كيف تُجرى عملية أطفال الأنابيب؟

عملية أطفال الأنابيب

مشاعر الأمومة والأبوة من أعظم النعم التي يمكن أن يستمتع بها الزوجان، ويسعى من فقدوها بشتى الطرق إلى التوصل لحلول تمكنهم من اختبار هذا الشعور، فهناك العديد من الأزواج الذين يعانون من مشاكل في حدوث الإخصاب بشكل طبيعي وتأخر الحمل، وغالبًا ما يلجأون للبحث عن طرق العلاج التي تساعد في حدوث الحمل. ولعل أشهر طرق علاج مثل هذه المشاكل في الإنجاب طريقة الإخصاب في المختبر أو عملية أطفال الأنابيب، والتي سنتعرف على مراحلها وإجراءاتها في هذا المقال.

كيف تتم عملية أطفال الأنابيب؟

تعتمد عملية أطفال الأنابيب على مرحلتين أساسيتين:

  • عملية تنشيط التبويض لدى الزوجة.
  • عملية تلقيح وإخصاب البويضات معمليًّا.

خطوات عملية أطفال الأنابيب

اختيار مركز أطفال الأنابيب المتخصص:

في البداية يتوجه الزوجان إلى أحد المراكز الطبية المتخصصة في إجراء هذا النوع من العمليات، ويعتبر اختيار المركز ذي السمعة الطيبة والمشهود لأطبائه بالكفاءة والأمانة خطوة محورية، حيث يقابل الزوجان الفريق الطبي المعالج لحالتهما، وخلال هذه المقابلة يتم اختيار العلاج حسب عمريهما وتشخيص حالتهما ومعرفة العلاجات السابقة وطلب إجراء التحاليل اللازمة.

بدء مرحلة العلاج:

  1. يقدم الطبيب للزوجة أدوية منشطات للتبويض حيث تعمل على تحفيز أو استثارة المبيض لإنتاج عدد من البويضات. وفي هذه المرحلة، تتم مراقبة نمو البويضات في المبايض، عن طريق فحص الموجات فوق الصوتية عبر المهبل.
  2. تخضع الزوجة لإجراء جراحي بسيط لسحب البويضات من جسمها، وتتم هذه العملية عن طريق إبرة طويلة ودقيقة تمر عبر المهبل، وتكون متصلة بجهاز شفط يسحب البويضات، حيث يتم سحب بويضة واحدة في كل مرة، ثم يتم تكرار ذلك أيضًا في المبيض الثاني.
  3. تُفحص البويضات مجهريًّا، فإذا كانت كل البويضات غير صالحة تتأجل عملية التخصيب حتى الشهر المقبل، وتحتاج المرأة إلى علاج لتنشيط التبويض مرةً أخرى.
  4. في مرحلة التلقيح والإخصاب، يتم إدخال الحيوانات المنوية التي تم أخذها من الزوج مع البويضات الأكثر جودة التي تم سحبها من جسم الزوجة داخل خلية حاضنة تحت المراقبة، وتسمى عملية جمع الحيوانات المنوية مع البويضة بعملية التلقيح ثم يحدث الإخصاب.
  5. يتم عمل حقن مجهري في بعض الحالات التي يكون فيها احتمالية الإخصاب ضعيفة، مثل الحالات التي يعاني فيها الزوج من قلة أو ضعف الحيوانات المنوية، من خلال حقن حيوان منوي واحد مباشرةً في البويضة، مع المتابعة للتأكد من حدوث الإخصاب.    
  6. عندما تبدأ البويضة المخصبة بالانقسام تُسمى جنينًا، وبعدها يفحص الأطباء الأجنة بانتظام للتأكد من أنهم ينقسمون كما هو متوقع، وبعد مرور خمسة أيام تقريبًا يتم تحديد الجنين السليم وهو الذي تستمر خلاياه في الانقسام بشكل فعال. وتُجرى الفحوصات اللازمة للبويضة الملقحة، للتأكد من عدد الكروموسومات وخلوها من الأمراض المختلفة.
  7. يتم إرجاع الأجنة - في حدود 3 أو 4 أجنة - إلى رحم المرأة بعد 5 أيام تقريبًا كحد أقصى من لحظة إخراج البويضات وتنفيذ عملية الإخصاب، وتتم هذه العملية عن طريق إدخال أنبوبة طويلة ورفيعة تحتوي على الأجنة عن طريق المهبل إلى الرحم، وفي حالة انغراس بعض الأجنة بجدار الرحم واستمرارهم في النمو، تكون النتيجة حدوث الحمل.

نصائح للزوجة بعد إرجاع الأجنة للرحم

  • لا توجد فائدة من البقاء في السرير لفترات طويلة.
  • لا يجب غسل المهبل من الداخل.
  • لا يجب ممارسة الرياضة العنيفة بعد نقل الأجنة.
  • يجب أخذ العلاج الموصوف من الطبيب للمساعدة في تهيئة بطانة الرحم وحدوث الحمل، ولا تأخذ المريضة أي أنواع أخرى من العلاج إلا بعد استشارة الطبيب.
  • يُنصح بالامتناع عن العلاقة الزوجية لمدة أسبوع من يوم نقل الأجنة.
  • لا يعبر نزول بعض نقاط الدم قبل ميعاد إجراء تحليل الحمل عن فشل العملية مطلقًا.

عوامل تتحكم في نجاح عملية أطفال الأنابيب

لا يؤدي التلقيح الاصطناعي إلى الحمل دائمًا، فنسبة النجاح وحدوث الحمل بهذه الطريقة قد تصل إلى 30-40%، وتعتمد هذه النسبة على عوامل كثيرة، منها: العقم وعمر الزوجة ونوعية الحيوانات المنوية واستجابة المبيض للتحريض. وبشكل عام، فإن النساء الأصغر سنًّا لديهن فرصة أكبر للنجاح، وتنخفض معدلات النجاح بشكل كبير في النساء اللاتي تجاوزت أعمارهن 40 عامًا. 

نصائح بعد عملية أطفال الأنابيب

بعد نقل الأجنة، تُعطى الزوجة مثبتات حمل، وتنصح بالعناية بغذائها وتجنب الجهد الجسدي، كما يفضل أن تبدأ بتناول المكملات الغذائية لحمض الفوليك. ويُجرى فحص الحمل بعد أسبوعين من النقل، وبمجرد التيقن من حدوث الحمل تستمر على النمط نفسه مع بدء المتابعة الدورية للحمل.

متى يمكن تكرار عملية أطفال الأنابيب؟

يمكن تكرار عملية أطفال الأنابيب في حالة فشلها بعد مرور دورة واحدة على إجراء العملية السابقة، ويفضل الاطمئنان على حالة الزوجة الصحية والنفسية قبل الشروع في بدء العلاج الخاص بتنشيط التبويض في حالات أطفال الأنابيب، حيث يؤثر ذلك على إمكانية نجاح العملية كثيرًا.

كم مرة يمكن تكرار عملية أطفال الأنابيب؟

لا يوجد حد لعدد مرات تكرار عملية أطفال الأنابيب، العامل الأكبر المؤثر في هذا القرار هو عدد البويضات الناتجة عن تنشيط التبويض في كل مرة، والواقع أن هناك أبحاثًا طبية تؤكد أن الفرص تتحسن مع تكرار عملية التنشيط ولا تتراجع.

عزيزتي الزوجة، إن عملية أطفال الأنابيب من العمليات السهلة والتي تساعد في علاج الكثير من حالات تأخر الإنجاب والعقم، سواءً كانت الأسباب متعلقة بالزوج أو الزوجة. ولكن في النهاية يجب أن نعلم أن فرص نجاح العملية ككل لا تزيد على 60% في أفضل المراكز المتخصصة، ويلعب العامل الاقتصادي دورًا كبيرًا في استخدام هذه الطريقة للعلاج لأنها تعد مكلفة ماديًّا إلى حد ما.

المصادر:
How many times can IVF be repeated?
افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
كيف أستخدم مسك الطهارة؟ وهل له خطورة؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon