20 شيئًا يجب فعلها قبل الولادة

الاستعداد للولادة

منذ اللحظة التي تظهر فيها نتيجة اختبار الحمل إيجابية، تبدأ المشاعر المختلطة حول يوم الولادة ما بين الخوف والاشتياق والرغبة في رؤية هذا الضيف الجديد، الذي سيقلب حياتك رأسًا على عقب. والولادة حدث حياتي مفصلي، يجب الاستعداد له، ولقدوم الضيف الجديد بطريقة لائقة، تقدم لك "سوبرماما" نصائح مجربة تفيدك في الاستعداد للولادة.

ما المقصود بالاستعداد للولادة؟

عندما نتحدث عن الاستعداد للولادة، فنحن لا نتحدث عن دخول غرفة العمليات لولادة الطفل، وإنما نتحدث أيضًا عن خروجك من غرفة العمليات بصحبة الضيف الجديد، بما يحتاجه وجود هذا الضيف من استعدادات، وترتيبات خاصة تمكنك من العناية به بأحسن طريقةٍ ممكنة.

خطوات عملية للاستعداد للولادة

يجب أن تبدئي بالاستعداد للولادة قبل وقتٍ كافٍ من ولادة الطفل، ولنقل عند بدء دخولك في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، ومن هذه الاستعدادت ما قد يحتاج إلى مجهود بدني، فيمكنك أن تنتهي منه قبل الدخول في الشهر التاسع من الحمل، وبذلك يمكننا تقسيم الاستعدادات كما يلي:

استعدادات مبكرة للولادة

وتبدأ مع دخولك الشهر السابع من الحمل:

  • ضعي ميزانية لمستلزمات مولودك الجديد.
  • تسوقي لكِ ولطفلك، فقد تحتاجين لشراء بعض الملابس المناسبة للولادة، كذلك من الأفضل أن تشتري ملابس المولود الجديدة وسريره وكرسي السيارة المناسب، وغيرها من الأدوات التي ستحتاجين إليها، ولا تنسي شراء الحفاضات والمناديل المبللة والببرونات، فحتى في حالة الرضاعة الطبيعية قد تحتاجين للببرونة، لأنك لا تعرفين هل سيُلبي مخزون اللبن لديكِ احتياجات طفلك أم لا، كذلك يُمكنك التجهيز لسبوع المولود في هذا الوقت أيضًا.
  • مارسي التمارين الرياضية المناسبة لكِ، ومنها تمارين كيجل التي تُيسر من عملية الولادة، وتعمل على تقوية عضلات البطن والمثانة.
  • اذهبي إلى السينما والمسارح والحفلات الموسيقية، فوقتها الآن، لأنك قد لا تستطيعين ارتيادها مع طفلك الصغير.
  • رتبي للخروجات والسفر مع زوجك ومع الأسرة والصديقات، فقد تجدين الخروج مع رضيعك في شهوره الأولى أمرًا شاقًا.
  • مارسي العلاقة الحميمة خلال الحمل، فقد لا تتمكني من الاستمتاع بها مع تقدم شهور الحمل، كما أنكِ ستحرمين منها لمدة شهر على الأقل بعد الولادة.
  • اخرجي مع زوجك في عشاء رومانسي، وتحدثي إليه أيضًا عن خططك ومشاعرك، وحددي معه دور كل منكما في الاهتمام بالمولود الجديد.
  • رتبي جلسة تصوير رائعة مع مصور محترف، أو صوّري بطنك في مراحل الحمل المختلفة، فقد تستمتعين بعد ذلك بمشاهدة التغيرات التي مر بها جسمك، كذلك دوّني مشاعرك والتجارب المميزة في هذه الفترة، فحتمًا ستشتاقين لهذه الأوقات التي كنتِ تحملين فيها ملاكك الصغير داخلك.

 استعدادت الولادة الأخيرة

  • نامي كثيرًا، بل ويُمكنك قضاء بعض الأوقات في السرير دون أن تفعلي أي شيء، فقط للراحة والاسترخاء.
  • دللي نفسك، واذهبي إلى أحد صالونات التجميل، لعمل باديكير ومانيكير وقصة شعر جديدة، وإزالة شعر جسمك بالشمع أو السويت، ثم الاستمتاع بجلسة مساج، كل ذلك قد يُجدد شعورك بجمال جسمك رغم التغيرات التي طرأت عليه، ولا تنسي الاهتمام بوجه خاص بمنطقة البطن، لمنع ظهور علامات تمدد الجلد.
  • جهزي حقيبة الولادة في وقت مبكر، على الأقل عند دخولك في الشهر التاسع للحمل.
  • جهزي مطبخك قبل الولادة، وحضّري وجبات جاهزة في الفريزر، مثل تصبيع الكفتة أو تجهيز الهامبرجر أو البانيه، لأنكِ لن تجدي الوقت الكافي لتحضير الطعام، وقد تكونين في بلد غريب، ولن تستطيعي الاعتماد على أمك أو أختك في هذا الشأن، ابدئي بهذه المهمة في الشهر الثامن من الحمل، يمكنك ببساطة مضاعفة كمية الطعام في كل مرة تعدينه فيها، بحيث تقدمين نصفه، وتخزنين النصف الآخر.
  • نظفي المنزل ورتبيه، ويفضل بالطبع الاستعانة بإحداهن، ولن تجدي صعوبة في أداء بعض الأعمال الخفيفة مثل ترتيب دولابك ودولاب طفلك، وغسل ملابس طفلك (فجلد الأطفال في هذه السن يكون رقيقًا جدًا).
  • احرصي على أن يكون منزلك آمنًا لطفلك الرضيع، وعلى أخذ الاحتياطات اللازمة لذلك، مثل غلق مقابس الكهرباء بسدادات، والاحتفاظ بكل ما هو قابل للكسر في مكان بعيد عنه، كذلك إخفاء أي أدوية أو مواد كيميائية سامة مثل الكلور بعيدًا عن يد طفلك.
  • اختاري طبيب أطفال ماهر، وإذا كان هذا هو مولودك الثاني، فقد تكونين تعاملتِ مع أحدهم بالفعل.
  • رتبي مع زوجك من سيهتم بأطفالك الآخرين، في العادة يمكنك الاستعانة بأحد أفراد العائلة أو الصديقات أو حتى الجيران.
  • جهّزي قائمة بأفضل أسماء الأطفال، كي لا تحتاري عند تسجيل مولودك الجديد.
  • اقرئي كتابًا عن تربية الأطفال، فهذه الكتب تساعد كثيرًا في توجيه اهتمامك إلى نقاط قد لا تكون واضحة بالنسبة إليك.
  • تعرّفي على أم مثالية، لا أقصد أولئك اللاتي يفزن بهذا اللقب في عيد الأم، لكن الأم الناجحة التي تستطيع تربية أطفال صالحين، غالبًا ما ستجدين بغيتكِ في أمكِ وحماتك، فلديهما الخبرة والحب الكافيان لمساعدتك.
  • رتّبي إجازة الوضع مع مديريك، بالطبع إذا كنتِ امرأة عاملة، كأن تتفقي معهم على المدة، وهل ستكون مدفوعة الأجر أم لا، ومدى إمكانية مدّها إذا ما احتجتِ إلى ذلك، ولا تنسي التخطيط للفترة التي ستتركين فيها طفلك بعيدًا عنكِ، سواءً مع أحد الأقارب أو في حضانة.

اللحظة التي تدخلين فيها منزلكِ وطفلكِ بين ذراعيكِ، فرحتها لا تُقاوم، لكن يتبعها سهر الليالي والتوتر والإرهاق، ولكي تنجحي في التخفيف من كل ذلك، استعدي جيدًا لقدوم طفلك الصغير، واستعيني بنصائح "سوبرماما" في الاستعداد للولادة على أحسن وجه.

لمزيد من المعلومات المتكاملة حول الولادة، اضغطي هنا.

المصادر:
Prepare for your baby
Prepare for delivery

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon