بالجدول.. تطور حجم الدماغ لدى الرضع شهرا بشهر

    بالجدول.. تطور حجم الدماغ لدى الرضع اشهر بشهر

    تهتم كل أم بصحة طفلها منذ ولادته، وبمعرفة أدق التفاصيل عنه، ويعد تطور حجم الدماغ عند الطفل من أكثر الأمور المهمة منذ ولادته، لأنه يعد دليلًا مهمًا على مدى تطور الدماغ بشكل طبيعي، ولأن ازدياد حجم الرأس بطريقة أكثر أو أقل من الطبيعي يشير إلى بعض الحالات المرضية التي تلزم التدخل المبكر بالعلاج. في هذا المقال اعرفي بالجدول.. تطور حجم الدماغ لدى الرضع شهرا بشهر، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية.

    جدول محيط رأس الطفل

    العمر

    المعدل الطبيعي لمحيط الرأس

    المحيط المثالي

    عند الولادة

    33 - 37 سم

    35 سم

    شهر

    35 - 38 سم

    37 سم

    شهران

    37 - 40 سم

    39 سم

    3 أشهر

    39 - 41 سم

    40 سم

    4 أشهر

    40 - 44 سم

    42 سم

    5 أشهر

    14 - 45 سم

    42.5 سم

    6 أشهر

    42 - 45 سم

    43 سم

    7 أشهر

    43 - 46 سم

    44 سم

    8 أشهر

    43 - 46 سم

    44.5 سم

    9 أشهر

     43.5 - 47 سم

    45 سم

    10 أشهر

    44 - 47 سم

    45.5 سم

    11 شهرًا

    44.5 - 47.5 سم

    46 سم

    سنة

    44.5 - 48 سم

    46.5 سم

    13 شهرًا

    45 - 48.5 سم

    47 سم

    14 شهرًا

    45 - 49 سم

    47 سم

    15 شهرًا

    45.5 - 49 سم

    47.5 سم

    16 شهرًا

    46 - 49.5 سم

    47.5 سم

    17 شهرًا

    46 - 49.5 سم

    48 سم

    سنة ونصف

    46 - 50 سم

    48 سم

    19 شهرًا

    46 - 50 سم

    48 سم

    20 شهرًا

    46 - 50 سم

    48.5 سم

    21 شهرًا

    46.5 - 50 سم

    48.5 سم

    22 شهرًا

    46.5 - 50 سم

    48.5 سم

    23 شهرًا

    46.5 - 50 سم

    48.5 سم

    سنتان

     46.5 - 51 سم

    49 سم

    وهذا يوضح أن حجم الرأس يزداد في الأساس خلال السنة الأولى بعد الولادة، لأن النمو الأساسي للمخ يحدث خلال هذه السن.

    محيط رأس الطفل غير طبيعي

    إذا لاحظت  الأم أي زيادة أو نقص في هذه المعدلات، أي صغر حجم رأس طفلها أو كبره عن المعدل الطبيعي، فيجب عليها مراجعة الطبيب على الفور لاكتشاف أي خلل مبكرًا، لأن كبر حجم الرأس أو صغره عن المعدلات الطبيعية أو ازدياد حجم الرأس بطريقة أكثر أو أقل من الطبيعي قد يشير إلى وجود أمراض معينة تتعلق بالجهاز العصبي المركزي أو نقص في فيتامين "د" أو أعراض وعلامات لمتلازمات معينة، وغيرها من الأمراض الأخرى التي يستطيع طبيب الأطفال تحديدها، لذلك تعد متابعة حجم رأس الطفل مهمة للغاية كدلالة على النمو الطبيعي للطفل أو الاكتشاف المبكر للمرض ومحاولة تفادي المضاعفات.

    محيط رأس الطفل صغير

    يُعد صغر رأس الرضيع من الحالات الطبية النادرة، ويحدث نتيجة نمو المخ بشكل غير طبيعي سواء في الرحم أو بعد الولادة، وفي بعض الحالات يرجع إلى أسباب وراثية، ويمكن للطبيب اكتشاف إصابة الطفل بصغر الرأس عند إجراء الفحوصات الأساسية بعد الولادة أو الفحوصات الدورية لمتابعة نمو الطفل، ويساعد الكشف المبكر على إيجاد العلاج المناسب وتجنب حدوث مضاعفات خطيرة.

    محيط رأس الطفل كبير

    إذا كان محيط رأس الطفل كبيرًا منذ الولادة، ففي الغالب سيرجع ذلك إلى عوامل وراثية، وسينمو رأس الطفل بشكل طبيعي، لذا فإنه من الضروري متابعة نمو رأس الطفل وتطوره مع الطبيب بانتظام، أما إذا كان كبر محيط رأس الطفل مستمرًا، فقد يرجع ذلك إلى نقص الكالسيوم أو فيتامين "د"، أو إلى وجود مشكلة ما بالمخ، لذا فإنه من الضروري متابعة تطور نمو رأس الطفل مع الطبيب واتباع تعليماته بدقة.

    وأخيرًا، احرصي على متابعة تطور نمو رأس طفلكِ بالرجوع إلى مقالنا بموقع "سوبر ماما" بالجدول.. تطور حجم الدماغ لدى الرضع شهر بشهر"، ضمن الفحص الدوري المنتظم لوزنه وطوله مع طبيب الأطفال، للاطمئنان على سلامته واكتشاف أي مشكلة في وقت مبكر وعلاجها بالطريقة المناسبة.

    يمكنك معرفة مزيد عن موضوعات تخص تغذية وصحة الرضع من هنا.

    عودة إلى رضع

    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon