هل يمكن تقديم مكملات فيتامين سي للرضع؟

    فيتامين سي للرضع

    لفيتامين "ج" أهمية كبيرة للصحة، خاصة للأطفال الرضع، فهو يلعب دورًا مهمًّا في تعزيز وظائف الجسم، وتقوية الجهاز المناعي، وأحد العناصر الغذائية التي لا تستطيع أجسامهم إنتاجها بنفسها، لذلك يجب أن يحصلوا عليه من خلال النظام الغذائي، حتى لا يصابوا بخطر نقص فيتامين "ج". لكن هل يضطرنا ذلك لتقديم مكملات فيتامين سي للرضع؟ تعرفي إلى إجابة هذا السؤال في السطور التالية.

    هل يمكن تقديم مكملات فيتامين سي للرضع؟

    تكمن أهمية تناول فيتامين "ج" يوميًّا في كونه من المغذيات التي لا يمكن إنتاجها داخل جسم الإنسان بمفردها، ولكن هل يمكنكِ تقديم مكملات فيتامين "ج" لرضيعك لضمان حصوله عليه؟ ومن أين يمكن أن يحصل عليه؟ إليكِ الإجابة:

    مكملات فيتامين "ج" غير مناسبة لمعظم الأطفال الرضع ما لم ينصح بها الطبيب المختص، إذ يمكن أن تزيد مكملات فيتامين "ج" من خطر الإصابة بأعراض تسمم فيتامين "ج" التي تشمل الغثيان والإسهال، وتحتاج الأم المرضعة إلى جرعة كبيرة من فيتامين "ج" ، لأنها تمد الطفل به من خلال حليبها، وحليب الأم والطعام هما المصدران الوحيدان لفيتامين "ج" المقدم للطفل الرضيع.

    إذا كان أخذ مكملات فيتامن "ج" أمرًا ضروريًَا، كما في حالة الأطفال ذوي الستة أشهر الذين لا يحصلون على رضاعة طبيعية كافية، ويستهلكون أقل من 500 مللي من الحليب الصناعي يوميًّا، فيمكنهم أخذ مكملات فيتامين "ج"، لكن بعد استشارة الطبيب المختص، لتحديد الكمية والكيفية.

    مخاطر نقص فيتامين سي للرضع

    يحدث نقص فيتامين "ج" في جسم الطفل الرضيع بسبب عدم وجود كميات كافية منه في نظامه الغذائي، وينتج عن نقص فيتامين "ج" الحاد عند الرضع حالة طبية خطيرة تعرف باسم "الإسقربوط"، ومن أعراض تلك الحالة ما يلي:

    • العصبية والقلق.
    • ضعف العظام وهشاشتها.
    • نزيف اللثة.
    • ظهور الكدمات.
    • الإرهاق.
    • فقدان الشهية.
    • ألم الأرجل وتشنجها.
    • اضطرابات الجهاز الهضمي.

    ملاحظة: الأطفال الذين يعانون ضعف الجهاز الهضمي أو السرطان، قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بتلك الأعراض، وإذا تُرك الإسقربوط دون علاج، فقد يكون قاتلًا.

    مصادر طبيعية لفيتامين سي للرضع

    توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال ببدء إدخال الأطعمة الصلبة عندما يبلغ الطفل الرضيع نحو ستة أشهر، وسنعرض لكِ فيما يلي أمثلة للأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين "ج"، لتقدميها لطفلكِ عند بلوغه هذا العمر، بجانب الاستمرار في الرضاعة:

    • الفراولة: ¼ كوب (41 جرامًا) يحتوي على48٪ من فيتامين "ج" الموصى به للأطفال يوميًّا.
    • الكيوي: ¼ كوب (44 جرامًا) يحتوي على 82٪ من فيتامين "ج" الموصى به للأطفال يوميًّا.
    • اليوسفي: ¼ كوب (49 جرامًا) يحتوي على 26٪ من فيتامين "ج" الموصى به للأطفال يوميًّا.
    • البروكلي المطبوخ: ¼ كوب (24 جرامًا) يحتوي على 31٪ من فيتامين "ج" الموصى به للأطفال يوميًّا.
    • البابايا: ¼ كوب (57 جرامًا) يحتوي على70٪ من فيتامين "ج" الموصى به للأطفال يوميًّا.

    ختاما عزيزتي، بعد أن تعرفتِ إلى كل ما يخص تقديم مكملات فيتامين سي للرضع، تذكري أنه عنصر غذائي مهم لطفلكِ لتقوية مناعته، والمساعدة على امتصاص جسمه للحديد، وإنتاج الكولاجين، لذا تزداد حاجتك كمُرضعة لتناوله حتى تمدي طفلك بحاجته منه خلال الرضاعة، وأما عن مكملات فيتامين "ج" للأطفال الرضع، فهي غير مناسبة لهم ما لم ينصح بها طبيب مختص.

    أبناؤنا أغلى ما لدينا، نهتم لصحتهم ونتألم لما يصيبهم ونسهر على رعايتهم، مع "سوبرماما" نساعد كل الأمهات بأفضل النصائح والخبرات لرعاية الأطفال والاهتمام بصحتهم في قسم رعاية الرضع.

    عودة إلى رضع

    هند يوسف محمد عبد الرحمن النحاس

    بقلم/

    هند يوسف محمد عبد الرحمن النحاس

    تخرجت في كلية الإعلام قسم العلاقات العامة، وأكمل الآن دراسة الماجستير بجانب عملي كمحررة تقارير وأخبار في بعض المجلات والمواقع الإلكترونية.بدأ شغفي بالكتابة منذ صغري، وازداد اهتمامي بها بعد معرفتي مدى قوة الكلمة الإعلامية في التأثير بالمجتمع، ورسالتي في موقع س...

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon