أعشاب تساعد على الحمل بعد سن الأربعين

أعشاب تساعد على الحمل بعد سن الأربعين

تنخفض احتمالات الحمل عند سن الأربعين إلى 5%، وبالنسبة للنساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 45 و49 عامًا، تنخفض النسبة إلى 1%، وفي حين يصبح الحمل بعد الأربعين أكثر صعوبة بشكل كبير، فهناك دائمًا فرصة لحدوثه، بغضّ النظر عن العمر، وفقا لعوامل أساسية مثل جودة عمل المبايض والصحة العامة، لذلك، إذا كان عمرك يزيد على 40 عامًا، وتتمتعين بصحة جيدة، وتحدث الإباضة لديك بانتظام، فلديك فرصة جيدة للحمل. في هذا المقال تقدم لك "سوبرماما" قائمة بأعشاب تساعد على الحمل بعد سن الأربعين، إضافة إلى نصائح لعلاج ضعف التبويض.

أعشاب تساعد على الحمل بعد سن الأربعين

في ما يلي بعض الأعشاب التي دُرست واستخدمت للمساعدة على حدوث الحمل، يمكنك تجربتها، مع الحرص على استشارة الطبيب أولًا، والمتابعة معه لمساعدتك على حدوث الحمل بالإجراءات الطبية إذا لزم الأمر:

  • عشبة عرق السوس: يمكن شراء مستخلص جذر عرق السوس في شكل (مسحوق)، أو يمكن استخدام الجذر نفسه وغليه في الماء، وعند تناوله التزمي دائمًا بالجرعة الموصى بها، ولا تستهلكيه بكميات كبيرة، يساعد عرق السوس على تحسين الخصوبة لثلاثة أسباب رئيسية، أولها أنه يساعد على إزالة السموم من الكبد وإصلاحه، ويدعم نظام الغدد الصماء، ويحسن جهاز المناعة، ما يساعد على تحسين الصحة الهرمونية بشكل عام في الجسم. يساعد العرق سوس أيضًا على موازنة مستويات السكر في الدم، ويعمل كمضاد للالتهابات، ويساعد على الهضم وإنتاج مخاط عنق الرحم.
  • عشبة زيت الخروع: يستخلص زيت الخروع من بذور نبات الخروع، ويُوضع خارجيًا، عبر مسحه على الجسم، حتى يتشربه الجلد ويستفيد منه الجسم، ويساعد على مقاومة الأمراض وإزالة السموم، كما يحفز نظام الدورة الدموية، والكبد، ويحافظ على التوازن الهرموني. يمكنّك شراء زيت الخروع من محلات الأعشاب الطبيعية، واستخدميه كالتالي: انقعي قطعة من القماش في زيت الخروع حتى تتشبع، ثم استلقي على ظهرك، وضعي القماشة على أسفل بطنك، وغطيها بغطاء بلاستيكي، وضعي فوقه زجاجة ماء ساخن، وغطي بطنك بمنشفة، واسترخي لمدة 30-45 دقيقة، ثم اشطفي بطنك بالماء والصابون.
  • عشبة القرفة: القرفة لها تأثيرات مفيدة متعددة تسهم في تعزيز الخصوبة، لوحظ أن القرفة تقلل من ما يعرف بـ" مقاومة الإنسولين"، ويُعتقد أن مقاومة الإنسولين أحد العوامل التي تسبب متلازمة تكيس المبايض لدى النساء، وهو سبب رئيسي للعقم ويعتقد أنه يصيب واحدة من كل 10 نساء، كما تساعد القرفة أيضًا في السيطرة على نزيف الحيض الغزير.
  • عشبة الماكا: الماكا عبارة عن نبات ينمو في مرتفعات التربة البركانية في بعض الأماكن، الماكا غنية بالمعادن والمغذيات النباتية التي تدعم التوازن الهرموني، وتعزز صحة الغدة الدرقية، كما أنها تزيد من الطاقة في الجسم،  وتعزز الرغبة الجنسية، يمكن تناول الماكا كمسحوق أو كبسولات، ولكن الأكثر شيوعًا استخدامه في شكل مسحوق كمادة مضافة للعصير  وأحيانا المخبوزات.
  • عشبة الأشواجاندا: يمكن أن تؤخذ مستخلصات جذور الأشواجاندا في شكل مسحوق أو كبسولات، فهي تساعد على تعزيز قدرة جسمك على التعامل مع الإجهاد، وتدعم نظام الغدد الصماء، وتحسين عمل الجهاز المناعي، وكل ذلك، إذا كان ضعيفًا، يمكن أن يؤدي إلى مشكلات في الخصوبة.
  • عشبة زيت زهرة الربيع المسائية: تستخرج من بذور نبات زهرة الربيع المسائية، وهذا النبات يحافظ على التوازن الهرموني، ويساعد على التخفيف من أعراض الدورة الشهرية مثل الصداع وألم الثدي والانتفاخ والتهيج، بالإضافة إلى ذلك، يزيد هذا النبات من مخاط عنق الرحم، ويعتبر مخاط عنق الرحم ضروريًا للحيوانات المنوية للذهاب إلى البويضة وتخصيبها، وتحقيق الحمل.
  • عشبة كف مريم: يعرف هذا العشب باسم" Chaste berry" أو التوت العفيف، أو كف مريم، ويساعد على تنظيم الاختلالات الهرمونية في الجسم، وتنظيم دورتك الشهرية، وهذا أمر جيد دائمًا لحدوث الحمل.

علاج ضعف التبويض بعد سن الأربعين

أهم أعراض العقم، عدم القدرة على الحمل، والدورة الشهرية غير المنتظمة أو الغائبة تعني أنه لا يحدث التبويض اللازم لإتمام حدوث الحمل، والمقصود بالدورة الشهرية غير المنتظمة هي فترة الحيض الطويلة جدًا (التي تستغرق 35 يومًا أو أكثر)، أو فترة الحيض القصيرة جدًا (أقل من 21 يومًا)، وطلب المساعدة من الطبيب يعتمد غالبًا على العمر، وفقا للآتي:

  • إذا كان عمركِ بين 35 و40 عامًا، يجب أن تتناقشي مع طبيبك في مخاوفك، بعد ستة أشهر من محاولة حدوث الحمل.
  • إذا كنتِ أكبر من 40 عامًا، فغالبًا سيُجري طبيبكِ عدة فحوصات أو سيخضعك للعلاج على الفور.

قد تساعد تلك النصائح على تحسين الخصوبة، إذا كنت ترغبين في حدوث الحمل قريبًا:

  • الحفاظ على وزن طبيعي للجسم: النساء ذوات الوزن الزائد أو الوزن المنخفض لديهن معدل خطر أكبر للإصابة باضطرابات الإباضة، لذلك حاولي إنقاص وزنك بعمل تمارين رياضية بسيطة، واحذري التمارين المكثفة والتي تستمر لأكثر من خمس ساعات في الأسبوع، لأنها قد تؤدي إلى انخفاض الإباضة.
  • الامتناع عن التدخين: التدخين يؤثر في الخصوبة، كما يؤثر بالتأكيد في الصحة العامة لديكِ وصحة الجنين إذا حدث الحمل، إذا كنتِ تدخنين وتخططين للحمل، فامتنعي فورًا عن التدخين.
  • تجنب التوتر: أظهر بعض الدراسات أن الأزواج الذين يتعرضون باستمرار للتوتر نفسي يحققون نتائج ضعيفة في علاج العقم، حاولي إيجاد طريقة لتقليل التوتر في حياتك قبل محاولة الحمل.
  • التقليل من الكافيين: يشير بعض الدراسات أيضًا إلى أن الحد من تناول الكافيين إلى أقل من 200 ميللي جرام في اليوم، يجب ألا يؤثر في القدرة على الحمل، وهو ما يعادل نحو كوب واحد إلى كوبين من القهوة يوميًّا.

عرفناكِ بأعشاب تساعد على الحمل بعد سن الأربعين، ومع ذلك، الأعشاب الطبيعية ليست دائما آمنة، لذلك يجب تناولها تحت إشراف الطبيب، وبالجرعات المناسبة لجسمك، وتذكري دائمًا أن اتباع نمط حياة سليم، هو الخطوة الأولى لصحة جسمك، ومن ثم إمكانية حدوث الحمل.

تعرفي أكثر إلى طرق التخطيط والاستعداد للحمل من خلال تصفح قسم تخطيط حمل

المصادر:
12 Best Herbs to Boost Fertility
Best herbs for fertility
How To Get Pregnant After 40
Female infertility

عودة إلى الحمل

مي زيادي

بقلم/

مي زيادي

صحفية وصانعة أفلام، تخرجت في قسم الصحافة بكلية الإعلام جامعة القاهرة، حصلت على دبلومة متخصصة في السينما من الجامعة الفرنسية بمصر. أعمل في مجالي السينما والكتابة الصحفية، أمتن للسينما لأنها علمتني الكثير عن نفسي، وعن الناس، والحياة،  وأقدر الصحافة لأنها تقربني من العالم. أما الكتابة بكافة أنواعها فهي أرق الأفعال وأجملها بالنسبة لي.

موضوعات أخرى
لن تتوقعي ما يفعله الحليب بجسم طفلك
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon