10 طرق لزيادة حرق الدهون خلال الرضاعة

حرق دهون الجسم

تكتسب المرأة خلال فترة الحمل بعض الكيلو جرامات الزائدة بجسمها، والأمر نفسه في أثناء الرضاعة، نتيجة للتغذية المكثفة التي تحصل عليها خلال الفترتين. وهو ما تسعى كل امرأة لتداركه خوفًا من ازدياد وزنها إلى حد لا تستطيع السيطرة عليه مع الوقت. ولهذا "سوبرماما" ستخبرك في السطور التالية ببعض الطرق الآمنة التي ستساعدك في حرق دهون الجسم الزائدة في أثناء الرضاعة، بما لا يضر طفلك الرضيع، فواصلي القراءة. 

كيف تتم عملية حرق الدهون في الجسم؟

الخلايا الدهنية هي مخزن الطاقة بأجسامنا، التي تحوّل كل ما نأكله ونشربه إليها من خلال عملية الأيض. وعند القيام بمجهود بدني أو حركي، مثل: المشي والرياضات المختلفة، أو حتى الأعمال المنزلية، أو الخروج والتسوق، والحركات العادية التي نقوم بها خلال اليوم، يصدر المخ أوامره لهذه الخلايا بإخراج الطاقة المختزنة، حتى يستخدمها القلب والمخ والعضلات وجميع أجهزة الجسم في أداء عملها، مثل وقود السيارات اللازم لتشغيلها بالضبط. وكلما أخرجت الخلايا الدهنية الطاقة المختزنة داخلها، صغر حجمها، وهو ما يجعل الجسم ممشوقًا ومعتدلًا في الوزن.

وقت حرق الدهون في الجسم

يزداد معدل حرق الدهون في الجسم خلال ساعات النهار عن فترة الليل، وأفضل وقت يحرق فيه الجسم كميات أكبر من الدهون، هو الصباح بعد الاستيقاظ من النوم مباشرة. أما في الليل، فيقل المجهود البدني بشكل عام، وهو ما يؤدي إلى ضعف حرق الدهون خلاله.

وتستمر عمليات الأيض طوال اليوم، حتى في أثناء النوم، للحفاظ على القدر المناسب من الطاقة اللازمة لعمل القلب والمخ والكبد والكلى.

متى يتوقف الجسم عن حرق الدهون؟

لا تتوقف أجسامنا عن حرق الدهون الضرورية لممارسة أنشطة الحياة اليومية، ومع الأكل والشرب بشكل طبيعي، يقوم الجسم بتعويض هذه الطاقة بشكل متوازن. لكن إذا كنتِ تمارسين جهدًا بدنيًّا عنيفًا لا تعوضيه من خلال الطعام، فإن الخلايا الدهنية -وهي قصيرة العمر- ستضمر ولن تصلح كمخزن للطاقة.

في هذه الحالة، يتوقف الجسم عن حرق الدهون، ويستخدم بدلًا منها بروتينات العضلات، وهو ما ينتج عنه ضعف بنية الجسم، ودخوله في حالة تشبه المجاعة (starvation). وهذه مشكلة شائعة، لأن أكثرنا في هذا العصر، لا يمارس نشاطًا حركيًّا معتدلًا، فضلًا عن القيام بمجهود بدني عنيف في الوقت نفسه، وهو ما يقلل حرق الدهون. 

حرق دهون الجسم في أثناء الرضاعة

الحمل والرضاعة يحتاجان إلى زيادة السعرات الحرارية خلال اليوم بمقدار 500 سعر حراري على الأقل، ولأن عملية الرضاعة تستهلك هذه الكمية من السعرات أو أكثر قليلًا يوميًا لإدرار الحليب، فإن الرضاعة الطبيعية تعد من الوسائل الآمنة لحرق الدهون.

وكثير من السيدات تنقص أوزانهن في الستة شهور الأولى من الرضاعة الطبيعية، أما زيادة الوزن لدى بعضهن، ففي الغالب الأم لا تبذل خلالها نشاطًا حركيًّا ولو بقدر معتدل، أو أنها تأكل أكثر من اللازم، ظنًّا منها أو من أقاربها والمحيطين بها، أنها تحتاج إلى أضعاف ما تأكله في غير الرضاعة، وهذا اعتقاد خاطئ.

طرق آمنة لحرق دهون الجسم في أثناء الرضاعة

  1. احصلي على وجبات غذائية متوازنة تحتوي على كل العناصر الغذائية، وأبرزها: البروتين والنشويات والفواكه والخضروات والدهون الصحية.
  2. قسمي وجباتكِ إلى 3 أو 5 وجبات صغيرة خلال اليوم، بما يساعد جسمكِ على حرق الدهون بشكل أفضل، إضافة للحفاظ على على القولون من الإصابة بالالتهابات.
  3. تناولي وجبة الإفطار قبل الحادية عشرة صباحًا، فكما أشرنا الصباح هو أفضل وقت لحرق الدهون، ووجبة الإفطار تحفز حرق الدهون خلال ساعات اليوم.
  4. ابدئي يومكِ بتناول الفول مع البيض والجبن الأبيض والخبز، إضافة إلى الزبادي، وكوب صغير من البليلة، وبعض الخضروات الورقية، مثل: الجرجير والفجل والكرات. هذه وجبة متكاملة تحتوي على البروتين والحبوب والخضروات والكالسيوم، وكلها تساعد في حرق الدهون، وتغذية جسمكِ بشكل سليم.
  5. اهتمي أيضًا بتناول البروتينات، مثل: اللحوم الحمراء والبقوليات والأسماك القشرية، مثل: الجمبري والكابوريا، فكلها تساعد في حرق الدهون. ولكن إذا لاحظتِ أي تغير في لون براز رضيعك ورائحته عن المعتاد بعد تناولها، فامتنعي عنها على الفور، واستشيري الطبيب، فقد يحدث لرضيعك حساسية من بعض أنواعها.
  6. احرصي على تناول الألبان منزوعة الدسم والأطعمة الغنية بالكالسيوم والحديد، فهي مفيدة في التقليل من امتصاص الدهون بجسمكِ.
  7. تجنبي تناول وجبة رئيسية قبل النوم مباشرة، وتناولي بدلًا منها ثمرة فاكهة.
  8. نامي قدر استطاعتكِ خلال ساعات الليل، فالنوم الجيد يساعد في حرق الدهون، ولكن احذري إرضاع طفلكِ وأنتِ نائمة.
  9. مارسي نشاطًا حركيًّا ولو بقدر قليل، مثل المشي نصف ساعة مرتين في الأسبوع، ما يساعدكِ في حرق الدهون بشكل طبيعي، ويحافظ على حيوية جميع أجهزة جسمكِ.
  10. قللي من تناول المشروبات الصناعية المحلاة بالسكر، لأنها تسهم بشكل كبير في زيادة الوزن.

مشروبات حارقة للدهون أثناء الرضاعة

  • الماء: هو أفضل مشروب على الإطلاق للأم المرضعة، فهو ضروري لكل العمليات الحيوية بجسمها، وأكثر محفز لحرق الدهون. تناولي 2 لتر ماء على الأقل يوميًّا، وخصصي كوبًا في الصباح فور الاستيقاظ، لتطهير جسمكِ من السموم، وتحسين عمل الكُلى والقولون، وإدرار الحليب، وكوبًا آخر بعد كل رضعة. وتابعي لون البول، فإذا لاحظتِ تحول لونه إلى الأصفر الغامق، فأنت بحاجة لمزيد من الماء. 
  • الشاي الأخضر: من أكثر المشروبات التي تحفز عملية حرق الدهون، يمكنك تناول كوب منه مرة في اليوم.
  • الشاي الأحمر: تناول كوب من الشاي الأحمر مع الأكل، يقلل من امتصاص الدهون بجسمك.
  • القهوة: تساعد القهوة في حرق الدهون، وهي مدرة للبول بشكل كبير. يمكنك تناول فنجان صغير يوميًّا في الصباح بعد الإفطار، ولكن لا تكثري من تناولها، حتى لا تتسبب في اضطراب نوم رضيعك أو نومك ولا تفقدك الكثير من السوائل وأكثري من تناول الماء معها.

النشاط والحركة باعتدال خلال اليوم، واتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، والنوم بقدر كافٍ خلال ساعات الليل، أهم الطرق الآمنة لحرق دهون الجسم في أثناء الرضاعة، وفي كل وقت. اتبعيها وحافظي على نمط حياة متوازن، بعيدًا عن الكسل، أو الإفراط في الطعام غير الصحي، أو المجهود البدني العنيف. 

ولمعرفة المزيد من مقالات الرجيم على "سوبرماما" اضغطي هنا.

المصادر:
ways to burn calories
breast feeding calories
how body burn fat

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
ص
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon