البرد والأنفلونزا أثناء الحمل

تغذية وصحة الحامل

من الصعب أن تظني أن "عندك برد" عندما تعانين من الكحة، العطس، رأس ثقيلة، صعوبة في التنفس مع كل أعراض الحمل المتعبة بالأساس.

يجب أن تعرفي أن جهازك المناعي أثناء الحمل يعمل في أقل مستوي دفاعي حتي يكف عن محاربة الجنين كجسم دخيل عليك وهو شئ جيد ولكن في المقابل لا يستطيع جسدك محاربة الأمراض مثل نزلات البرد والأنفلونزا مثلما كان يفعل قبل الحمل ويبقيك ضعيفة جدا مناعيا أمام أنف مسدودة أو حنجرة محتقنة. أما الأنفلونزا أعراضها أشد تأتي مع حمى، آلام في الجسم وربما رعشة. الأنفلونزا أشد خطرا علي الأم الحامل لذا ينصح بأخذ مصل الأنفلونزا (راجعي مع طبيبك كيف يؤخذ المصل بأمان).

شاهدي بالفيديو: الفرق بين الإنفلونزا والبرد

 

ما يمكن فعله أثناء أصابتك بالبرد

لا يفضل أي طبيب نساء استخدام أي نوع من مزيلات الاحتقان أثناء الحمل ( خصوصا في الثلث الأول منه في مرحلة تكون أعضاء الجنين) لذا عليك الاعتماد علي الأساليب الطبيعية لتخفيف أعراض البرد مثل:

  •     الكثير من الراحة
  •     الكثير من المياه
  •     الكثير من السوائل و الأعشاب مثل الشاي و أنواع الشوربة المختلفة
  •     الكثير من السوائل والفواكه الغنية بفيتامين سي
  •     الثوم الطازج يعمل كمحارب طبيعي للفيروسات أيضا إضافة إلى الحبهان والقرنفل والقرفة للأكل.
  •     الغرغرة بمياه مالحة لتخفيف آلام الحلق (ملعقة صغيرة من الملح علي كوب 200 ملل من الماء الدافئ )
  •     بخاخة مملحة لترطيب القنوات الأنفية (ولكن تأكدي أنها ليست بخاخة طبية)
  •     للتخفيف من احتقان الأنف، أذيبي ربع ملعقة ملح وقليل من الخميرة في في كوب 200 ملل من المياه الفاترة لعمل غسول لتنظيف القنوات الأنفية باستخدام aspirator.

[ اقرأي ايضا : معلومات هامة عن الحمل وشرب الماء]

    الحرص علي تناول الفيتامينات الموصوفة لك من قبل الطبيب المتابع خصوصا التي تحتوي علي فيتامين سي وزنك لمحاربة الجراثيم - كما عليك أن تحرصي علي نظام غذائي صحي ومليء بالفيتامينات والحديد. تجدين فيتامين سي في: الحمضيات والفراولة البطيخ والكيوي والمانجو والبروكلي والطماطم والسبانخ، أما الزنك فتجدينه في: الديك الرومي واللحوم والمحار المطبوخ والزبادي والشوفان. راجعي دليل سوبرماما للتغذية أثناء الحمل.

إذا كانت هناك حمي يمكنك تناول أدوية تحتوي علي المادة الفعالة acetaminophen  أما الأدوية التي تحتوي علي المادة الفعالة Aspirin أو  ibuprofen او naproxen  لا ينصح بها أثناء الحمل لتعارضها وتدخلها في نمو الجنين.

يمكنك أيضا التخفيف من حدة الحمى بالطرق الطبيعية مثل الاستحمام وتناول المشروبات الباردة والتخفف من الملابس والأغطية وعليك بالطبع مع استمرار الأعراض و زيادة حدتها الاتصال بالطبيب المتابع لك.

[اقرأي أيضا : مشروبات شتوية لدفء وصحة الحامل]

مصل الأنفلونزا (هل هو أمن ؟)

الإجابة نعم. بل هو إجراء وقائي ضروري لأي حامل أثناء موسم نزلات الأنفلونزا.

الحمل بطبيعة الحال يضغط علي الرئة والقلب ويضعف الجهاز المناعي. كل هذه العوامل تضعك في مخاطر الإصابة بالأنفلونزا والتعرض لمضاعفات شديدة مثل الالتهاب الرئوي وضيق التنفس. هذه المضاعفات تزيد من مخاطر الولادة المبكرة ومشاكل كثيرة في الحمل.
مصل الأنفلونزا لا يحميك فقط بل يحمي طفلك بعد الولادة أيضا، فالمولود (خصوصا مواليد الشتاء) يكونوا عرضه للبرد والأنفلونزا ولا يمكن تطعيمهم قبل 6 أشهر من الولادة أما إذا أخذتي مصل الأنفلونزا الأجسام المضادة التي كونها جسدك ستتسرب عبر المشيمة للجنين وتحميه من نزلات الأنفلونزا.

احرصي قبل أن تأخذي المصل ، إستشري طبيبك للتأكد من أنه من فيروس غير فعال (غير نشط) حتي يكون آمن عليك وعلي الجنين واذا كان عند حساسية من البيض استشري طبيبك المتابع قبلها. 

تم مراجعة هذه المعلومات بواسطة د/حازم المهيري استاذ الأنف والأذن والحنجرة بكلية طب، جامعة عين شمس.

موضوعات أخرى
التعليقات