، ويحسن صحة القلب والجسم والجهازين الهضمي والبولي، واستخدامه لتحسين الخصوبة عند الرجال من الأمور الشائعة. تعرفي معنا في هذا المقال إلى فوائد العنزروت للحمل وأضراره، وطريقة استخدامه.

فوائد العنزروت للحمل

إذا كنتِ تعانين وزوجك تأخر الحمل، فربما يساعدكما العنزروت، إليكِ أسباب ذلك:

  • يحسن العنزروت حركة الحيوانات المنوية، لذا إذا كان تأخر الحمل لديكِ بسبب ضعف الحيوانات المنوية لدى زوجكِ، فربما يساعدك على الوصول إلى نتائج جيدة.
  • يزيد العنزروت إنتاج الحيوانات المنوية من الخصيتين، لذا إذا كانت المشكلة لدى زوجك نقص عدد الحيوانات المنوية، فقد يساعد العنزروت على زيادة عددها.

لاحظي عزيزتي أن هذه النتائج اختُبرت على حيوانات تجارب (فئران)، وما زالت تحتاج إلى دراسات أكثر للتأكد من تأثيرها في الحيوانات المنوية للإنسان، لكن في كل الأحوال العنزروت له فوائد كبيرة للصحة، وسنتحدث عنها بالتفصيل في السطور القادمة.

فوائد العنزروت للصحة

  1. تقوية الجهاز المناعي: يزيد العنزروت إنتاج خلايا الدم البيضاء، وهي الخلايا المسؤولة عن مقاومة الأمراض المعدية، ويقاوم البكتيريا والفيروسات في فئران التجارب.
  2. تحسين صحة القلب: يحسن العنزروت صحة القلب لهؤلاء الذين يعانون أمراضًا مزمنة به، فهو يوسع الأوعية الدموية، ويزيد كمية الدماء التي يضخها القلب إلى الجسم عند تناوله يوميًّا مع أدوية القلب المعتادة.
  3. تقليل الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي: قد يتسبب العلاج الكيميائي لمرض السرطان في كثير من الآثار الجانبية، كالغثيان والقيء والإسهال. تخفف المكملات الغذائية التي تحتوي على العنزروت هذه الأعراض، عندما تعطى في الوريد خلال الأيام الأولى للعلاج الكيميائي، وتعالج الإرهاق والإنهاك المرتبطين به.
  4. التحكم في معدل السكر في الدم: تشير الدراسات الطبية إلى أن المكملات الغذائية التي تحتوي على العنزروت تخفض معدل السكر في الدم، لهؤلاء الذين يعانون مرض السكري من النوع الثاني.
  5. تعزيز صحة الكلى: يعزز العنزروت عمل الدورة الدموية الواصلة إلى الكليتين، ويحسن نتائج تحاليل وظائف الكلى عند استخدامه شهرين أو أكثر.
  6. تحسين أعراض الحساسية الموسمية: يحسن تناول العنزروت يوميًّا أعراض الحساسية، كالعطس وسيلان الأنف.
  7. تخفيف أعراض متلازمة الإرهاق المزمن: أصحاب هذه المتلازمة يعانون إرهاقًا مستمرًا، وقد يقلل العنزروت الشعور بهذه الأعراض.

أضرار عشبة العنزروت

بالنسبة لمعظم الناس لا يسبب العنزروت أية مشكلات، لكن ضعي في اعتبارك أنه قد يسبب بعض الآثار الجانبية التالية، خاصةً عند استخدامه لفترات طويلة، مثل:

  1. الحكة والطفح الجلدي وسيلان للأنف.
  2. الغثيان والقيء والإسهال.
  3. اضطراب ضربات القلب، عندما تحصلين عليه كمكمل غذائي في الوريد.
  4. زيادة نشاط الجهاز المناعي، لذا لا تستخدميه إذا كنتِ تعانين مرضًا مناعيًّا، أو تتناولين أدوية مثبطة للمناعة.

طريقة استخدام العنزروت للحمل

يمكن الحصول على العنزروت بطرق عديدة، إليكِ بعضها:

  • مكملات غذائية في صورة أقراص أو أدوية شراب تحتوي على العنزروت.
  • طحن جذوره حتى تصبح مسحوقًا ناعمًا، وتحضيره مشروبًا ساخنًا.

ختامًا عزيزتي، بعد تعرفك إلى فوائد العنزروت للحمل وللصحة وأضراره وطرق تناوله، ننصحكِ باستشارة الطبيب الخاص بكِ وبزوجك في الأمر، في كل طرق العلاج الأخرى المتاحة للإنجاب، مثل العلاج الهرموني، والتلقيح الصناعي، والحقن المجهري.

دائمًا ما تتحيّر النساء لدى حساب الدورة الشهرية وأوقات التبويض، "سوبرماما" ترشدك إلى معرفة طرق حساب التبويض المختلفة وكل ما ترغبين في معرفته لمتابعة التبويض من خلال أداة حاسبة الحمل ووقت التبويض.

 

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon