تعليم ابنك الانضباط

رعاية الصغار

أولا، يجب أن نفهم ما المقصود بالانضباط؟

إن مفهومنا التقليدي والشائع لمعنى الانضباط يرتبط دائما بالعقاب. ولكن الحقيقة أن الانضباط لا يتعلق فقط بالعقاب، من خلال الانضباط يتعلم طفلك:

  • أن يفرق بين الخطأ والصواب.
  • تنفيذ الأوامر والانصياع للقواعد.
  • أن يكون منضبطا بنفسه، أي يقوم بتصرفات حسنة دون انتظار أوامر منك.

[شاهدي أيضا: كيف تجعلي طفلك مطيعاً؟ ]

مبادئ الانضباط

كثير من الأمهات الجديدات يرتكبن العديد من الأخطاء أثناء التواصل مع أبنائهم وخصوصا تحت سن ١٢ شهر. وكذلك يعتقدن في أفكار من نوعية "إنها رضيعة، لن تفهم ما نقول" أو "إنه أصغر من أن يتعلم ما الخطأ وما الصواب". إن هذه الأفكار سوف تفسد الطفل وتجعله يستغلك كلما سنحت له الفرصة. إليك بعض النصائح لتعليم ابنك الانضباط إذا كان عمره بضعة شهور أو بضع سنوات.

الانضباط من ٦ شهور حتى ١٢ شهر

الرضع لا يختلفون عن غيرهم من الأطفال في الحاجة إلى تعلم الانضباط ومعرفة ما يمكنهم أن يفعلوه وما لا يجب أن يفعلوه. يمكنك البدء في وضع قواعد للتعامل من سن ٦ شهور من خلال بعض الممارسات الهامة:

  • قولي "لا" فقط عندما تكون ضرورية جدا. وإلا فقدت معناها ولن يستمع لها الطفل.
  • اشرحي في كلمات قليلة وبسيطة وواضحة. الأطفال في هذه المرحلة يفهمون درجة الصوت وليس الكلمات. ومع الوقت سيفهم ما تقولينه.
  • استخدمي اسلوب التشتيت والتوجيه لشىء آخر، فمثلا إذا كان يعبث بحقيبتك، اعطه لعبه.
  • لا عقاب. لن يفهم طفلك معنى العقاب في هذه المرحلة أبدا لأنه لا يدرك بعد العلاقة بين الفعل وتبعات الفعل.
  • كوني متسقة. فإذا قررتِ في مرة ان شيئا ما سيء وممنوع، فاستمري، ولا تضعي استثناءات. فهذا يساعد طفلك على فهم القواعد عندما يكبر.

[اقرأي أيضا  :أهمية الاتساق و التفاهم مع طفلك]

شاهدي أيضًا: لماذا لا يسمع أولادنا الكلام ؟

 

 

الانضباط من سنة إلى ٣ سنوات

في هذه المرحلة يدرك الأطفال معنى "القواعد" و "الأوامر"، فيتبعونها أو يخالفونها. بينما تعلمين ابنك الانضباط تذكري أن الاحترام يجب أن يكون متبادل وكذلك الاستمرارية مهمة. إذا وضعتِ كل هذا في الاعتبار فإن النصائح التالية لتعليم الانضباط سوف تؤتي ثمارها:

  • اختاري الوقت المناسب والمواقف المناسبة، ليس بالضرورة أن تعلميه الانضباط في كل موقف، وفي كل كلمة.. لا تكوني متسلطة. واعطيه المساحة ليخطىء، وفكري أولا فيما إذا الموقف يستحق فعلا أم لا.
  • قللي من استخدامك لكلمة "لا" حتى لا تفقد تأثيرها في المواقف التي تحتاجها فعلا.
  • اختاري "العقاب" المناسب لطفلك. فليس بالضرورة كل طفل يكره أن يحبس في حجرته لمدة ساعتين، بعضهم يحب الاختلاء بالنفس. أنتِ أدرى بطفلك وتستطيعين أن تعرفي العقاب المناسب له. احرصي أيضا على تنفيذ العقاب وليس التهديد فقط.
  • كوني أذكى من أطفالك، وحددي قواعد واضحة ولا تضعي استثناءات، فالأطفال أذكياء في اللعب في استغلال تلك الاستثناءات وكسر القواعد.
  • وضحي لطفلك انك تدركي مشاعره ولكنه يجب ان يعرف أن هذه هي الحياة وعليه احترام القواعد. فهذا أمر مهم لنموه العقلي وسوف يؤثر على حياته في المستقبل.
  • اعقدي "اتفاقيات" مع ابنك. ولا تعرضي "رشاوي". يمكنك أن تكافئي تصرفه الجيد. على سبيل المثال، قولي لابنك، إذا ارتدى ملابسه بسرعة سوف تتركيه يلعب مع أصحابه نص ساعة زيادة.
  • فكري في الصياغة المناسبة التي تعطي لابنك حلول وليس أوامر فقط. فهو لا يزال يتعلم. فلا تقولي لابنك "لا تجرِ في البيت" وإنما قولي له "امشِ في البيت".
  • شجعي التصرف الجيد وليس النتيجة. حتى يتعود ابنك على أن يرتبط بالفعل وليس بنتيجته. وان الفعل الجيد دائما ما ستكون نتيجته الطبيعية جيدة.

[اقرأي أيضا  :فكرة لوحة ولادنا للمكافأت]

سلوكيات لابد أن تصحح دائما:

  • الأمان: لا يمكنك ان تتركي ابنك يجري في الشارع بدون متابعة أحد الكبار.
  • احترام الكبار: يجب على ابنك احترامك واحترام ابيه، فلا يكون وقحا معكما، وكذلك المدرسين وكل الكبار. لا تتسامحي في هذا أبدا
  • الصحة: لا جدال في أخذ الدواء الذي كتبه الطبيب له، أو وضع كريم الشمس في المصيف او ارتداء الملابس الثقيلة في الشتاء.
  • التعليم: لا نقاش في عمل الواجب المدرسي. لابد أن يتمه.
  • الكذب: لا تتسامحي مع الكذب تحت أي ظروف.
موضوعات أخرى
التعليقات