كيف أتعامل مع خيانة زوجي المتكررة؟

كيف أتعامل مع خيانة زوجي المتكررة

الخيانة شرخ كبير في جدار الثقة لا يمكن ترميمه بسهولة، خاصة بعد سنوات طويلة من الحياة الزوجية، وتشعر الزوجة وقتها أن معظم سنوات عمرها السابقة قد أُهدرت في لحظة واحدة، وعندما تتكرر الخيانة يصبح الأمر أكثر إيلامًا، وحينها لا تعلم الزوجة كيفية التصرف، وتتساءل كيف أتعامل مع خيانة زوجي المتكررة؟ وكيف أواجهه بخيانته؟ في هذا المقال، نقدم لك بعض النصائح التي قد تساعدكِ على التعامل مع الزوج بعد اكتشاف خيانته، والخروج من هذه الأزمة.

كيف أتعامل مع خيانة زوجي المتكررة؟

تكرار الخيانة بعد وعود الزوج الكثيرة من الزوج بأنها المرة الأخيرة، يقضي على ثقتك فيه تمامًا، ويجعلكِ تعيدين التفكير مرة أخرى بخصوص حياتك الزوجية، وهل الاستمرار فيها هو الخطوة الصحيحة، أم أن الأمر أصبح لا يحتمل المحاولة مرة أخرى. لذا يمكنكِ، عزيزتي، الاستعانة بالنصائح التالية لتستطيعي اتخاذ القرار الصحيح:

  1. معرفة سبب الخيانة: بالتأكيد لا يوجد أي مبرر للخيانة، ولكن قد يلجأ الزوج لعلاقات أخرى خارج إطار الزواج لسبب خاص به، لذا فإن معرفة السبب قد يساعدكِ على فهم عقليته، وكيف وصل إلى درجة تكرار الخيانة، وهل يوجد سبب فعلًا، أم أنها مجرد حجة يُبرر بها  خيانته أمامك. ومعظم أسباب الخيانة لدى الرجال عادةً ما تكون عدم الرضا عن العلاقة الحميمة، المشكلات المتكررة، الملل الزوجي.
  2. لا تلومي نفسك: الخيانة المتكررة لا تعني بالضرورة تقصيرك، وفي معظم الأحيان تكون حالة مرضية لدى الزوج، ويلوم كثير من الزوجات أنفسهن، كأنهن السبب الرئيسي في الخيانة، وهو شعور خاطئ، فالخيانة فعل أناني يحاول فيه طرف إرضاء رغباته الشخصية دون التفكير في تأثير ذلك في الطرف الآخر، أو في الحياة الزوجية، وكيف أنها قد تنتهي بهذا الفعل. لذا حتى إن كانت لديكِ بعض الجوانب التي تقصرين فيها، فهو حال الجميع بما فيهم زوجك، ومهما كانت درجة التقصير، فلا يمكن أن تكون الخيانة رد الفعل له، لذا توقفي عن لوم نفسك، وبدلًا من ذلك تعرفي إلى جوانب التقصير وحاولي علاجها.
  3. تحدثي مع شخص موثوق: قد تحتاجين إلى لدعم النفسي في هذه الفترة، لذا يمكنكِ التحدث مع شخص موثوق، وطلب الدعم والنصح، وإخراج ما بداخلك، ويُفضل اختيار شخص محايد حتى لا يكون رأيه في صالح أي طرف على حساب  الطرف الآخر.
  4. مواجهة الزوج: بعض الزوجات يكتفين بالسكوت عن الخيانة حتى تستمر الحياة، ولا يتأثر الأطفال، والحقيقة أن هذا الأمر مرهق للغاية وقد يضغط عليكِ للدرجة التي تنفجرين فيها على أشياء بسيطة أو حتى تفرغي غضبك في الأطفال، لذا فإن المواجهة، حتى لو قررتِ الاستمرار في الحياة الزوجية أمر ضروري، وربما تساعد زوجك على التراجع، وإعادة التفكير في خيانته، ومحاولة إنجاح العلاقة الزوجية بينكما من جديد.
  5. ابتعدي فترة: تحتاجين عزيزتي بعد المواجهة، والتحدث مع الزوج عن سبب الخيانة والاستماع له ومعرفة رؤيته لحياتكما فيما بعد، إلى أن تأخذي وقتًا للتعافي ولتخلص من المشاعر السلبية، ويُفضل الابتعاد فترة عن المنزل في مكان هادئ تستطيعين فيه التفكير بالأمر من كل جوانبه، وتقررين ما إذا كنتِ قادرة على الاستمرار، وأن زوجكِ على استعداد للتوقف عن خيانته، أم أن الانفصال هو الحل وسوف تشعرين بالضغط إذا ما استمررت في هذه الزيجة.
  6. الطلاق: اجعليه آخر الحلول المطروحة، ولكن لا تستبعديه تمامًا، فبعض الزيجات للأسف لا أمل في المحاولة فيها مرة أخرى، والزرع فيها لن يتبعه حصاد، لذا إذا جربتِ أكثر من طريقة، وعالجتِ التقصير، وطلبتِ الدعم النفسي مع زوجك من استشاري علاقات زوجية، وأدخلت طرفًا من العائلة في المشكلة ليصلح بينكما، وظلت خيانة الزوج تتكرر بعد كل هذا، فلا مفر من إنهاء الحياة الزوجية لصالح جميع الأطراف بما فيهم الأطفال.

اقرئي أيضًا: هل الطلاق حل مع وجود أطفال؟

كيف أواجه زوجي بخيانته؟

المواجهة كما ذكرنا سابقًا أمر ضروري، فالسكوت لن يحل الأمر وإنما سيشعركِ بضغط نفسي شديد خاصةً أنكِ ستبدأين الشك في كل تصرفات الزوج، وقد تفقدين زمام الأمور، وتشعرين أنكِ غير قادرة على إتمام مهامك اليومية، لذا فإن المواجهة ضرورة حتمية.

ويخشى بعض الزوجات من مواجهة الزوج إما خوفًا من أن يصل الأمر إلى انتهاء الحياة الزوجية، وإما خوفًا من أن يشعر الأطفال بشيء ما، أو حتى خوفًا من شعورهم بفقدان الثقة بالنفس أمام الزوج عندما يعلم أنها على علم بخيانته، أو ربما لأن الزوجة لا تعرف كيفية مواجهته وكيفية التصرف بعد المواجهة. لذا إليكِ عزيزتي هذه النصائح التي ستساعدكِ عند مواجهة زوجك بخيانته:

  1. اجمعي الأدلة: لا تحاولي مواجهة الزوج وأنتِ لا تملكين دليلًا قاطعًا على خيانته، أو إذا كنتِ تشعرين أنه يخونك بناء على إحساسك الداخلي فقط، فوقتها يستطيع الزوج مواجهتك وإخبارك أن كل ما تقولينه محض خيال وأنكِ متشككة، لذا سواء اكتشفتِ الخيانة من رسائل نصية أو أخبركِ أحد أو من خلال المحادثات الهاتفية، يجب أن يكون لديكِ دليل قبل مواجهة الزوج.
  2. احرصي على إبعاد الأطفال: يستطيع الأطفال استشعار أي خلاف بين الوالدين وهو أمر يؤثر بالسلب فيهم، لذا إذا قررتِ مواجهة زوجك فيجب أن تكوني معه على انفراد، وأرسلي الأطفال إلى أحد أفراد العائلة حتى لا يشعرون بما يجرى.
  3. اذهبي معه إلى مكان هادئ: إذا كنتِ معتادة على الخلافات الحادة بينكِ وبين زوجك والتي قد تزداد عند مواجهته بخيانته، فالأفضل التحدث خارج المنزل حتى يستطيع كلاكما السيطرة على نفسه وعدم احتدام النقاش بينكما.
  4. استمعي له: بعد مواجهة الزوج بالدليل على خيانته، اتركي له مجالًا للحديث، حتى لو لم تقتنعي بحديثه، فمن حقه أن يطرح وجهة نظره بخصوص الأمر كما يراها، وحتى تستطيعي بعدها اتخاذ القرار بناءً على شعورك وعلى موقفه.
  5. لا تسمحي له بقلب الأمور: بعض الأزواج لديهم القدرة على قلب كفة الأمور دائمًا في صالحهم، وإلقاء اللوم على الزوجة، خاصةً إذا كانت تشعر فعلًا بالتقصير، أو إذا كانت من النوع الذي يتحمل مسؤولية الأمور دائمًا، لذا بعد المواجهة إذا رأيتِ من زوجك أنه يحاول قلب الأمور وإشعارك باللوم وأنكِ السبب فيما حدث، فعليكِ التوقف عن الحديث وإدخال طرف آخر محايد في المشكلة، حتى لا يستطيع الزوج تحويل خيانته إلى تقصير منكِ أو إيجاد مبرر يجعل لخيانته دافعًا.

اقرئي أيضًا: متى يتدخل الأهل بين الزوجين؟

كيف تتعاملين مع زوجك بعد الخيانة؟

الفترة التي تكتشفين فيها الخيانة تكون من أصعب الفترات التي تمرين بها، خاصةً إذا قررتِ الاستمرار، فقد تجدين صعوبة في التعامل مع الزوج من جديد، أو تشعرين بعدم قدرتك على العودة إلى روتينك اليومي المعتاد، لذا فيما يلي بعض النصائح للتعامل مع زوجك واستعادة نمط حياتكما من جديد بعد اكتشاف الخيانة:

  1. اتركي لنفسك بعض الوقت: لن تنصلح الأمور بين ليلة وضحاها، فالمشكلة بينكما لم تكن بسيطة، لذا أعطي نفسك حقها في البكاء والغضب والحزن، ولكن حاولي الخروج من هذه الحالة أيضًا بشكل تدريجي، ويمكنكِ طلب المساعدة من المقربين أو طلب استشارة نفسية إذا احتجتِ إلى ذلك.
  2. لا تتعجلي عودة مشاعرك: ربما تشعرين الآن أنكِ لا تحبين زوجك، وأن مشاعرك تجاهه ذهبت دون رجعة، ولكن هذا رد فعل طبيعي وستعود مشاعرك إلى طبيعتها، خاصةً إذا أبدى الزوج الندم وحاول إصلاح الأمور واكتساب ثقتك من جديد.
  3. استشيري متخصصًا: ربما عليكِ الخضوع أنتِ وزوجك لعلاج زوجي لدى استشاري علاقات زوجية، فهذا من الخطوات المهمة التي ستوضح لكِ كثيرًا من الأمور، وربما يستطيع زوجك علاج مشكلة الخيانة لديه أيضًا، ففي كثير من الأحيان يكون الأمر مَرَضيًا، ولن يتوقف إلا بالعلاج من متخصص.
  4. اعتني بنفسك: ما مررتِ به ليس أمرًا بسيطًا على أي امرأة، الأمر الذي يحتاج منكِ إلى العناية بنفسك واستعادة روتينك تدريجيًا، والاهتمام بصحتك، حياتك، عملك، وممارسة الهوايات التي تسعدك، والأشياء التي تساعدك على التخلص من المشاعر السلبية العالقة بعد الخيانة، لذا فقد حان الوقت لأن تعتني بنفسك، عزيزتي، وتمنحيها الأولوية.
  5. تحدثي مع زوجك: خصصي ساعة يوميًا للحديث مع زوجك دون تلفاز أو أطفال، أنتِ وهو فقط، بهذه الطريقة يمكنكِ التواصل معه من جديد والتخلص من مشاعر الغضب تجاهه، واستعادة مشاعر الألفة والمودة بينكما بصورة تدريجية.

اقرئي أيضًا: كيف تتجنبين الخيانة الزوجية

وأخيرًا، اعلمي عزيزتي أن إجابة سؤالك كيف أتعامل مع خيانة زوجي المتكررة لديكِ أنتِ فقط، وأنتِ من تملكين القرار، سواء بالاستمرار أو بإنهاء الحياة الزوجية، ولكن لا تتخذي أي قرار بعد اكتشاف الخيانة مباشرةً، واتركي لنفسك وقتًا، واتبعي النصائح السابقة فلعلها تساعدكِ على التعامل مع زوجك مرة أخرى.

لقراءة مزيد من المقالات المتعلقة بالعلاقة الزوجية اضغطي هنا

المصادر:
How To Deal With A Cheater?
Dealing With Your Partner's Infidelity
Tips for Coping When Your Partner Is Unfaithful
Things to Say to Your Cheating Husband

عودة إلى علاقات

سارة السعدني

بقلم/

سارة السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
تنظيف الرحم بعد الدورة الشهرية، إليكِ 5 طرق طبيعية
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon