أطعمة تجنبيها خلال نزلات البرد والإنفلونزا

الأكلات التى يجب تجنبها أثناء الإنفلونزا

يوجد كثير من النصائح القديمة المتوارثة من جداتنا قديمًا، بخصوص ما يجب تجنبه خلال فترة الإصابة بالبرد أو الإنفلونزا، والأسماك من أهم الأكلات التي حذرونا منها، فهل حقًا تناول السمك خلال الإصابة بالإنفلونزا يزيد من الأعراض؟ وما الأكلات التي يجب تجنبها في أثناء الإنفلونزا؟ تعرفي إلى الإجابة في هذا المقال.

الأكلات التي يجب تجنبها أثناء الإنفلونزا

الحقيقة أن الأسماك لا تزيد من أعراض البرد والإنفلونزا، بل على العكس، فالسمك من البروتينات المفيدة، التي تحتوي على فيتامين B12، وهو مهم للمناعة، ومن ثم مقاومة أعراض الفيروس، فتناولي ما يحلو لكِ من الأسماك الطازجة، إذا أصبتِ بنزلة برد فتجاهلي ما قيل لكِ قديمًا بخصوص الأسماك، ولكن تجنبي تناول الأطعمة التالية:

  1. منتجات الألبان: الحليب ومنتجاته يزيد من إنتاج المخاط، وهو الأمر الذي لا يجب أن يكون موجودًا، خصوصًا مع نزلات البرد والإنفلونزا، التي يعد المخاط من أول الأعراض التي تبدأ معها، فلا حاجة إلى زيادته! يمكن تغيير الحليب إلى الماء أو العصائر الطازجة دون تصفيتها أو إضافة سكر لها كعصير البرتقال، وتجنب الجبن والمنتجات المشتقة من الألبان بشكل عام في هذه الفترة حتى لا تزيد فترة الإصابة.
  2. الأطعمة الغنية بالسكر: السكر يُقلل من قدرة خلايا الدم البيضاء الموجودة بالجسم والمسؤولة عن المناعة من مواجهة المرض، ومن الأطعمة الغنية بالسكر: الحلويات بأنواعها المختلفة، والعصائر المُعلّبة الغنية بالسكر، والنشويات الكثيرة.
  3. الأطعمة المقلية: عند شعورك بالمرض، حاولي تجنب الأطعمة الغنية بالدهون غير الصحية وبالتأكيد على رأسها جميع الأطعمة المقلية، فالدهون الكثيرة تقلل من قدرة الجهاز المناعي على مواجهة الأمراض، إذ يقل نشاطه بزيادة الدهون الموجودة بالجسم.
  4. الأطعمة المصنعة والسريعة: جميع الوجبات السريعة مثل الدجاج والبرجر وغيرها، والأطعمة المصنعة مثل: اللانشون والبيف، تضر بصحة أجهزة الجسم بشكل عام والجهاز المناعي على وجه الخصوص، فكيف إذا كنت مريضا؟!

بالتأكيد عند المرض يجب الامتناع بشكل تام عن هذه الأطعمة، التي لا تضيف إلى الجسم أي فائدة، بل تضر بأجهزته وتفقده القدرة على مواجهة الفيروس.

نصائح للوقاية من نزلات البرد

ولأن الوقاية خير من العلاج، إليكِ هذه النصائح والعادات الصحية التي تساعدكِ على تقوية المناعة والوقاية من نزلات البرد.

  • غسل اليدين باستمرار بالماء والصابون للتخلص من الجراثيم، وتجنب لمس الوجه باليدين قدر الإمكان.
  • تناول كميات وفيرة من المياه على مدار اليوم، لزيادة ترطيب الجسم وتقوية المناعة.
  • النوم فترات كافية في أثناء الليل.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • التعرض لأشعة الشمس الصباحية يوميًا.
  • للحصول على فيتامين "د".
  • الابتعاد عن التدخين بجميع أنواعه.
  • تجنّب استخدام الأدوات الشخصية وأدوات تناول الطعام الخاصة بالآخرين، أو مشاركة الأدوات والأغراض الشخصية مع الآخرين.
  • تناول الأطعمة الصحية، خاصة الخصراوات والفاكهة والأطعمة الغنية بالألياف.
  • الالتزام بمسافة آمنة عند مخالطة الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض البرد أو الإنفلونزا.

والآن بعد أن تعرفتِ إلى الأكلات التي يجب تجنبها في أثناء الإنفلونزا، احرصي على تناول الأطعمة المفيدة والغنية بالعناصر الغذائية التي تقوي جسمك على مواجهة المرض، ومنها: الخضراوات بأنواعها، والأسماك بأنواعها، البروتينات الخالية من الدهون كالدجاج واللحم، الشوربة وخاصة شوربة الدجاج، والبقوليات، والكربوهيدرات المعقدة المصنوعة من الحبوب الكاملة كالقمح الكامل والشعير والشوفان، الفواكه الغنية بفيتامين C مثل الكيوي والبرتقال، وغيرها من الأطعمة الطبيعية غير المصنعة.

تعرفي إلى مزيد من المعلومات عن كل ما يخص صحتك وصحة أسرتك، عن طريق زيارة قسم الصحة في "سوبرماما".

عودة إلى صحة وريجيم

J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon