7 أسباب لشرب الماء بكثرة في الثلث الأخير من الحمل

أهمية الماء للمرأة الحامل تتضاعف كلما تقدم الحمل شهرًا بشهر، ويوصي جميع أطباء النساء والتوليد بتناول الحامل ما لا يقل عن 8 أكواب كبيرة من الماء يوميًّا، لتعويض ما يفقده جسم الحامل مع مياه ومعادن سواء عن طريق التعرق أو القيء في الشهور الأولى، وأيضًا لتجنب حدوث الجفاف ومشكلات الحمل الأخرى كهبوط ضغط الدم والأملاح.

ولا يقتصر تناول الماء للحامل على شعورها بالعطش فقط، بل يجب ألا تصل لمرحلة العطش من البداية، وهو ما يعني أن جسمها فقد الكثير جدًّا من المياه ويجب تعويضه فورًا. وتناول السوائل والعصائر الأخرى لا يغني عن تناول المياه بانتظام على مدار اليوم، وتزداد الحاجة لشرب الماء وأهميته مع وصولك للثلث الأخير من الحمل.

هل الشرب من مياه الصنبور آمن أثناء الحمل؟

كمية المياه اللازمة للحامل في الثلث الأخير من الحمل:

 أخبرني طبيبي عن أهمية تناول ما لا يقل عن 3 إلى 4 لترات من الماء النقي يوميًّا بجانب العصائر الطبيعية والسوائل المختلفة، عندما وصلت لشهور الحمل الأخيرة للأسباب الآتية:

  1. يساعد الماء على تخلص الجسم من الأملاح، وبالتالي يجنبكِ أعراض الحمل المزعجة في الثلث الأخير، مثل تورم القدمين واحتقانهما وتجنب وجود أملاح أو صديد في البول.
  2. يساعد تناول الماء أيضًا على توصيل الدم المحمل بالغذاء للجنين بشكل جيد، ويجنبكِ حدوث الجلطات إذا كنتِ تعانين من مشاكل سيولة الدم.
  3. يفقد جسمك في الثلث الأخير من الحمل الكثير من الماء عن طريق العرق أو البول بسبب ضغط الجنين على المثانة وكبر حجم البطن، وهو ما يتطلب تعويضًا سريعًا وفوريًّا بتناول المياه بكثرة لتجنب حدوث جفاف.
  4. يساعد على تجنب ظهور علامات تمدد الجلد والحكة والاحمرار المصاحبة لكبر حجم البطن خلال الحمل وتمدد جلدك، إذ يبقى بشرتك رطبة مرنة ولينة ويساعد على تجنب كل هذه المشكلات أو تقليلها تمامًا، وإذا ظهرت فهي تختفي سريعًا بعد الولادة في غضون أسابيع قليلة.
  5. يبدأ ثدياك في الثلث الأخير من الحمل بتكوين اللبأ (لبن السرسوب) وهو أول ما يحصل عليه مولودك عند الولادة، ويختلف في قوامه وشكله عن حليب الأم العادي فيما بعد. ولتساعدي جسدك على تكوين اللبأ وتتمكني من إرضاع مولودك مباشرة للاستفادة منه، عليكِ تناول السوائل بكثرة في الشهرين الثامن والتاسع وتحديدًا 3 لترات من الماء يوميًّا، والاستمرار بعد الولادة على الأمر نفسه لأن المياه أكثر ما يساعد على إدرار حليب الثدي وزيادته فيما بعد.
  6. يقلل الشعور بالحموضة وحرقة المعدة الذي يصاحب الشهور الأخيرة من الحمل، وكذلك الشعور بالغثيان أو الامتلاء.
  7. يساعد على تجنب الولادة المبكرة واحتمالاتها، ويخفف من ألم انقباضات أو تقلصات "براكستون هايكس" المتعارف عليها في شهور الحمل الأخيرة.

16 نصيحة لتقليل الحموضة في الشهر التاسع من الحمل

وأخيرًا عزيزتي الأم، إذا كنتِ تنسين تناول الماء فعليكِ إعادة النظر فيما سبق ذكره والتأكد أنه لمصلحتك أنتِ وجنينك، فبجانب كل الفوائد السابقة فالماء يحافظ على بشرتك ويجنبك مشاكل الجلد المختلفة خلال الحمل، ويساعد أيضًا في تسهيل عملية الولادة.

كيف يؤثر نقص شرب الماء في صحة جنينكِ؟

 ولتذكري نفسك هناك بعض التطبيقات التي يمكنكِ تحميلها لتذكيرك بتناول الماء على مدار اليوم، تناولي الماء البارد أو المضاف إليه الليمون وقطع الفواكه، وضعي زجاجة ماء صغيرة بجانبك واصطحبيها معكِ أينما ذهبتِ. وتأكدي أن تناول المشروبات والعصائر الطازجة لا يغني أبدًا عن تناول الماء بما لا يقل عن 8 أكواب كبيرة يوميًّا.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon