ما علاج تورم الخد بسبب الأسنان عند الأطفال؟

    تورم الخد بسبب الأسنان عند الأطفال

    قد يحدث التورم في خد الطفل ووجهه لعدة أسباب، إلا أن تسوس الأسنان السبب الأكثر شيوعًا لهذه الحالة، فقد يستيقظ طفلك بوجه ملتهب وساخن، بعد الشكوى من ألم في أسنانه عدة مرات، فلا يستطيع تحريك فكه أو تناول الطعام أو البلع بسهولة، ومن الممكن أيضًا أن يعاني من آلام شديدة. لذا فإن تورم الخد بسبب الأسنان عند الأطفال من الحالات التي يتوجب معها زيارة طبيب الأسنان، فهي تشير لعدوى شديدة أو إصابة الطفل بخراج. في هذا المقال سنشرح لكِ عزيزتي كيف يحدث تورم الوجه نتيجة التسوس، وبعض العلاجات التي تساعد على تخفيف الألم وتقليل من التورم لحين الذهاب للطبيب.

    تورم الخد بسبب الأسنان عند الأطفال

    إذا لم يُعالج تسوس الأسنان والتهابات اللثة في الوقت المناسب، فقد يصل الأمر لتكوّن خراج، وخراج الأسنان هو جيب صديدي يتكون في الأنسجة المحيطة بالأسنان المسوسة، والقيح أو الصديد هو مادة يطلقها الجسم لمقاومة العدوى البكتيرية، وإذا لم يتمكن القيح من التصريف، فإنه يتجمع داخل الأنسجة ويشكل خراجًا، ويصاحبه الأعراض التالية:

    • تورم في اللثة.
    • ألم شديد، خاصةً مع تحريك الفك أو المضغ.
    • تورم في خد الطفل.
    • احمرار اللثة.
    • تغير رائحة الفم، أو انبعاث رائحة كريهة منه.
    • مذاق سيئ في فم الطفل.
    • حمى.
    • احمرار الوجه.

    إذا شعر طفلكِ بهذه الأعراض، فيجب الذهاب فورًا إلى طبيب الأسنان، فالخراج إذا لم يُعالج في الوقت المناسب، فقد تنتشر العدوى إلى أجزاء أخرى من جسمه، وسيصف الطبيب له مضادات حيوية لوقف العدوى، سواء عن طريق الفم أو الحقن بحسب الحالة، أو قد يضطر لعمل ثقب في الأسنان المصابة، أو فتح الخراج داخل فم الطفل بعد تخديره، حتى يمكن تصريف الصديد، ما يساعد على تخفيف الألم، وقد يحتاج طفلك إلى استئصال العصب واللُبّ وحشو أسنانه، أما إذا كانت حالته متأخرة فقد يضطر الطبيب إلى الخلع.

    يجب أن تنتبهي أيضًا إلى أنه إذا وصف الطبيب مضادات حيوية لطفلك، فأعطيها له كاملة حسب جرعاتها المحددة، ولا توقفيها لمجرد شعور طفلك ببعض التحسن، وكرري الدواء إذا ما أشار الطبيب لذلك.

    اقرئي أيضًا: ما أسباب تورم الخد؟

    علاج تورم الوجه بسبب الأسنان عند الأطفال

    تورم خد الطفل معناه -كما ذكرنا- أن الأمر تطور من مجرد تسوس بسيط إلى تكون خراج، وهي حالة يجب معها استشارة الطبيب فورًا، ويمكنكِ اتباع بعض النصائح، واستخدام وصفات منزلية لآلام الأسنان، كعلاجات مساعدة لتخفيف التورم والحد من الألم لدى طفلكِ، تعرفي إليها فيما يلي:

    1. ضعي كمادات باردة أو تحتوي على ثلج بمكان التورم في خد طفلكِ من الخارج لمدة عشر إلى عشرين دقيقة، مع تجنب وضع الثلج مباشرةً على جلده، يمكنكِ وضعه في كيس أو قربة.
    2. أعطي طفلكِ أدوية مسكنة للألم لا تحتاج لوصفة طبية، مثل: "الإيبوبروفين" و"الباراسيتامول".
    3. اشطفي فم طفلك بالماء الدافئ والملح كل ساعتين، ويمكن للأطفال الأكبر سنًّا (بدءًا من سن الثامنة تقريبًا) القيام بذلك بأنفسهم. أذيبي 5 جرامات (ملعقة صغيرة) من الملح في 250 ملليلترًا من الماء الدافئ، واجعلي صغيركِ يستخدمهما كمضمضة.
    4. لا تعطي طفلك الأطعمة والمشروبات الساخنة أو الباردة أو الحلوى إذا زاد الألم، واكتفي بطبق شوربة خضار دافئة، أو الأطعمة التي لا تحتاج لمضغ كثير.
    5. قدمي لطفلك بعض حبات القرنفل ليمضغها، فهي تساعد على تقليل الشعور بالألم، أما إذا كانت حالته شديدة ولا يمكنه المضغ، فاطحنيها، وضعي عليها قليلًا من الماء، وادهني مكان الألم بها، إذ يحتوي القرنفل على خواص مسكنة ومضادة للالتهاب.
    6. اجعلي طفلك يستخدم معجونًا خاصًّا بالأسنان الحساسة وفرشاة ناعمة، وإذا لم يتمكن من غسلها بسبب التورم والألم، ضعي قليلًا من المعجون باستخدام أطراف أصابعك على أسنانه، ونظفيها به مرتين يوميًّا.
    7. ارفعي رأس طفلكِ على وسائد إضافية، فقد يساعد ذلك على تقليل تورم وجهه.

    تورم الخد بسبب الأسنان عند الأطفال من الحالات التي لا يجب إهمالها، خاصةً إذا صاحبها ارتفاع في درجة الحرارة، وحتى يمكنكِ تجنب حدوثها ومنع تكون الخراريج وتسوس الأسنان، اجعلي طفلك ينظف أسنانه بالفرشاة كل يوم، مع إجراء فحص كل ستة أشهر عليها، وقدمي له طعامًا صحيًّا، وقللي من الأطعمة والمشروبات السكرية قدر الإمكان.

    يمكنكِ الاطلاع على مزيد من المقالات المتعلقة بأبرز المشكلات الصحية التي تقابل الأطفال وطرق علاجها في قسم تغذية وصحة الأطفال.

    عودة إلى أطفال

    علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    : ;