5 حيل مجربة لتهدئة بكاء طفلك الرضيع

رعاية الرضع

محتويات

    الأطفال الرضع يبكون أحيانًا بلا سبب واضح، الحقيقة أنهم يبكون دائمًا بسبب ودون سبب، خاصة في الشهور الأولى من عمر الطفل، حيث إن وسيلته الأولي للتعبير عن احتياجاته الجسدية والعاطفية هي البكاء.
    الطفل يبكي من  الزهق أو الجوع، أو لتغيير الحفاضة، أو الرغبة في النوم، أو عند الاستيقاظ، أو في أثناء الاستحمام، أو عند ارتداء الملابس، أو خلال التجشؤ، أو عند الشعور بالمغص أو إخراج الغازات، أو عند التبول أو التبرز، أو عند الحاجة للاحتضان والمداعبة من الأسرة، وأسباب أخرى خفية لم يتم اكتشافها بعد.

    ولكن، سنخبرك اليوم ببعض الوسائل والحيل التي يمكنك من خلالها تهدئة بكاء طفلك الرضيع:

    الضوضاء البيضاء

    على سبيل المثال قد تجدين طفلك يهدأ عند تشغيل صوت مروحة أو غسالة أو مجفف الشعر بجانبه، أو عند التجول بالسيارة في الشارع، كل هذه الأصوات التي تبدو ظاهريًا مزعجة، تعمل على تهدئة طفلك وربما تهدئتك أنتِ شخصيًا..
    معظم الأطفال حديثي الولادة يحبون أن تكون هناك ضوضاء في الخلفية، حتى يستطيعوا النوم  مثل صوت المروحة، فيطمئن الأطفال حين يسمعوا هذا الصوت المألوف والثابت وينامون.
    لا تستغربي من ذلك لأن الأطفال تعرضوا إلى ضوضاء عالية يوميًا طوال فترة وجودهم داخل الرحم، نعم ، كانت ضوضاء صاخبة جدًا داخل بطنك.
    بالاضافة الى ذلك، أن الضوضاء البيضاء والمقصود بها الأصوات الثابتة المألوفة يمكن أن تغطي على  الأصوات الأخرى في المنزل، التي قد تصرف الطفل عن النوم، لذلك إذا كنتِ تواجهين مشكلة في تهدئة الطفل باستمرار أو مشكلة عدم بقائه نائمًا لفترة طويلة، فقط جرّبي بعض الضوضاء البيضاء لتساعدك على نوم طفلك، هناك تطبيقات على الهاتف أو الأجهزة الإلكترونية تعمل بمحاكاة صوت الضوضاء البيضاء أيضًا، يمكن الاستفادة منها بتهدئة الطفل خارج المنزل من خلال تشغيلها لفترة بسيطة حتي يهدأ من البكاء، وبالطبع لا تضعي الهاتف بجانب طفلك، ولكن احرصي على ترك مسافة مناسبة وصوت الضوضاء البيضاء سيصله في النهاية.
     
    اقرئي أيضًا: دليل نوم طفلك في السنة الأولي

    التربيت على ظهر الطفل برفق

    يحتاج طفلك للاحتضان للشعور بالأمان والخفة التي كان يشعر بها داخل رحمك، إذا بدأ طفلك في البكاء، احتضنيه وربتي على ظهره برفق شديد وبحركات ثابتة حتي يهدأ بالتدريج.

    النظر لطفلك في عينيه مباشرة

    هذه الحيلة مجربة في الحفاظ على هدوء طفلك، انظري لعينيه مباشرة دون أن تتحركي، يمكنكِ الغناء له أو القراءة أو عمل بعض الأصوات الثابتة الهادئة، سيشعر بالاطمئنان تدريجيًا ويبدأ في الهدوء.
     
    اقرئي أيضًا: لن تتوقعي ما عليك فعله لتهدئة طفلك الرضيع

    عناق طفلك

    هل تتخيلين أن طفلك يبكي أحيانًا لأنه يريد عناقك؟ الشعور بلمستك واستنشاق رائحتك المألوفة لديه؟ هذه الحيلة تفلح دائمًا مع طفلتي في تهدئة البكاء ليلًا دون سبب.

    التدليك بين عيني الطفل

    الحركات الثابتة مثل تدليك جبهة الطفل وبين عينيه، نفس الأمر وراء أذن الطفل، يساعد على تهدئة الطفل وشعوره بالاسترخاء ومن ثمّ الهدوء والنوم.
     
    اقرئي أيضًا: بالجدول: عدد ساعات نوم الطفل حسب السن
    افضل دكتور اطفال في مصر

    عودة إلى رضع

    موضوعات أخرى
    تنظيف الرحم بعد الدورة الشهرية، إليكِ 5 طرق طبيعية
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon