العلاج الطبيعي للانزلاق الغضروفي القطني

العلاج الطبيعي للانزلاق الغضروفي القطني

يشير الانزلاق الغفضروفي القطني إلى مشكلة في الأقراص المطاطية الموجودة بين الفقرات القطنية في الظهر، وقد يتسبب في حدوث ألم حاد أو حارق ينتشر من أسفل الظهر عبر الأرداف وأسفل الساق، وتعتمد استراتيجية علاجه على عدة أشياء، وغالبًا ما يلعب العلاج الطبيعي دورًا رئيسيًا فيه، وهناك عديد من تقنيات العلاج الطبيعي، كالعلاجات السلبية التي تريح جسمك وتشمل تدليك الأنسجة العميقة والعلاج الساخن والبارد والتحفيز الكهربائي على سبيل المثال التحفيز الكهربائي للعصب عبر الجلد، والعلاج المائي، وهناك أيضًا العلاجات الإيجابية، في هذا المقال نتعرف بالتفصيل إلى استراتيجيات العلاج الطبيعي للانزلاق الغضروفي القطني، والمدة التي يحتاج إليها الجسم للتعافي منه.

العلاج الطبيعي للانزلاق الغضروفي القطني

يبدأ برنامج العلاج الطبيعي عادةً بالعلاجات السلبية (التي تطبق على جسمك ولا تتطلب أي حركة أو آداء تقومين به) ولكن بمجرد أن يتعافى جسمك، تبدأ علاجات نشطة تقويه وتمنع مزيدًا من الألم، وسيضع  اختصاصي العلاج الطبيعي خطة تناسب حالتك الصحية، وتشمل العلاجات الفيزيائية السلبية للانزلاق:

  1. تدليك الأنسجة العميقة: يوجد أكثر من 100 نوع من التدليك، لكن تدليك الأنسجة العميقة خيار مثاليّ إذا كان لديك انزلاق غضروفي، لأنه يستخدم قدرًا كبيرًا من الضغط لتخفيف التوتر والتشنجات العضلية العميقة والتي تتطور لمنع حركة العضلات في المنطقة المصابة.
  2. العلاج الساخن والبارد: يقدم كلا العلاجين الساخن والبارد مجموعة من الفوائد الخاصة بهما، وقد يُناوب المعالج بينهما للحصول على أفضل النتائج، فقد يستخدم الحرارة لزيادة تدفق الدم إلى المنطقة المستهدفة، يساعد الدم على التئام المنطقة بتوفير مزيد من الأكسجين والمواد المغذية، كما يزيل الدم أيضًا النفايات الناتجة عن التشنجات العضلية، وعلى العكس من ذلك، فإن العلاج البارد (العلاج بالتبريد) يبطئ الدورة الدموية، ما يقلل من الالتهاب وتشنجات العضلات والألم، فقد يضع المعالج الفيزيائي كيس ثلج على المنطقة المستهدفة، أو يعطيك تدليكًا بالثلج، أو حتى يستخدم رذاذًا يُعرف باسم الفلور ميثان لتبريد الأنسجة الملتهبة.
  3. العلاج المائي: كما يوحي الاسم، العلاج المائي يشمل الماء كعلاج سلبي، قد يتضمن العلاج المائي الجلوس في حوض الاستحمام أو الدش الدافئ، يخفف ذلك الألم بلطف ويرخي العضلات.
  4. التحفيز الكهربائي للأعصاب عبر الجلد، تستخدم آلة التحفيز الكهربائي للعصب عبر الجلد تيارًا كهربائيًا لتحفيز عضلاتك، ربما يبدو الأمر شديدًا لكنه في الحقيقة ليس مؤلمًا، ويساعد على تقليل تشنجات العضلات ويُعتقد عمومًا أنه يحفز إفراز الإندورفين وهو مسكن طبيعي للألم في الجسم.
  5. الشد: الهدف منه تقليل آثار الجاذبية على العمود الفقري من خلال تفكيك العظام برفق، ما يساعد على تقليل فتق القرص، ويمكن إجراؤه في العمود الفقري العنقي أو القطني.

هناك أيضا العلاجات الإيجابية (النشطة) التي تساعد على معالجة المرونة والوضعية والقوة والاستقرار الأساسي وحركة المفاصل، لن يؤدي ذلك إلى الحد من الألم المتكرر فحسب، بل سيفيد أيضًا صحتك العامة، وتشمل هذه العلاجات:

  1. تمارين تقوية العضلات الرئيسية، وهي عضلات البطن التي تساعد عضلات ظهرك على دعم عمودك الفقري، فعندما تكون عضلاتك الأساسية ضعيفة، فإنها تضع ضغطًا إضافيًا على عضلات ظهرك.
  2. تمارين المرونة، تعلّم تقنيات التمدد والمرونة المناسبة تساعد جسمك على التحرك بسهولة عن طريق درء التيبس.
  3. العلاج المائي، على عكس الجلوس في حوض استحمام ساخن مثل نظيره السلبي، قد يتضمن العلاج المائي النشط تمارين رياضية مائية لمساعدة جسمك دون إجهاد لا داعي له.
  4. تمارين تقوية لعضلات الجسم، العضلات القوية هي نظام دعم رائع لعمودك الفقري وتحمل الألم بشكل أفضل.

اقرئي أيضًا: التمارين الرياضية المناسبة لتخفيف ألم الانزلاق الغضروفي

مدة شفاء الانزلاق الغضروفي

تتعافى معظم حالات أعراض الانزلاق الغضروفي القطني من تلقاء نفسها في غضون ستة أسابيع، لذلك يُنصح المرضى غالبًا ببدء العلاجات غير الجراحية. ومع ذلك، يمكن أن يختلف هذا باختلاف طبيعة الأعراض وشدتها، وتكون السيطرة على الألم الشديد هي الحاجة الأكثر إلحاحًا عند ظهور الأعراض لأول مرة، ومن المحتمل أن تشمل الخيارات الأولية والتي يمكنك إجراؤها في المنزل للتحكم في الألم ما يلي:

  • استخدام الثلج، قد يكون وضع الثلج أو الكمادات الباردة مفيدًا في تخفيف الالتهاب الأوّلي والتشنجات العضلية المصاحبة، ويمكن أن يكون التدليك بالثلج مفيدًا أيضًا كما ذكرنا، يكون الثلج أكثر فاعلية خلال الـ 48 ساعة الأولى بعد بدء آلام الظهر.
  • الأقراص المسكنة، قد يوصي الطبيب بمضادات الالتهاب غير الستيرويدية دون وصفة طبية مثل الإيبوبروفين أو النابروكسين لعلاج الألم والالتهاب.
  • باسط للعضلات، قد تخفف هذه الأدوية الموصوفة من التشنجات المؤلمة المصاحبة للانزلاق.
  • العلاج بالحرارة، يمكن أن يساعد على تخفيف التشنجات العضلية المؤلمة بعد الـ 48 ساعة الأولى، وتعتبر وسادات التدفئة والضغط الساخن واللفائف الحرارية اللاصقة خيارات جيدة، ويفضل استخدام الحرارة الرطبة، مثل الحمام الساخن.
  • الكمادات الساخنة والباردة بالتناوب، يجد بعض الناس أنها توفر أقصى قدر من تخفيف الآلام.

اقرئي أيضًا: أهم الأسباب التي تؤدي لآلام المفاصل

ختامًا، بعد معرفتك استراتيجيات العلاج الطبيعي للانزلاق الغضروفي القطني، من الأفضل أن تقتصر الراحة في الفراش للألم الشديد على يوم أو يومين، لأن الراحة الممتدة ستؤدي إلى التيبس ومزيد من الألم، وبعد زوال الألم الشديد، يُنصح بنشاط خفيف وحركة متكررة مع فترات راحة حسب الحاجة، وبالتأكيد يجب تجنب رفع الأثقال أو التمارين الشاقة.

اقرئي مزيدًا من الموضوعات المتعلقة بالصحة على "سوبرماما".

المصادر:
Physical Therapy for Herniated Discs
5 Little-Known Tips for Lumbar Herniated Disc Pain Relief
Non-Surgical Treatment for a Lumbar Herniated Disc
Herniated disk

عودة إلى صحة وريجيم

سماء حسين

بقلم/

سماء حسين

تخرجت من كلية الصيدلة، لدي اهتمام بعلم النفس والتربية وتصميم الأزياء.مهتمة بمعنى العافية؛ العافية النفسية في علاقات صحية مع نفسي ومع الآخرين وفي تصورات حقيقية عن الحياة، والعافية الجسدية في الممارسات اليومية التي تخص الصحة والطعام والرياضة.

موضوعات أخرى
لن تتوقعي ما يفعله الحليب بجسم طفلك
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon