وصفات طبيعية لعلاج أعراض الحمل المزعجة

كتبت رنا حسين وفهيمة ممدوح

 

رغم سعادة الأم خلال فترة حملها بانتظار مولودها الجديد وبقرب تحقيق حلم ممارسة الأمومة إلا إنها تجني الكثير من المشكلات العضوية والجلدية خلال هذه الفترة وتتعرض صحتها وبشرتها للكثير من المتاعب التي قد يمكن علاجها أو التخفيف من حدتها خلال فترة الحمل أو يمتد أثرها لما بعد الولادة.

بالإضافة إلى ذلك فإن كل حامل تعاني العديد من أعراض الحمل المزعجة كالصداع والغثيان والإمساك، والتي قد تصبح سبباً لأن تفقد الأم حماسها لاستقبال مولودها الجديد، في هذا المقال سنعرفك بعدد من الوصفات الطبيعية الآمنة في فترة الحمل للتخفيف من تلك الأعراض.

 

الغثيان

أغلب الحوامل يعانين من الشعور بالغثيان والرغبة في القيء، خاصة في الفترة الأولى من الحمل، ولكن الخبر الجيد أن هذا العرَض يقل بشكل كبير بداية من الشهر الرابع.

إليكِ مجموعة من النصائح والوصفات المجربة للتقليل من الإحساس بالغثيان في أول الحمل:

-         اختاري أكلك بذكاء، وتجنبي الأكلات الدسمة صعبة الهضم والمليئة بالتوابل

-         حاولي دائماً المزج بين الأغذية الغنية بالبروتينات والعناصر الغذائية المفيدة مثل كوب من اللبن الدافئ أو شريحة جبن أو كوب زبادي مع النشويات كشريحة توست أو خبز.

-         اهتمي بتناول المياه، ويفضل الشرب بين الوجبات بدلاً منه أثناء تناول الطعام حتى لا تشعري بامتلاء معدتك.

-         قومي بمص أقراص النعناع أو أي حلوى لها طعم لاذع؛ لأن لها تأثيراً جيداً في التقليل من إحساس الغثيان.

-         تناولي الزنجبيل. يُعتبر الزنجبيل من الوصفات السحرية في هذه الحالة، لاحتوائه على مواد مضادة للالتهاب تساعد في معادلة أحماض المعدة، لذلك تنصح الكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد بتناول ما مقداره 250 ملجم من الزنجبيل في فترة الصباح وقبل النوم، يمكنك أيضاً إضافة الزنجبيل المفروم لطعامك أو تناوله كمشروب.

-         شمي بعض الروائح الطبيعية التي تساعد في التقليل من الإحساس بالغثيان، كرائحة الليمون والزنجبيل والنعناع.

-         قللي من إحساسك بالتوتر ببعض التمارين كالتنفس العميق أو ممارسة اليوجا.

-         زيدي من استهلاك فيتامين B6 لتأثيره الجيد في تقليل الشعور بالغثيان، ولكن بعد استشارة الطبيب المتابع لحالتك.

 

البواسير والإمساك

من أكثر الأعراض إزعاجاً لأي حامل، والتي تزداد في الشهور الأخيرة من الحمل بسبب الضغط الزائد للرحم على منطقة الحوض، إليكِ بعض الوصفات الطبيعية التي قد تخفف عنك:

-         تناولي الأطعمة الغنية بالألياف فهي تساعدك على تجنب الإصابة بالبواسير من البداية، ومن الأغذية الغنية بالألياف؛ الخضراوات والفاكهة وبذور الشيا وبذور الكتان وعصير البرقوق والحبوب الكاملة.

-         تناولي المياه بوفرة لتساعدك في تسهيل حركة الأمعاء.

-         اجلسي في حمام مائي دافئ لمدة 10 : 15 دقيقة.

-         اجلسي على وسادة مفتوحة من المنتصف؛ لتقليل الضغط على منطقة المستقيم.

-         مارسي تمارين كيجل (عبارة عن شد وإرخاء لعضلات الحوض) يساعد في التخفيف من أعراض البواسير أثناء الحمل.

-         تناولي كوب عصير برتقال قبل الإفطار

-         تناولي بعض حبات من التمر مع الحليب ولكن ليس كثيرًا لأن التمر من المنشطات الرحمية (راجعي الطبيب للكمية المناسبة)

 

اقرئي أيضًا: طرق فعالة لعلاج ألم البواسير بعد الولادة

 

أما البواسير، فهناك بعض الوصفات العلاجية الطبيعية بدلاً من الأدوية لعلاج البواسير:

-         استخدمي مكعبات الثلج بلفها في كمادات من القماش وتمريرها على المنطقة لمدة 10 دقائق ثم كمادات ماء دافئ مما سيساهم في تخفيف التورم والالتهاب والألم.

-         اهرسي موزة ناضجة واغليها في كوب من الحليب أو الماء واشربي هذا الخليط 3 مرات فاليوم.

-         استخدمي العسل كدهان موضعي على مكان البواسير، فالعسل مضاد للجراثيم ومضاد للفطريات مما يساعد على تقليل البواسير وتخفيف الألم ثم اغسلي المكان بعد عشر دقائق.

 

اضغطي هنا لتعرفي أكثر عن تمارين كيجل

 

الصداع

الإحساس بالصداع خلال الحمل له أكثر من سبب منها اضطراب الهرمونات وتأرجح نسبة السكر في الدم بالإضافة للإحساس بالتعب والإرهاق، ومن أفضل الطرق الطبيعية للتعامل معه:

-         احرصي على اتباع نظام غذائي صحي، وتقسيم الوجبات 5 أو 6 وجبات صغيرة خلال اليوم.

-         نامي جيدًا واحرصي على الحصول على عدد ساعات نوم كافية.

-         ضعي منشفة مبللة بماء بارد على جبهتك أثناء الاستلقاء وعلى مؤخرة رأسك.

-         اطلبي من زوجك أن يقوم بتدليك رقبتك ومنطقة الكتفين.

-         جربي بعض التمارين الخاصة بتقليل التوتر كالتنفس العميق أو اليوجا أو التأمل.

لو جربتِ كل تلك الطرق ولم تشعري بأي تحسن، وكنتِ تعانين من صداع يستمر لأكثر من 3 ساعات كل يوم، فالأفضل استشارة الطبيب المتابع.

 

حرقة المعدة

يتسبب دفع أحماض المعدة في الاتجاه الخاطئ نتيجة كبر حجم الرحم إلى إحساس السيدة الحامل بالحرقان في منطقة المريء والصدر، إليكِ بعض الطرق والنصائح التي تساعد في التقليل من تلك المشكلة:

-         نامي ورأسك مرفوع قليلاً، وتجنبي النوم مباشرة بعد تناول الطعام.

-         قسمي وجباتك إلى وجبات صغيرة ومتعددة خلال اليوم.

-         تجنبي الأكلات التي تساعد في الإحساس بحرقان المعدة كالشوكولاتة والأطعمة الدسمة والمبهّرة والنعناع.

-         امضغي لباناً خالياً من السكر؛ لأن زيادة نسبة اللعاب في الفم يساعد في معادلة أحماض المعدة.

-         تناولي كوباً من اللبن الدافئ، مضافاً إليه ملعقة كبيرة من العسل الأبيض.

 

كلف الحمل

من أكثر المشكلات الجلدية التي تصيب المرأة الحامل وغالبًا ما تصيب الوجه والرقبة، تظهر لأن هرمونات الحمل تقوم بتحفيز خلايا الميلانين في الجلد لإفراز مادة صبغية، ولكن تظهر هذه الكلف لأن تلك الخلايا لا تفرز المزيد من الصبغة.

وصفات طبيعية للتقليل من الكلف التي تظهر في فترة الحمل:

-         اغسلي بعض أوراق النعناع الأخضر جيدًا وضعيها داخل قطعة شاش نظيفة واضغطي عليها حتى تحصلين على عصير من هذه الأوراق ثم ضعيه على وجهك وأماكن الكلف واتركيه 10 دقائق ثم اشطفيه.

-         ابشري خيارة متوسطة الحجم وضيفي لها حوالي معلقة صغيرة من عصير الليمون، ضعي هذا المعجون على البقع والكلف واتركيه لمدة ربع ساعة ثم اشطفيه بالماء البارد.

 

حب الشباب

تظهر حبوب الشباب على السيدة الحامل بسبب اضطراب مستويات الهرمونات في هذه الفترة، بالإضافة إلى استجابة الغدد الزيتية لهرمون الذكورة الذي يزيد أثناء الحمل مما يجعل الغدد تفرز المزيد من الزيت الذي يسد فتحات المسام ويظهر حب الشباب.

وصفات طبيعية لعلاج حب الشباب في فترة الحمل:

-         ضعي كيس من الخميرة الجافة في وعاء واخلطيه بمعلقة من الماء الفاتر ومعلقة من العسل وامزجيهم جيدًا وضعيهم على وجهك لمدة ساعة ثم ازيلي الخليط برفق باستخدام الماء دون فرك.

-         استخدمي زيت شجرة الشاي وضعيه على المنطقة المصابة بالحبوب وسيعمل على القضاء عليها.

 

اقرئي أيضًا: جمالك أثناء الحمل: نصائح صحية للتعامل مع مشكلات الجمال

 

علامات التمدد والخطوط البيضاء

من المشكلات التي تظهر خلال فترة الحمل ويمكن أن تستمر على الجلد حتى بعد الولادة بسبب التغيير في حجم الجسم.

وصفات طبيعية للتخفيف من الخطوط البيضاء على الجسم:

-         اخلطي مقدار متساوي من زيت الزيتون وزيت اللافندر، ثم ادهني الخليط على بطنك واتركيه قليلاً حتى يجف.

-         اخلطي مقدار من الجلسرين مع بعض قطرات من الليمون وماء الورد ورطبي بهم منطقة البطن يوميًا أو مرتين باليوم، وذلك للتقليل من حدة الخطوط البيضاء بالإضافة إلى علاج الشعور بالحكة الذي يصاحب فترة الحمل.

 

اقرئي أيضًا: كيفية منع علامات تمدد الجلد عند الحوامل

 

لأن الجنة تحت أقدام الأمهات- فقد خلقكِ الله وبداخلك القدرة على تحمل مشقة وآلام الحمل ثم فترة الرضاعة ومسؤولية تربية الأبناء. لذلكِ فرغم المتاعب التي تواجهك في فترة حملك إلا أن رؤيتك لطفلك بعد الولادة ستضاهي أي ألم قد مررتِ به. ولهذا فلا تقلقي لأن معظم هذه المشكلات سوف تنتهي بعد الولادة وسيمكنكِ علاجها.

 

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon