هل الغثيان في الليل من علامات الحمل بولد؟

هل الغثيان في الليل من علامات الحمل بولد

بمجرد أن يخبر الطبيب المرأة بأنها حامل، يبدأ خيالها نسج التوقعات حول نوع الطفل واسمه، ليس هذا فحسب، فالأقرباء والأصدقاء والمعارف يدلون بدلوهم هم الآخرون، ومع ظهور أعراض الحمل وعلاماته عليكِ، وقبل إجراء فحص السونار أو الموجات فوق الصوتية، يبدؤون التنبؤ بنوع المولود، لذا سيتردد على مسامعكِ كثير من الموروثات التي تتوقع إن كان جنينكِ ذكرًا أم أنثى، بعضها قد يكون صحيحًا، وبعضها الآخر قد يكون اعتقادات خاطئة. في هذا المقال نجيب عن سؤال شائع وهو هل الغثيان في الليل من علامات الحمل بولد؟ مع ذكر الطرق التي يمكنكِ بها التعرف إلى نوع الجنين.

هل الغثيان في الليل من علامات الحمل بولد؟

الغثيان من أعراض الحمل الشهيرة، وغير معروف سببه تحديدًا، ولكن يرجح أنه التغيرات الهرمونية الشديدة التي تحدث في أثناء الحمل، إذ يرتفع هرمونا الإستروجين والبروجستيرون بشدة في الشهور الأولى خلال الحمل، وهو ما قد يسبب هذا الشعور بالغثيان. قد تعانين من الغثيان صباحًا أو ليلًا أو على مدار اليوم، ولكن هذا لا يعني أنكِ حامل بولد، إذ يعاني كثير من النساء الحوامل من الغثيان وتقيؤ الحمل "hyperemesis gravidarum".

تقيؤ الحمل الشديد والحمل بفتاة

يسود اعتقاد يناقض الفقرة السابقة، يقول إن كثرة الشعور بالغثيان الشديد خلال الحمل -خاصة في أثناء الليل- يعني الحمل بفتاة أيضًا، وقد أُجريت عدة دراسات علمية على هذا الأمر لنفيه أو تأكيده، وأظهر بعضها أن نسبة هرمون الإستروجين تزيد خلال الحمل، وهو ما يسبب كثرة الشعور بالغثيان، لذا فقد يُستدل على ذلك بأن الجنين فتاة، وهو الأمر الذي لا يمكن تأكيده بدقة أيضًا، لأن لكل قاعدة شواذ.

هل-الغثيان-في-الليل-من-علامات-الحمل-بولد

إذا كانت مشكلة الغثيان خلال الحمل تزعجكِ بشدة، فتعرفي فيما يلي إلى بعض الطرق التي ستساعد على تقليله.

كيف يمكنكِ تقليل الغثيان

هناك بعض النصائح يمكنكِ اتباعها للتقليل من الشعور بالغثيان -خاصة في الشهور الأولى من الحمل- التي يزداد فيها هذا الشعور بشدة، وإذا لم يُعالج قد يؤدي إلى حدوث مضاعفات، ومن هذه النصائح:

  1. تناولي وجبات صغيرة: الوجبات الصغيرة تجعل المعدة ممتلئة طوال الوقت، وتساعد على تقليل الشعور بالغثيان.
  2. صححي وضع نومك: قد تكون طريقة نومك في أثناء الليل سبب الغثيان، لذا حاولي رفع رأسك باستخدام الوسائد، مع النوم على جانبك الأيسر، ووضع وسادة بين ركبتيكِ.
  3. لا تأكلي الوجبات الحارة: تزيد هذه الوجبات الشعور بالغثيان، لذا عليكِ تناول الأطعمة الخفيفة التي يسهل هضمها، كالموز والأرز واللبن والحساء والزبادي وغيرها.
  4. تجنبي أسباب الغثيان: راقبي نفسك طوال اليوم، وستلاحظين أن هناك أشياء قد تزيد شعوركِ بالغثيان، كرائحة معينة أو طعام ما، فتجنبي هذه المحفزات.
  5. تناولي أطعمة حمضية أو المخللات: تساعد الأطعمة المالحة على تقليل الشعور بالغثيان، على عكس الحلويات والسكريا، فهي تزيد السيروتونين (هرمون السعادة)، وهو من مسببات الغثيان.
  6. اشربي سوائل بكثرة: تساعد السوائل على تيسير عملية الهضم، وتقليل الغثيان الذي قد يحدث بسبب عسر الهضم وتناول الأطعمة الدهنية.
  7. تجنبي الوجبات الممتلئة بالدهون: هذه الوجبات تكون صعبة الهضم، وتزيد حموضة المعدة، ما يجعلكِ تشعرين بالغثيان أكثر.
  8. اشربي زنجبيلًا: من الأعشاب التي لها دور في تقليل الغثيان الزنجبيل، ولكن لا تفرطي فيه، فقد يزيد من الحموضة والغازات، والحد المسموح به واحد إلى ثلاثة جرامات يوميًّا.

هل-الغثيان-في-الليل-من-علامات-الحمل-بولد-تصحيح-وضع-النوم

أما إذا أردتِ معرفة نوع جنينكِ، فيمكنكِ ذلك باستخدام بعض الوسائل التي سنخبركِ بها في السطور التالية.

متى يمكن معرفة نوع الجنين؟

إذا كنتِ ترغبين في معرفة الوقت الذي يمكنكِ فيه اكتشاف نوع جنينكِ دون اللجوء إلى التوقعات والتنبؤات أو الاعتماد على الموروثات القديمة، فيمكنكِ ذلك بعدة طرق مثل:

  • فحص الموجات فوق الصوتية: من الفحوصات الشهيرة التي تُجرى بشكل دورى للاطمئنان على الجنين، ويمكنكِ التعرف من خلاله على نوعه بعد مرور 18 إلى 21 أسبوعًا من الحمل.

إذ تبدأ الأعضاء التناسلية بالظهور بعد مرور 14 أسبوعًا من الحمل، ورغم ذلك قد لا تتضح بدقة في فحص الموجات فوق الصوتية في هذا الوقت المبكر، لذا توجد نسبة خطأ في تحديد جنس الجنين في هذا الفحص، فقد يتخذ الجنين وضعًا غريبًا يصعب من خلاله التأكد من جنسه.

  • تحليل الجينات في الدم: طريقة للتعرف إلى نوع الجنين مبكرًا، ويمكنكِ إجراءها بعد مرور ثمانية إلى عشرة أسابيع من الحمل، وتحدث من خلال سحب عينة من دمكِ.

تُحلل عينة الدم وتُفحص للبحث عن الكروموسوم "Y" المميز للذكور، ونسبة نجاح هذه الطريقة تصل إلى 99%.

  • فحص السائل الأمنيوسي: من الطرق الخطيرة بعض الشيء، لذلك لا تلجئي لها إلا للضرورة، ويجرى هذا الفحص غالبًا لاكتشاف التشوهات والعيوب الخلقية، كمتلازمة داون "Down syndrome".

يُجرى سحب عينة من السائل الأمنيوسي من البطن، وتُفحص من أجل التعرف على وجود الكروموسوم "Y" المميز للذكور، فإذا كان غير موجود، فهذا يعني أن الجنين أنثى. يمكنكِ إجراء هذا الفحص بعد مرور 15 إلى 18 أسبوعًا من الحمل للتعرف إلى نوع الجنين.

ختامًا عزيزتي، بعد أن تعرفتِ إلى إجابة سؤال "هل الغثيان في الليل من علامات الحمل بولد؟"، لا يمكنكِ من خلال بعض الأعراض والاعتقادات الموروثة أن تتأكدي من نوع جنينك، فلا تتعجلي الأمر، واستشيري طبيبكِ حول الوقت والطريقة التي يمكنكِ من خلالهما اكتشاف نوعه.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمِّليه الآن من google play.
  • لأجهزة أبل - IOS، حمِّليه الآن من App Store.

عودة إلى الحمل

أمنية محمد حامد عجوة

بقلم/

أمنية محمد حامد عجوة

صيدلانية أسعى إلى نشر المعرفة الدقيقة والمبسطة في شتى مجالات الحياة. مهتمة بالتربية والأسرة والصحة بوجه عام.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon