11 عرضًا يشير إلى سوء امتصاص العناصر الغذائية

أعراض سوء الامتصاص

سوء الامتصاص اضطراب يؤدي إلى عدم القدرة على امتصاص العناصر الغذائية من الأطعمة، مثل الكربوهيدرات أو الدهون أو المعادن أو البروتينات أو الفيتامينات، بعض الاضطرابات الشائعة المرتبطة بسوء الامتصاص تشمل حساسية اللاكتوز ومرض الاضطرابات الهضمية، وقد يعاني من أجروا جراحة للأمعاء أو المعدة من اضطرابات سوء الامتصاص، في هذا المقال اعرفي 11 عرضا يشير إلى أنك تعانين من سوء الامتصاص.

أعراض سوء الامتصاص

تختلف أعراض سوء الامتصاص وفقًا لسببه، وشدة الحالة ومدة إصابة الشخص بهذا الاضطراب، ومن الأعراض الفورية التي قد تحدث:

  1. الانتفاخ.
  2. الإسهال المتكرر أو المزمن.
  3. الإعياء.
  4. الغازات.
  5. إسهال دهني.
  6. براز شاحب إلى أبيض اللون.
  7. براز يظهر "دهنيًا" في الملمس، ويصعب التخلص منه لأنه يطفو أو يلتصق بوعاء المرحاض.
  8. تشنج المعدة.
  9. الضعف العام.
  10. رائحة كريهة وبراز رخو.
  11. طفح جلدي متفش.

وتختلف الأعراض أيضًا تبعًا لنوع العنصر الغذائي الذي لا يتمكن الجسم من امتصاصه، فمثلا في حالة سوء امتصاص:

  • الدهون، قد يكون لديك براز فاتح اللون ذو رائحة كريهة، ويصعب تنظيفه وقد يطفو أو يلتصق على جوانب المرحاض.
  • البروتين، تشمل أعراض سوء امتصاصه: الشعر الجاف وتساقط الشعر أو احتباس السوائل في الجسم، يُعرف احتباس السوائل أيضًا باسم الوذمة ويظهر في صورة تورم.
  • أنواع من السكريات، قد تكون أعراضه الانتفاخ أو الغازات أو إسهال متفجر.
  • فيتامينات معينة، قد يظهر في صورة الإصابة بفقر الدم أو سوء التغذية أو انخفاض ضغط الدم أو فقدان الوزن أو هزال العضلات.

    يحتاج الجسم إلى العناصر الغذائية من الطعام للحفاظ على صحته، وعندما لا يستطيع امتصاص هذه العناصر الغذائية بشكل صحيح، فقد يعاني من الآثار طويلة الأمد لسوء الامتصاص، لذا فإن بدء العلاج الفوري يعد أمر مهم.

    علاج سوء الامتصاص

    من المحتمل أن يبدأ طبيبك العلاج من خلال معالجة الأعراض مثل الإسهال.

    سيرغب طبيبك أيضًا في استبدال العناصر الغذائية والسوائل التي لم يتمكن جسمك من امتصاصها، وقد يراقبك بحثًا عن علامات الجفاف، والتي يمكن أن تشمل زيادة العطش، وقلة إخراج البول وجفاف الفم أو الجلد أو اللسان.

    بعد ذلك، سيقدم طبيبك الرعاية بناءً على سبب مشكلة الامتصاص، على سبيل المثال،  إذا تبين أنك تعاني من حساسية اللاكتوز فمن المرجح أن ينصحك بتجنب الحليب ومنتجات الألبان الأخرى أو تناول أقراص إنزيم اللاكتيز.

    قد يحيلك طبيبك إلى اختصاصي تغذية، الذي سيضع خطة علاجية تساعد على التأكد من حصولك على العناصر الغذائية التي يحتاج إليها جسمك، وقد يوصي بما يلي:

    • مكملات إنزيمية، يمكن أن تساعد جسمك على امتصاص العناصر الغذائية التي لا يستطيع امتصاصها بمفرده.
    • مكملات الفيتامينات، قد يوصيك بجرعات عالية من الفيتامينات التي يحتاج إليها الجسم أو العناصر الغذائية الأخرى لتعويض تلك التي لا تمتصها الأمعاء.
    • تغييرات في النظام الغذائي، بزيادة بعض الأطعمة أو تقليل بعض العناصر الغذائية. على سبيل المثال، قد يُنصح بتجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون لتقليل الإسهال، وزيادة الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم للمساعدة على توازن الإليكتروليت.

    تساعد الخطة العلاجية على التحكم في أعراض سوء الامتصاص لديك والسماح لجسمك بالحصول على العناصر الغذائية والسوائل التي يحتاج إليها للعمل بشكل طبيعي.

    ختامًا، وبعد قراءتك 11 عرضا يشير إلى أنك تعانين من سوء الامتصاص، إذا لم تتعاملي مع أعراض سوء الامتصاص وعلاجه، فقد تزداد الأعراض سوءًا وخطورة لتشمل: آلام العظام وسهولة تكسيرها، وفقر الدم الناجم عن نقص الحديد والذي يمكن أن يؤدي إلى ضيق في التنفس، وهزال وضعف العضلات، والتهاب وألم اللسان، وفقدان الوزن، لذلك يعد سوء الامتصاص إحدى الحالات التي يجب العناية بها وعدم التهاون في علاجها.

    يمكنك عزيزتي معرفة مزيد عن موضوعات تخص صحتك من هنا

    المصادر:
    Malabsorption Syndrome
    What is Malabsorption Syndrome?
    What causes malabsorption?

    عودة إلى صحة وريجيم

    سماء حسين

    بقلم/

    سماء حسين

    تخرجت من كلية الصيدلة، لدي اهتمام بعلم النفس والتربية وتصميم الأزياء.مهتمة بمعنى العافية؛ العافية النفسية في علاقات صحية مع نفسي ومع الآخرين وفي تصورات حقيقية عن الحياة، والعافية الجسدية في الممارسات اليومية التي تخص الصحة والطعام والرياضة.

    موضوعات أخرى
    تنظيف الرحم بعد الدورة الشهرية، إليكِ 5 طرق طبيعية
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon