تحليل الحمل المنزلي بدون جهاز

    تحليل الحمل المنزلي بدون جهاز

    إذا كانت لديك شكوك أنكِ حامل، فقد تشعرين أنه من المغري تجربة اختبارات الحمل المنزلية التي عرفتِها من خلال الإنترنت أو سمعت عنها من بعض الأصدقاء، قد يبدو الأمر مجرد تسلية، لكن بعض السيدات قد يتعاملن مع النتائج على إنها حقيقة، في هذا المقال نتناول تحليل الحمل المنزلي بدون جهاز، لنتعرف إلى طريقة هذه التحاليل والأنواع الشائعة منها، وهل هي فعالة أم لا.

    تحليل الحمل المنزلي بدون جهاز

    تعتمد اختبارات الحمل عن طريق الدم أو البول على التحري عن هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية hcG، وهو الهرمون الذي يفرزه جسم الحامل بعد استقرار البويضة المخصبة داخل الرحم.

    ويدّعي المروجون لاختبارات الحمل المنزلية أن مبدأ عملها هو التفاعل مع هذا الهرمون نفسه، إذ يعطي كل منهم نتيجة بناء على التفاعل بين مادة الاختبار والهرمون الموجه للغدد التناسلية المشيمية، وفي حال عدم ظهور النتيجة فهذا يعني عدم وجود الهرمون، ومن ثم سلبية نتيجة الحمل.

    وفيما يلي نوضح لكِ بعض تحاليل الحمل المنزلية الشهيرة.

    اختبار الحمل بالكلور

    طريقة الاختبار تبعًا للمروجين عن طريق وضع نصف كوب من البول في وعاء صغير ثم إضافة نصف كوب من الكلور عليه، ثم الانتظار من ثلاث إلى خمس دقائق. في حال تكون رغوة وفوران، فإن هذا يشير إلى إيجابية الاختبار ووجود حمل -وفقًا لمؤيدي هذا الاختبار- ويُعتقد أن هذه الرغوة تتكون نتيجة لتفاعل الكلور مع هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية، ويشير عدم تكون الرغوة إلى سلبية النتيجة.

    إذا قررتِ تجربة هذا الاختبار، فعليك استخدم القفازات عند التعامل مع الكلور، والتأكد من تجنب التعرض لأبخرته، واحذري التبول مباشرة في الكوب المحتوي على الكلور، لأن الأبخرة يمكن أن تهيج جلدك.

    اختبار الحمل بالخل

    وفقًا لمروجيه، يجري هذا الاختبار بإضافة كوب من الخل الأبيض إلى نصف كوب من البول، ثم الانتظار من ثلاث إلى خمس دقائق، في حال حدث تغيير في اللون فإن ذلك يشير إلى نتيجة إيجابية، كما أن عدم تغير اللون يشير إلى سلبية النتيجة.

    يقال إن هذا التغير الحاصل في اللون يكون نتيجة لتفاعل الخل مع هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية، لكن لا يوجد دليل على صحة هذا الطرح.

    اختبار الحمل بالسكر

    وفقًا للشائع، يجري هذا الاختبار عن طريق وضع ملعقة كبيرة من السكر في وعاء بلاستيكي ثم إضافة ملعقة كبيرة من البول، والانتباه جيدًا لكيفية تفاعلهما، في حال حدوث ذوبان سريع للسكر فسيعني ذلك أن النتيجة سلبية، أما في حالة إيجابية الحمل فستلاحظين تكتل السكر وعدم ذوبانه.

    ويُعتقد أن هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية يمنع ذوبان السكر، لكن لا توجد أدلة علمية تؤيد هذا أيضًا.

    طريقة اختبار الحمل بالملح

    وفقًا للشائع، للقيام بهذا الاختبار اجمعي كمية صغيرة من بول الصباح الأول في وعاء نظيف ومعقم.

    ضعي ملعقتين من الملح في وعاء نظيف آخر، ثم صبي البول على الملح وانتظري عدة دقائق، وفي طرق شائعة أخرى تمتد فترة الانتظار إلى ثمان ساعات أو أكثر.

    في حالة عدم حدوث أي تغيير، هذا يعني أن نتيجة الاختبار سلبية، أما في حالة تحول الخليط إلى سائل حليبي أو جبني في مظهره، فهذا يعني أن النتيجة إيجابية، ويُدعى أن هذا التحول يحدث نتيجة تفاعل الملح مع هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية.

    طرق اختبار الحمل

    هناك نوعان رئيسيان من اختبارات الحمل التي ثبتت فاعليتها، وتوجد أدلة علمية على طرق عملها وهما اختبارات الدم واختبارات البول.

    اختبار الحمل بالبول

    يمكنك إجراؤه في المنزل أو في عيادة الطبيب.

    يمتاز بكونه خاص ومريح وكذلك سريع وسهل الاستخدام. كما أنه أيضًا دقيق جدًا إذا اتبعتِ الإرشادات. بعد إجراء هذا الاختبار، يمكنك تأكيد نتائجك بمراجعة طبيبك الذي يمكنه إجراء اختبارات حمل أكثر حساسية.

    تحليل الحمل بالدم

    تجري في معامل اختبارات الدم، لكنها لا تستخدم في كثير من الأحيان مثل اختبارات البول. تمتاز بقدرتها على اكتشاف الحمل  قبل اختبار البول المنزلي للحمل، إذ تعطي نتيجة بعد نحو  ستة إلى ثمانية أيام من الإباضة، لكنها تستغرق وقتًا أطول للحصول على النتائج من اختبار الحمل في المنزل.

    هناك نوعان من اختبارات الحمل عن طريق الدم:

    • اختبار هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية النوعي: ببساطة يتحقق من وجود الهرمون في الدم. يعطي إجابة "نعم" أو "لا" على السؤال، "هل أنت حامل؟" يطلب الأطباء في كثير من الأحيان هذه الاختبارات لتأكيد الحمل في وقت مبكر بعد 10 أيام من الحمل.
    • اختبار هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية الكمي: يقيس الكمية الدقيقة من الهرمون في دمك. هذه الاختبارات قد تساعد على تتبع المشكلات في أثناء الحمل. قد يستخدمها الطبيب مع اختبارات أخرى لاستبعاد الحمل خارج الرحم، عندما تزرع البويضة المخصبة خارج الرحم، ويستخدم كذلك بعد بعض حالات الإجهاض.

    وختامًا، بعد أن تعرفت إلى التحاليل الأساسية المثبتة علميًا للحمل، وكذلك تحليل الحمل المنزلي بدون جهاز، ننصحك بعدم أخذ نتيجة الاختبارات المنزلية على محمل الجد، فإلى جانب الأذى العاطفي الذي سيلحق بك إذا خاب تصديقك بنتيجة الاختبار الإيجابية، فهناك خطورة أيضًا من النتيجة السلبية حال وجود حمل فعلًا، إذ يعطلك عن أخذ الاحتياطات اللازمة لسلامة الحمل وصحته.

    عودة إلى الحمل

    سماء حسين محمود حسين

    بقلم/

    سماء حسين محمود حسين

    تخرجت من كلية الصيدلة، لدي اهتمام بعلم النفس والتربية وتصميم الأزياء.مهتمة بمعنى العافية؛ العافية النفسية في علاقات صحية مع نفسي ومع الآخرين وفي تصورات حقيقية عن الحياة، والعافية الجسدية في الممارسات اليومية التي تخص الصحة والطعام والرياضة.

    موضوعات أخرى
    9months
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon