8 خطوات لتعليم طفلك الاعتماد على نفسه

تعليم الطفل الاعتماد على نفسه

تود كل أم أن يصبح طفلها معتمدًا على نفسه، وتحاول غرس روح المسؤولية فيه منذ الصغر، ولكنها قد لا تعلم متى وكيف يمكن أن تبدأ بتعليمه مهارة الاعتماد على النفس وتطويرها، لذا نقدم لكِ في هذا المقال بعض النصائح والخطوات لتعليم الطفل الاعتماد على نفسه.

متى يمكن تعليم الطفل الاعتماد على نفسه؟

يمكنكِ البدء بتعليم طفلكِ تحمل المسؤولية والاعتماد على النفس منذ الأشهر الأولى من عمره، عن طريق تعويده على أداء بعض الأنشطة البسيطة الخاصة به بمفرده، فبمجرد أن يستطيع التحكم في يديه والإمساك بالأشياء بأصابعه، يمكنكِ البدء بتقديم بعض الأطعمة له وتركه ليتناولها بمفرده، وتعليمه الإمساك بكوب المياه وزجاجة الرضاعة بيديه الصغيرتين، وهكذا. ومع تطور قدرات طفلكِ، وكلي إليه بعض المهام المنزلية الصغيرة المناسبة لسنه وقدراته، فبذلك يدرك دوره وأهمية مشاركته مثل الكبار، مثل وضع الغسيل في السلة الخاصة به، وكذلك وضعه في الغسالة وإخراجه منها، وترتيب أغراضه الخاصة مثل إعادة ألعابه إلى أماكنها بعد الانتهاء من اللعب، وهكذا.

خطوات تعليم الطفل الاعتماد على نفسه

إليكِ هذه الخطوات التي تساعدكِ على تطوير حس المسؤولية لدى طفلكِ، وتعليمه الاعتماد على نفسه في سن مبكرة.

  1. امدحي أفعاله وليس شخصه: شجعيه على إنجاز بعض المهام البسيطة، وامدحي جهوده ومحاولاته مهما كانت النتائج، واثني على أفعاله وليس عليه هو، فلا تقولي له: "أنتَ طفل بارع"، بل الأفضل أن تقولي له: "لقد أنجزت هذه المهمة ببراعة"، فبهذا تشجعين الطفل وتحفزينه دون مبالغة في المدح والثناء عليه.
  2. اشرحي له أهمية دوره: تحدثي مع طفلكِ باستمرار عن أهمية دوره في الأسرة، وأن لكل فرد في الأسرة دور ومسؤوليات، واشرحي له مهامه ومسؤولياته واشكريه وعبري له عن امتنانكِ لكونه عضوًا فعالًا في الأسرة.
  3. دعيه يتخذ القرارات الخاصة به بنفسه: عززي من ثقة طفلكِ في نفسه عن طريق تركه يشارك في اتخاذ بعض القرارات الخاصة به، فاصطحبيه إلى المتجر ليختار ملابسه بنفسه، وكذلك اسأليه عن الطعام الذي يرغب في تناوله، ودعيه يشارك في بعض القرارات المنزلية مثل اختيار مكان السفر في الإجازة، ومكان النزهة الأسبوعية، وهكذا.
  4. حددي لطفلكِ بعض المهام اليومية: اختاري بعض المهام المنزلية البسيطة التي تناسب قدرات طفلكِ، وضعي له جدولًا يوميًا بها، مع زيادة المهام تدريجيًا بما يناسب قدراته العقلية والجسدية.
  5. علميه كيفية إنجاز كل مهمة: ارشدي طفلكِ إلى كيفية إنجاز كل مهمة، ولا تنجزيها بالكامل بالنيابة عنه، فبذلك يتعلم وتزداد ثقته في نفسه، وحددي له وقتًا لكل مهمة، لكي يدرك قيمة الوقت وأهميته، فهذا سينعكس على قدرته على ترتيب أولوياته وتنظيم وقته وتحمله للمسؤولية.
  6. امنحيه مساحة من الحرية: اسمحي لطفلكِ باكتشاف البيئة المحيطة به والمشاركة في أنشطة تفاعلية واجتماعية مختلفة، مثل المعسكرات الصيفية والأعمال التطوعية، فهي تنمي روح المشاركة والمسؤولية لديه، وتنعكس بشكل إيجابي على شخصيته.
  7. علميه قيمة إنجاز الأعمال دون انتظار مقابل: تجنبي تحفيز طفلكِ باستخدام المكافآت المادية والحلوى، وعلميه قيمة الإنجاز واشرحي له أهمية كل عمل يؤديه ليكون دافعه لإنجاز الأعمال هو إدراكه بقيمتها وليس انتظاره للمكافأة أو قطعة الحلوى التي ستقدمينها له.
  8. كوني قدوة جيدة: أنتِ القدوة الأولى والمثل الأعلى لطفلكِ، فاحرصي على غرس روح المسؤولية فيه مع غمره بحبكِ وحنانكِ، ودعيه يشاهدكِ تنجزين مهامكِ ومسؤولياتكِ، وشجعيه هو أيضًا على إنجاز مهامه، واستخدمي كلمات "لو سمحت" و"شكرًا" حتى يستخدمها هو أيضًا.

وأخيرًا، إن مفتاحكِ لتعليم الطفل الاعتماد على نفسه هو تركه يجرب ويخطئ ويتعلم، مع تقديم الدعم المعنوي له وتعزيز ثقته في نفسه، لينشأ طفلًا مسؤولًا يترك بصمته الخاصة في كل مكان يذهب إليه.

تعرفي على مزيد من المعلومات عن تربية الأطفال والتعامل معهم في المواقف المختلفة عن طريق زيارة قسم رعاية الصغار على "سوبرماما".

المصادر:
Teach Your Child Responsibility
Tips to Raise a Responsible Child
TEACHING RESPONSIBILITY TO YOUR CHILDREN

عودة إلى صغار

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon