هل من الآمن صبغ الشعر قبل الولادة مباشرة؟

الولادة

محتويات

    تُنصح الحام بالبعد كيماويات ضارة، لأنها لا تضر بها وحدها، وإنما بجنينها أيضًا، خاصة أول الحمل، وينطبق الأمر على صبغات الشعر والبرفانات وبعض أنواع الشامبوهات والكريمات.

     

    ماذا لو استخدمتها قبل الولادة مباشرة بعد تكون الجنين أو أثناء الرضاعة؟

    يُفضل الأطباء عدم استخدام المرأة الحامل أو التي قربت ولادتها أو المرضع لأي من كيماويات صبغ الشعر أو فرده، لأنه كل الكميات حتى الضئيلة تمتص وتشكل خطرًا على الجنين أو بعد الولادة وأثناء الرضاعة.

     

    اقرئي أيضًا: هل استخدام الأم للكيراتين مضر للرضع؟

     

    هل من بدائل؟

    وفقاً للكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد، فإن صبغات الشعر غير آمنة للاستخدام خلال فترة الحمل، بسبب امتصاص فروة الرأس لها، ومن الأفضل استخدام الصبغات النباتية مثل «الحناء»، لأنها أكثر أماناً أثناء الحمل، أو عمل صبغة لخصلات الشعر «هاي لايت»، لأن الصبغة تلون بعض خصلات الشعر فلا تُمتص في فروة الرأس.

     

    هل هناك احتياطات لازمة؟

    في كل الأحوال لا تستخدمي الصبغة أبدًا إذا:

    • كنت في أول ثلاثة أشهر من الحمل.
    • وجدت شقوقًا بفروة رأسك
    • وجدت بديلًا طبيعيًا كالحناء

    ولا تصطحبي رضيعك للكوافير حتى لا يتأثر بالأبخرة إن صممت على استخدامها بعد الولادة.

     

    افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    5 طرق خاطئة تعبر بها الأم عن حبها لابنها
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon