فوائد زيت الأوريجانو لنزلات البرد والأنفلونزا

تغذية

يُستخلص زيت الأوريجانو من الأوراق المجففة لنبات الأوريجانو، ويتميز بلونٍ أصفر داكن ورائحة قوية ونفاذة، ويحتوي على نسبة مرتفعة من مضادات الأكسدة ومجموعة أخرى من العناصر المفيدة، لذا فهو من أفضل الزيوت الطبيعية التي لها خصائص تحمي الجهاز المناعي للإنسان عند التعرض لهجوم من الفيروسات المختلفة وعلى رأسها البرد والأنفلونزا، تعرفي على أهم العناصر الموجودة في زيت الأوريجانو التي تساعد في نزلات البرد والأنفلونزا في هذا المقال.

1. فيتامين "ج" أو C:

يحتوي زيت الأوريجانو على فيتامين "سي" بكميات جيدة، وكما هو معروف عن فيتامين "سي" فله القدرة على تحفيز إنتاج خلايا الدم البيضاء المهمة للجهاز المناعي الذي يقوم بمقاومة انتشار الفيروسات والبكتيريا، ويساعد كذلك في إنتاج مادة الكولاجين المهمة لعلاج آثار البرد والأنفلونزا.

2. عنصر الكارفكرول:

السبب الرئيسي في اعتبار زيت الأوريجانو مهمًّا في نزلات البرد والأنفلونزا احتواؤه على نسبة مرتفعة من مركب الكارفكرول، الذي يتميز بعدد كبير من الخصائص المضادة للميكروبات، ويعمل على اختراق غشاء الخلية الخارجي للبكتيريا أو الفيروس وبذلك تضعف أمام الجهاز المناعي في الجسم فيسهل مقاومتها.

3. فيتامين "هـ" أو E:

الجلد هو خط الدفاع الأول للجسم أمام البكتيريا والفيروسات، وباحتواء زيت الأوريجانو على نسبة من فيتامين "E" ومضادات الأكسدة فإنه يمنح الجلد خصائص مضادة ومقاومة للبرد والأنفلونزا.

4. عنصر الثيمول:

وهو عنصر يحمل خصائص مطهرة ومضادة للفطريات، ووجود هذا العنصر في زيت الأوريجانو يساعد في إزالة السموم الناتجة عن دخول البرد والأنفلونزا إلى الجسم، وله دور في تحسين التنفس وحماية الأنسجة من السعال الشديد.

5. مضادات الأكسدة ومضادات الهيستامين:

وهما أساسيان في تقوية الجهاز المناعي للجسم، ليقوم بدوره على أكمل وجه أمام فيروس البرد والأنفلونزا.

زيت الأوريجانو والكحة:

السعال والبلغم من الأعراض الشائعة والمزعجة التي تأتي مع نزلات البرد والأنفلونزا، وزيت الأوريجانو يقلل من التهابات الجهاز التنفسي ويساعد في التخلص من البكتيريا المسببة للسعال، وله دور كذلك في شفاء الأنسجة المتضررة في منطقة الحلق.

يمكن استخدام زيت الأوريجانو كمهدئ للسعال بدلًا من الأدوية الأخرى بعد استشارة الطبيب ومناسبته لحالتك الصحية، ففي بعض حالات السعال يكون من الواجب اللجوء للأدوية.

زيت الأوريجانو من الزيوت الطبيعية التي تجدينها عند العطارين ومحلات بيع الزيوت العطرية، لكنه يتميز بارتفاع ثمنه لذا اقتني منه زجاجة صغيرة لاستخدامها في حالة الإصابة بنزلة برد أو أنفلونزا.

كيف تحمين طفلك من عدوى أدوار البرد والأنفلونزا؟

طريقة تناول زيت الأوريجانو:

يوجد عدد من الوصفات الطبيعية لزيت الأوريجانو لاستخدامه في تهدئة أعراض البرد والأنفلونزا منها:

  1. اخلطي 5 قطرات منه مع كوب من عصير البرتقال لتخفيف نكهته القوية، يمكنك تناوله مرتين أو ثلاث يوميًّا حتى تختفي أعراض البرد.
  2. اخلطي 5 قطرات منه مع ملعقة صغيرة من زيت جوز الهند البكر، يمكنك تناولها مرتين أو ثلاث يوميًّا.
  3. ضعي 6 قطرات منه في حمام بخار واستنشقي البخار مع تغطية رأسك بمنشفة، المركبات العطرية الموجودة به تساعد في تخفيف السعال والتخلص من الزكام وتقوية الجهاز المناعي.
  4. ضعي بضع قطرات منه على وسادة النوم لتخفيف السعال ليلًا والذي يمنعك من النوم في كثير من الأحيان، فاستنشاقه ليلًا والاستفادة من المركبات العطرية الموجودة به تساعد في تخفيف حدة السعال.

الفرق بين الانفلونزا و البرد؟

وأخيرًا، اعلمي عزيزتي أن استخدام الزيوت الطبيعية ومنها زيت الأوريجانو في تخفيف أعراض بعض الأمراض لا يعني الاستغناء تمامًا عن الذهاب للطبيب، فكثير من الحالات تستدعي تدخل الأدوية والعقاقير الطبية لذا استشارة الطبيب ضرورية دائمًا.

افضل دكتور تخسيس وتغذية في مصر
موضوعات أخرى
كيف أستخدم مسك الطهارة؟ وهل له خطورة؟