التهاب الأذن للحامل: أسبابه وعلاجه

التهاب الأذن للحامل

يمكن أن يتسبب الحمل في حدوث أعراض مختلفة لدى السيدات، تختلف هذه الأعراض من امرأة إلى أخرى، وبعض الأعراض تعتمد على مرحلة الحمل، مثل الغثيان والتعب خلال الأشهر الثلاثة الأولى، قد تشمل الأعراض أيضًا آلام أسفل الظهر أو انسداد الأنف المزمن، ولكن هل التهابات الأذن شائعة أيضًا في أثناء الحمل؟ إن هذه الأعراض لا تدعو للقلق عادةً، ولكن قد يحتاج التهاب الأذن للحامل مزيدًا من الانتباه، تعرفي معنا إلى أسباب العدوى وطرق العلاج، وكيفية تأثير الحمل في وظيفة الأذن، وما يمكنكِ فعله للشعور بالتحسن دون التأثير في صحة جنينكِ.

التهاب الأذن للحامل

في الواقع، من الشائع جدًا أن تعاني النساء الحوامل من التهابات الأذن،يمكن أن تحدث الإصابة بعدوى الأذن خلال أي شهر من الحمل، يمكن أن تكون: 

  1. عدوى مزعجة، وقد تتطور التهابات الأذن عندما تهاجم بعض البكتيريا أو الفيروسات الأذن، خلف طبلة الأذن.
  2. يؤدي تراكم السوائل والتهاب الأذن الوسطى إلى الشعور بألم شديد.
  3. قد تكون التهابات الأذن حادة أو مزمنة، الالتهابات الحادة مؤلمة ولكنها تبقى فترة قصيرة فقط، تتكرر العدوى المزمنة وقد تؤدي إلى تلف دائم في الأذن الداخلية والأذن الوسطى.

أسباب التهاب الأذن للحامل

قد تسبب عديد من العوامل التهابات الأذن خلال الحمل، يستطيع طبيبك تحديد السبب الدقيق للألم والعدوى، تشمل الأسباب:

  • مسببات الأمراض: قد تحدث التهابات الأذن عندما تجد مسببات الأمراض مثل البكتيريا أو الفيروسات طريقًا إلى الأذن، قد تسبب هذه العوامل أمراضًا شائعة، مثل المخاط الزائد والبرد والحساسية والتهابات الجيوب الأنفية والزوائد الأنفية المنتفخة، التي تسبب الالتهاب.
  • انسداد قناة استاكيوس: يؤدي الالتهاب إلى انسداد قناة استاكيوس (الأنبوب الذي يربط الأذن الوسطى والبلعوم)، يتسبب هذا الانسداد في تراكم السوائل في الأذن الوسطى، ما يؤدي إلى حدوث عدوى، قد يؤدي إلى ضعف مؤقت في السمع في بعض الحالات.
  • تراكم شمع الأذن.
  • الضغط الناتج على الأذن في أثناء الراحة أو النوم على الجانب.
  • إذا كنتِ تعانين من التهابات الأذن المزمنة، فقد تكونين أكثر عرضة لخطر الإصابة بعدوى الأذن في أثناء الحمل.

علاج التهاب الأذن للحامل

عادةً ما تكون التهابات الأذن بكتيرية بطبيعتها، ويمكن أن تنتقل الميكروبات إلى داخل جسمكِ وتضعف جهاز المناعة، قد يؤدي هذا إلى تفاقم العدوى والمشكلات الصحية الأخرى، يشمل العلاج:

  • المضادات الحيوية: في حالة الإصابة بعدوى الأذن الشديدة والمزمنة، قد يصف لكِ الطبيب مضادات حيوية بعد التأكد من أنها لا تؤثر سلبًا في الجنين، مثل أموكسيسيلين.
  • مسكنات الألم: مثل الباراسيتامول Acetaminophen، هو مسكن للألم يمكن أن يخفف الألم المصاحب لالتهاب الأذن.
  •  قطرات الأذن الطبية: يمكن وضع القطرات مباشرةً على طرف قطنة ثم إدخالها في الأذن، بهذه الطريقة يعمل الدواء بشكل أسرع، وقد يكون له تأثير ضئيل في نمو الجنين.
  • الجراحة: الجراحة هي الخيار الأخير والنادر الذي قد يختاره الأطباء، إذا لم تختفي عدوى الأذن، فقد يضطر الطبيب إلى إجراء عملية جراحية (تُعرف باسم بضع الطبلة) لتصريف السائل من الأذن الوسطى، يمكنه أيضًا لصق الأنابيب في الأذن لتسرب السوائل الزائدة، يمكن أن يساعدك التخلص من السوائل على السمع بشكل أفضل ويخفف أيضًا عديدًا من الأعراض المصاحبة، قد يختار الطبيب الجراحة أيضًا إذا أصبحت اللحمية لديكِ كبيرة للغاية في الحالات الشديدة، وتؤجل في الغالب إلى ما بعد الولادة لاستبعاد أي مخاطر لكل من الأم والجنين.

انسداد الأذن للحامل

يصيب انسداد الأذن ما بين 5% و30% من النساء الحوامل، تبدأ الأعراض عادةً بعد الثلث الأول من الحمل، وتتكون من انسداد البوق أو قناتي أوستاكيوس، وصفت النساء المصابات بانسداد البوق إحساسهم كما يلي:

  1. انسداد أو فرقعة في آذانهن مع كتم الأصوات، في الحالات الشديدة، قد يتطور الانصباب/الارتشاح المصلي، يرتبط انسداد البوق بوذمة الغشاء المخاطي في الجهاز التنفسي.
  2. عادةً ما تُبلغ النساء المصابات عن أعراض متقطعة تتكون من صوت ذاتي وإحساس طفو في آذانهن متزامن مع التنفس، ويكون أسوأ عندما يكونن في وضع مستقيم أو يمارسن الرياضة (أو كليهما).
  3. عادةً ما تُحل هذه الحالة بعد الولادة.

أسباب انسداد الأذن للحامل

هناك عديد من الأسباب وراء انسداد الأذنين في  أثناء الحمل، ولكن لم يُحدد سبب انسداد قناتي استاكيوس بشكل جيد، يُعتقد أن:

  • فقدان الوزن والمتغيرات الهرمونية تلعب دورًا.
  • نتيجة لتغيرات الحمل التي تسبب تورمًا في بطانة الأنف، فقد ينسد الأنبوب الذي يربط الأنف بالأذنين (قناة استاكيوس) بسهولة.
  • من المهم أيضًا أن يستبعد طبيبك الحالات الشائعة الأخرى، مثل تراكم شمع الأذن.

علاج انسداد الأذن للحامل

قد تختفي الأعراض بعد بضعة أيام، يمكن أن يساعد البلع والتثاؤب والمضغ والزفير القسري في موازنة الضغط عبر الأذن الوسطى وحل الأعراض دون الحاجة للتدخل العلاجي في بعض الأحيان، ومع ذلك قد تستمر هذه الأعراض وقد تحتاجين لطلب العلاج، قد يقترح الأطباء أحد الأساليب غير الجراحية التالية، ولكن حتى الآن، هناك أدلة محدودة تدعم استخدامها:

  1. غسول الأنف.
  2. مضادات الاحتقان.
  3. مضادات حيوية.
  4. عقار سيميثيكون.
  5. قد تخفف بعض الإجراءات الجراحية أيضًا من أعراض ضعف قناة استاكيوس، الإجراء الأكثر شيوعًا هو إدخال أنبوب معادلة الضغط.

عزيزتي، لا داعي للقلق من التهاب الأذن للحامل طالما أن العدوى في الأذن لا تنتقل إلى مجرى الدم فقد لا تؤثر في جنينكِ، وتناول الأدوية لعلاج العدوى في مراحلها الأولية ستحميكِ من المضاعفات، وتحمي جنينكِ من التعرض للعدوى.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store

عودة إلى الحمل

نادين بيومي

بقلم/

نادين بيومي

أهوى الكتابة، لذا قررت الاشتراك في عروض حكي والكتابة في سوبرماما، حامل وفي انتظار أول مولود.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon