ما أسباب تورم الجسم والوجه؟

أسباب تورم الجسم والوجه

التورم حالة شائعة، تسمى الوذمة، وتحدث عندما تُسرِّب الأوعية الدموية الصغيرة السائل إلى الأنسجة القريبة، يتراكم هذا السائل الزائد، مما يجعل الأنسجة تنتفخ، يمكن أن يحدث في أي مكان في الجسم تقريبًا، مثل التورم في الجلد والمفاصل والأنسجة والوجه وغيرها، ويعاني عديدون من التورم لأسباب حميدة، كالوقوف فترة طويلة جدًا أو التعرض لإصابة طفيفة، ومع ذلك، في بعض الحالات، يمكن أن يكون التورم من الآثار الجانبية لدواء أو حالة صحية أساسية أكثر خطورة، سنتعرف إلى أسباب تورم الجسم والوجه، وطرق العلاج المتاحة.

أسباب تورم الجسم والوجه

قد تعانين من التورم في جسمك أو وجهك بسبب:

  1. الجلوس أو البقاء في وضع واحد فترة طويلة.
  2. تناول كثير من الأطعمة المالحة، وانخفاض تناول فيتامين"ب 1"، "ب 6"، "ب 5".
  3. الإصابة بأعراض ما قبل الحيض.
  4. الحمل.
  5. يمكن أن تكون الوذمة أيضًا من الآثار الجانبية لبعض الأدوية، بما في ذلك:
  • أدوية ارتفاع ضغط الدم، مثل حاصرات قنوات الكالسيوم.
  • الإستروجين.
  • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (مثل الإيبوبروفين والنابروكسين).
  • الكورتيكوستيرويدات (مثل بريدنيزون وميثيل بريدنيزولون).
  • بيوجليتازون وروزيجليتازون.
  • براميبيكسول.

ومع ذلك، في بعض الحالات، قد تكون الوذمة  في الجسم أو الوجه علامة على حالة طبية أساسية أكثر خطورة، قد يتسبب عديد من الأمراض والحالات في حدوث الوذمة، مثل:

  1.  التواء الكاحل.
  2.  لسعة نحلة.
  3.  عدوى جلدية تسبب الوذمة.
  4. في بعض الحالات، مثل العدوى، قد يكون التورّم مفيدًا، فزيادة السوائل من الأوعية الدموية تجذب خلايا الدم البيضاء المقاومة للعدوى في المنطقة المتورمة.
  5. يمكن أن تأتي الوذمة أيضًا من حالات صحية أخرى أو من انقطاع توازن المواد في الدم، فمثلًا:
  • انخفاض الألبومين: قد يسمي طبيبك هذا نقص ألبومين الدم، يعمل الألبومين والبروتينات الأخرى في الدم مثل الإسفنج للحفاظ على السوائل في الأوعية الدموية، قد يسهم انخفاض الألبومين في التورم، ولكنه ليس السبب الوحيد عادةً.
  • ردود الفعل التحسسية: الوذمة جزء من معظم ردود الفعل التحسسية، استجابةً لمسببات الحساسية، تتسرب الأوعية الدموية القريبة إلى المنطقة المصابة خاصةً الوجة.
  • إعاقة تدفق وتصريف السوائل: إذا مُنع تصريف السوائل من جزء من الجسم، يمكن أن يتراجع السائل، ويمكن أن تسبب جلطة دموية في الأوردة العميقة للساق ويجري التورم.
  • الأمراض الخطيرة: يمكن أن تسبب الحروق أو الالتهابات التي تهدد الحياة أو غيرها من الأمراض الخطيرة تفاعلًا يسمح للسوائل بالتسرب إلى الأنسجة في كل مكان تقريبًا، هذا يمكن أن يسبب وذمة في جميع أنحاء الجسم.
  • فشل القلب الاحتقاني: عندما يضعف القلب ويضخ الدم بشكل أقل فاعلية، يمكن أن يتراكم السائل ببطء، مما يؤدي إلى وذمة الساق، إذا تراكمت السوائل بسرعة، يمكن أن تتسرب إلى الرئتين، إذا كان قصور القلب في الجانب الأيمن من قلبك، فقد تتطور الوذمة في البطن.
  • مرض الكبد: يتسبب مرض الكبد الحاد، مثل تليف الكبد، في احتباس السوائل،وانخفاض مستويات الألبومين والبروتينات الأخرى في الدم، تتسرب السوائل إلى البطن ويمكن أن تسبب أيضًا وذمة الساق.
  • مرض كلوي: يمكن أن تتسبب حالة الكلى المسماة المتلازمة الكلوية في حدوث وذمة حادة في الساق وأحيانًا وذمة في كامل الجسم.
  • دوالي الأوردة: تحدث عادةً بسبب تلف الصمامات، يزداد الضغط في الأوردة، وتبدأ الانتفاخ، يزيد الضغط أيضًا من خطر تسرب السوائل إلى الأنسجة المحيطة.
  • كيس أو ورم: يمكن لأي كتلة أن تسبب الوذمة إذا ضغطت على القناة الليمفاوية أو الوريد، مع تزايد الضغط، يمكن أن تتسرب السوائل إلى الأنسجة المحيطة.
  • الوذمة اللمفية: يساعد الجهاز اللمفاوي على إزالة السوائل الزائدة من الأنسجة، يمكن أن يؤدي أي ضرر لهذا النظام، مثل الجراحة أو العدوى أو الورم إلى الوذمة.
  • سن اليأس: حول انقطاع الطمث، يمكن أن تسبب تقلبات الهرمونات احتباس السوائل، يمكن أن يؤدي العلاج بالهرمونات البديلة أيضًا إلى حدوث الوذمة.
  • الحروق وحروق الشمس: يتفاعل الجلد مع الحروق عن طريق الاحتفاظ بالسوائل، هذا يسبب تورمًا موضعيًا.
  • أمراض الغدة الدرقية: يمكن أن تؤدي الاختلالات الهرمونية المرتبطة بمشكلات الغدة الدرقية إلى الوذمة.
  • عدم الحركة لفترات طويلة: يمكن للأشخاص الذين لا يتحركون فترة طويلة أن يصابوا بوذمة في جلودهم، يمكن أن يكون هذا بسبب تجمع السوائل في المناطق المعتمدة على الجاذبية وإفراز الهرمون المضاد لإدرار البول من الغدة النخامية.

اقرئي أيضًا: قصور وفرط نشاط الغدة الدرقية.. الأسباب والأعراض

علاج تورم الجسم والوجه

عادةً ما تختفي الوذمة الخفيفة من تلقاء نفسها، خاصةً عندما ترفعين الطرف المصاب أعلى من مستوى قلبك، ولكن علاج تورم الجسم والوجه الأكثر حدة، يكون عن طريق علاج السبب الكامن وراءه، على سبيل المثال:

  1. قد تتناولين أدوية الحساسية لعلاج التورم الناتج عن الحساسية.
  2. يمكن أحيانًا معالجة الوذمة الناتجة عن كتلة في تصريف السوائل عن طريق إعادة تدفق الصرف مرة أخرى، يمكن علاج جلطة دموية في الساق بمخففات الدم، لإذابة الجلطة وإعادة الصرف إلى طبيعته، يمكن أحيانًا تقليص الورم الذي يسد الدم أو اللمف أو إزالته بالجراحة أو العلاج الكيميائي أو الإشعاع.
  3. يمكن علاج وذمة الساق المتعلقة بفشل القلب الاحتقاني أو أمراض الكبد بمدر للبول مثل فوروسيميد، عندما تتمكنين من التبول أكثر، يمكن أن تتدفق السوائل من الساقين مرة أخرى إلى الدم، يمكن أن يساعد أيضًا الحد من كمية الصوديوم التي تتناولينها.
  4. إذا حدثت الوذمة نتيجة لاستخدام الأدوية، فقد يعدّل طبيبك وصفتك الطبية أو البحث عن دواء بديل لا يسبب الوذمة.
  5. وضع كمادات باردة على المنطقة المتورمة، يساعد ذلك على علاج تورم الوجه.
  6. وضع كمادات دافئة لتعزيز حركة تراكم السوائل، كوني حذره إذا قمتِ بذلك حول منطقة العين لأن الجلد هنا أكثر حساسية.
  7. للتورم البسيط، جربي وضع شرائح الخيار أو أكياس الشاي على المنطقة المتورمة أو تدليك المنطقة لتحفيز تدفق الدم.

اقرئي أيضًا: أعراض تشكل خطرًا على صحتك: لا تتجاهليها

 مدى فاعلية العلاج يعتمد على معرفة أسباب تورم الجسم والوجه وعلى الصحة العامة للشخص، وعمره، يجد معظم الناس بعض الراحة من خلال إجراء تغييرات في نمط الحياة واتباع توصيات الطبيب.

اقرئي مزيدًا من الموضوعات المتعلقة بالصحة على "سوبرماما".

المصادر:
causes of edema
causes of edema
causes of edema
causes of edema

عودة إلى صحة وريجيم

آية حسين

بقلم/

آية حسين

صيدلانية، أهوى الكتابة والأشغال اليدوية، ومهتمة بتعليم الأطفال وبصحتهم النفسية. يعنيني الهدوء والاطمئنان، وأرجو أن تكون لكلماتي نصيبًا منهما.

موضوعات أخرى
تنظيف الرحم بعد الدورة الشهرية، إليكِ 5 طرق طبيعية
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon