التهابات (آلام) الأذن أثناء الحمل: أسباب وحلول

تغذية وصحة الحامل

نتيجة التغيرات الهرمونية الكثيرة التي تحدث للحامل، من الممكن حدوث التهاب واحتقان في اللثة، وأيضاً وارد حدوث التهاب في الأذن وهو على ما أغلب ما يكون التهاب الأذن الوسطى.

اقرئي أيضا: 10 نصائح للعناية بصحة الفم والأسنان خلال الحمل

وهو التهاب يحدث نتيجة انسداد النفير وهي القناة التي تصل بين الأذن الوسطى والبلعوم، وهو الأمر الذي يؤدي لتراكم السوائل في الأذن الوسطى، وهنا تزيد احتمالية تلوث السائل بعدوى جرثومية أو فيروسية تأتي من البلعوم، ينتج عنه التهاب حاد ومزمن في بعض الأحيان.

في بعض الأحيان تحدث هذه الالتهابات بعد أو قبل الإصابة بدور برد، ومع ضعف مقاومة الجسم قد يحدث التهاب في الأذن.

وهنا يأتي السؤال: ما هي أعراض التهاب الأذن الوسطى؟

1- حدوث دوخة- دوار بشكل مفاجئ.

2- ارتفاع بحرارة الجسم.

3- وجود تهيج داخل الأذن أو الرغبة في الهرش.

4- صدور إفرازات من الأذن.

اقرئي أيضاً: البرد والأنفلونزا أثناء الحمل

في حالة حدوث أي من هذه الأعراض استشيري طبيبك لتسأليه عن أفضل علاج يمكنك البدء بتناوله.. وإليك النصائح العامة التالية الطبيعية التي يُنصح القيام بها حتى تتم زيارة طبيبك في أقرب فرصة:

1- تجنبي تماماً استخدام العصا القطنية لتنظيف الأذن في حالة وجود التهاب؛ وذلك لأنه من المحتمل وجود مادة شمعية متراكمة داخل الأذن، وعملية التنظيف قد تدفع هذه الكتل وتزيد من الانسداد الموجود بالأصل.

2- ابتعدي عن إدخال الماء بكميات كبيرة داخل الأذن؛ حتى لا يزيد من الالتهاب، خاصة وقت الاستحمام.

3- لتحصلي على بعض الراحة، حضري ماءً دافئاً في زجاجة بلاستيكية وغطيها بقطعة قطنية صغيرة وقومي بوضعها على الأذن الملتهبة من الخارج برفق، هذا يخفف الإحساس بالوجع.

 

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
ص
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon