هل الجنين الذكر يقوي شهية الأم الحامل؟

الجنين الذكر يقوي شهية الأم الحامل

ترقب وانتظار الوقت المناسب لاكتشاف نوع الجنين، قد يجعل الشهور أعوامًا بالنسبة لكِ، الأمر الذي قد يدفعكِ لمحاولة معرفة نوعه من خلال المعتقدات المتوارثة التي تعتمد على ملامح الحامل الخارجية، كالاعتقاد بأن زيادة كثافة الشعر لدى الحامل قد يشير إلى حملها بصبي، كذلك هناك قول آخر بأن الجنين الذكر يقوي شهية الأم الحامل، فما صحة هذا الأمر؟ اكتشفي الإجابة في هذا المقال.

هل الجنين الذكر يقوي شهية الأم الحامل؟

تعتمد الموروثات التي تتنبأ بنوع الجنين على تغير الملامح الخارجية للحامل أوعاداتها اليومية، على سبيل المثال، هناك من يقول إنه إذا كانت الحامل ترغب في تناول الأطعمة المالحة، فالجنين صبي، أما إذا كانت تشتهي الأطعمة الحلوة، فالجنين فتاة.

كذلك يعتقد بعض النساء أن الحمل بذكر يقوي شهية الأم، ويجعلها أكثر شراهة، والحقيقة أن بعض الدراسات العلمية أكدت الأمر، وتشير الإحصاءات إلى أن الحامل بذكر تأكل بمعدل أكبر بنسبة تصل لـ10% مقارنة بالحامل بفتاة. إذ قام الباحثون بدراسة النظام الغذائي لـ244 امرأة حاملًا خلال الثلث الثاني من الحمل، وأظهرت نتائج الاستطلاع أن النساء اللواتي أنجبن الذكور تناولن 8٪ زيادة من البروتين، و9٪ من الكربوهيدرات، و11٪ من الدهون الحيوانية، و15٪ من الزيوت النباتية، مقارنة بالنساء اللائي أنجبن إناثًا. يعتقد الباحثون أن هرمون التستوستيرون الذي تفرزه خصيتا الجنين الذكر، يؤدي إلى زيادة الرغبة الشديدة في تناول الطعام لدى الأم، وأن الأجنة الذكور يميلون للنمو بشكل أسرع من الإناث، ما يحتاج لمتطلبات غذائية أكبر، ويزيد شهية الحامل.

مع ذلك فإن هذه الطريقة لا تضمن لكِ التنبؤ بنوع جنينكِ، وتظل الفحوص -وأشهرها السونار (فحص الموجات فوق الصوتية)- الوسيلة الأدق لمعرفة نوعه.

علامات الحمل بذكر

رغم أن معظم المعتقدات التي تتنبأ بنوع الجنين ليست دقيقة، وتعتمد على مجرد موروثات، فإنها تظل وسيلة ممتعة ومرحة، حتى يمكن التأكد من نوع الجنين من خلال الفحص، إليكِ بعض العلامات من الموروثات الشعبية التي قد تشير لحملك بذكر:

  • قلة الغثيان: واحد من المعتقدات الشائعة التي تتنبأ بأن الجنين ذكر عدم الشعور بالغثيان أو قلته، والتفسير العلمي لذلك أنه عند الحمل بفتاة، تكون مستويات الإستروجين أعلى ما يزيد من غثيان الصباح، أما عند الحمل بذكر فإن هرمون الإستروجين لا يرتفع بالقدر نفسه، مثلما الحال مع الحمل بفتاة.
  • الرغبة في تناول أطعمة مالحة: إذا كنتِ ترغبين في تناول الأطعمة المالحة، كالمخللات ورقائق البطاطس، فقد يشير الأمر إلى حملك بصبي، ومع ذلك فإن هذا المعتقد لا يدعمه أي تفسير علمي. أما الوحام أو الرغبة الشديدة في تناول أطعمة معينة في أثناء الحمل، فقد يحدث نتيجة تغيرات في احتياجاتك الغذائية، إذ يحصل الطفل على جميع العناصر الغذائية من جسمك، وهذا يجعلكِ تتوقين إلى العناصر التي يقل مستواها لديكِ نتيجة لذلك.
  • كبر البطن: هناك كثير من الخرافات حول ارتباط نوع الجنين بحجم البطن وشكله، ويشير بعضها إلى أنه إذا كان حجم بطنك كبيرًا ومنخفضًا، فأنتِ حامل بصبي.
  • خلو البشرة من الحبوب: إذا كانت بشرتكِ خالية من الحبوب، فقد يشير ذلك إلى حملكِ بصبي، بسبب عدم زيادة هرمون الإستروجين الذي يحدث عند الحمل بفتاة، ويتسبب في ظهور الحبوب.
  • لون البول الباهت: لون البول قد يكون مؤشرًا لنوع الجنين حسب هذه الموروثات أيضًا، التي تقول بأن لون البول الباهت يشير إلى الحمل بصبي، بينما اللون الأصفر الفاقع فقد يخبركِ بأنكِ تنتظرين فتاة.

في مجمل القول، إن الاعتقاد بأن الجنين الذكر يقوي شهية الأم الحامل، وغيرها من المعتقدات التي توارثناها، طرق غير علمية اعتمدت عليها النساء قديمًا، لعدم وجود وسائل علمية لمعرفة نوع الجنين، أما الآن فكل ما تحتاجينه الانتظار قليلًا حتى الأسبوع الـ18 إلى الـ20 من الحمل، ويمكنكِ بعدها معرفة نوع جنينك عن طريق فحص الموجات فوق الصوتية.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمِّليه الآن من google play
  • لأجهزة أبل - IOS، حمِّليه الآن من App Store

عودة إلى الحمل

سارة أحمد السعدني السعدني

بقلم/

سارة أحمد السعدني السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
J&J GCC
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon