لطفلي الرضيع حركات عنيفة عند البكاء: هل هذا طبيعي؟

تغذية وصحة الرضع

يكون طفلك ملاكًا وديعًا ثم ينفجر في البكاء، الذي قد يصل إلى حد التشنجات والحركات العصبية، وهذا هو حال الأطفال، لكن الأم الذكية تستطيع التمييز بين الطبيعي وما يستدعي القلق.. فهل يُمكن أن تُشير عصبية طفلكِ أو حركاته العنيفة إلى مرض عصبي أو ما شابه؟ الأمر يستحق بعض الملاحظة والانتباه إذًا.

هل من الممكن أن تُشير تشنجات طفلي ونوبات البكاء الهستيري إلى إصابته بمرض عصبي؟

يؤكد الأطباء أن حركات الرضيع العصبية في أثناء البكاء لا تعني أنه مُصاب بمرض عصبي، ويستطيع الطبيب تشخيص معظم الأمراض العصبية منذ الولادة أو في مراحل مبكرة من عمر الطفل.

كيف أميّز بين نوبات البكاء الطبيعية وغيرها؟

يلجأ الرضيع إلى نوبات البكاء الطبيعية عندما يشعر بالإحباط من عدم تلبية احتياجاته المادية أو العاطفية؛ فالبكاء وسيلته الوحيدة للتواصل، وعندما يعجز عن ذلك، يزداد توتره وعصبيته، وعادةً ما تتخذ هذه النوبات شكل بكاء هستيري لأكثر من ساعة من حين لآخر، إلى جانب عدم الرغبة في الرضاعة أو اللعب.

اقرئي أيضًا: حزقة الطفل الرضيع: هل هي أمر طبيعي؟

إليكِ بعض الأسباب الطبيعية لنوبات البكاء الهستيري وكيفية معرفتها:

1- الجوع: استمرار رضيعكِ في البكاء في أثناء الرضاعة يُشير إلى أنه لا يتناول ما يكفيه.
2- مشكلات الجهاز الهضمي والحموضة: يُشير إليها بكاء الطفل بعد الرضاعة أو في أثنائها.
3- آلام التسنين أو احتمالية الإصابة بالبرد: يُشير إليها الهرش في الأذن.
4- عدم القدرة على النوم: شعور الطفل بالإرهاق والتعب الشديد قد يمنعه من النوم.
5- بلل الحفاض: يسبب القلق وعدم الاستقرار في النوم.
6- المغص: يشير إليه ثني الساق تجاه البطن أو وجود انتفاخ أو غازات.

اقرئي أيضًا: كل شئ عن المغص لدي الرضع

لكن لا تتجاهلي بعض الأعراض التي قد تكون نذير خطر، ومنها:

1- الامتناع عن الرضاعة أو عدم القدرة عليها، أو الرضاعة لفترات طويلة للغاية.
2- مشكلات في المصّ والبلع.
3- الخمول وعدم الانتباه.
4- القيء المستمر مع الإسهال أو دونه.
5- عدم الزيادة في الوزن.
6- السعال خلال الرضاعة، أو عدم القدرة على تنظيم النَفس مع الرضاعة، وغيرها من مشكلات الجهاز التنفسي.
7- ارتفاع درجة الحرارة.
8- عدم أداء المنعكسات التلقائية، وهي ردود الأفعال التي يقوم بها رضيعكِ للاطمئنان على حالته، ومنها ما يُدعى بالمنعكسات الذاتية، وهي أفعال لا إرادية يقوم بها الرضيع فور ولادته مثل منعكس المص وهو توجيه فمه ورأسه في الاتجاه الذي شعر به بإصبعك على خده أو بثديك أو الببرونة، ومنعكس القبضة؛ إذا وضعتِ يدكِ بين راحتي يده سيقبض عليها، وإذا حاولتِ تركها سوف يقبض عليها أكثر. لكن إن عجز الرضيع عن القيام بها أو عاد بعض منها إليه بعد زوالها، فقد يكون ذلك إشارة إلى إصابته بمرض العصبي، وعليكِ باستشارة الطبيب فورًا.
9- مشكلات في نمو الطفل وتأخره حسب جدول تطور الطفل الطبيعي، كذلك بعض الأمراض أو العدوى أو الحوادث قد تؤثر على تطور مخ الطفل. لذا عند ملاحظة هذه الأعراض أو تلك التي ذكرناها للتوّ، سارعي باستشارة الطبيب.

كيف أهدئ من روع طفلي؟

إذا تأكدتِ من تلبية كافة رغباته، كتغيير الحفاض والرضاعة وما إلى ذلك، جرّبي معه التالي:
1- احملي طفلكِ وهزيه بلطف وببطء؛ فهذه الحركة تُهدئ الطفل وتساعده على الاسترخاء وتُقلل من حركاته العصبية، ولا تخشي من تعويده على الحمل؛ فالرضع يُحبون الالتصاق بأمهاتهم وسيعتاد فيما بعد على الاستقلال والبعد عنكِ، ولكن عندما يكون مُهيئًا لذلك. كذلك ملامسة جلدكِ لجلده مباشرةً تُشعره بالأمان.
2- استخدمي اللهاية أو إحدى الدُمى لإلهائه.
3- غنّي له، كما تساعده الضوضاء البيضاء على النوم.

4- جرّبي تنويم الطفل على بطنه مع التربيت على ظهره بوتيرة واحدة؛ حيث يُخفف هذا من آلام المغص.
5- جرّبي تدليك جسم طفلكِ بزيت زيتون بحركات دائرية تجاه القلب ثم الأذرع، حيث يُساعد ذلك على شعوره بالاسترخاء ونمو حواسه.
5- خُذي طفلكِ في نزهة بالخارج.

اقرئي أيضًا: 5 حيل مجربة لتهدئة بكاء طفلك الرضيع

وتأكدي من أن بكاء الطفل حالة صحية، فأكثر ما يخشاه الأطباء هو خمول الرضيع وعدم بكائه، فالبكاء وعملية المص أكثر العمليات التي تتطلب مجهودًا هائلًا من الرضيع، فكلما استطاع أن يُزعجك ببكائه، زاد اطمئنانكِ عليه.

عودة إلى رضع

ياسمين مسعد

بقلم/

ياسمين مسعد

أحب مشاركة تجاربي مع الآخرين سعيًا لمحو ما ترسخ في أذهاننا من معتقدات بالية وأبرزها تجربتي كأم.

موضوعات أخرى
4 أماكن لا تزيلي الشعر منها بالنتف
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon