3 خطوات للعناية بفم رضيعك قبل التسنين

خطوات للعناية بفم رضيعك قبل التسنين

يظن كثير من الأمهات أن العناية بفم ولثة أطفالهن تبدأ مع بداية التسنين، والحقيقة أن العناية بالفم واللثة يجب أن تبدأ منذ الولادة، لأن المولود يرضع كل ساعتين إلى ثلاث ساعات، ما يجعل فمه عرضة للتلوث والميكروبات إذا لم يتم تنظيفه بعناية، تعرفي في هذا المقال على 3 خطوات للعناية بفم رضيعك قبل التسنين.

👈 اقرئي أيضًا: هل تسبب الرضاعة الليلية تسوس أسنان الرضيع؟

أهمية العناية بفم الرضيع 

  • الحفاظ عليه نظيفًا وصحيًا، والقضاء على رائحة الفم المزعجة.
  • حماية الفم من العدوى والفطريات.
  • تهيئة اللثة للتسنين.
  • الحفاظ على الأسنان من التسوس فيما بعد.

كيفية العناية بفم الرضيع

1. العناية بلسان الرضيع

يعتبر اللسان من أهم الأعضاء التي يجب العناية بها داخل فم الرضيع، ويرجع ذلك إلى أن الرضاعة المتكررة تؤدي إلى تجمع اللبن فوق اللسان، ما قد يسبب حدوث فطريات الفم عند الرضيع رائحة الفم المزعجة.

كيفية العناية بلسان وفم الرضيع

يمكنك تخصيص قطعة قماش ناعمة أو استخدام شاش ناعم والقيام بالخطوات التالية:

  1. بللي قطعة القماش أو الشاش بماء دافئ، ويفضل أن تغلي الماء ثم تتركيه يبرد أو أن تستخدمي مياهًا نقية.
  2. لفي قطعة القماش أو الشاش حول إصبعك جيدًا.
  3. ابدئي بمسح اللسان من داخل الفم إلى خارجه في اتجاه واحد.
  4. امسحي باقي الفم من الداخل واللثة.
  5. اغسلي قطعة القماش جيدًا بعد أن تنتهي، وتخلصي من قطعة الشاش واستخدمي قطعة جديدة في كل مرة.
  6. كرري العملية من مرة إلى مرتين يوميًا.

عند قيامك بتنظيف لسان طفلك يوميًا ستلاحظين أن لون اللبن الأبيض لم يعد يتجمع فوق اللسان كالسابق، وستنتهي رائحة الفم المزعجة.

ملحوظة:

قد تظن الأم أن لون اللبن الأبيض المتجمع فوق اللسان هو فطريات وتبدأ في استخدام علاج الفطريات دون استشارة الطبيب، ولكن لا يجب فعل ذلك فإعطاء طفلك علاجات لا يحتاجها يضره ولا ينفعه.

2. العناية بلثة الرضيع

رغم أن أسنان رضيعك لم تبدأ بالظهور بعد، فإنها موجودة تحت اللثة مباشرة، وتتأثر بأي ميكروبات موجودة بالفم، لذلك يجب المحافظة على تنظيف الفم واللسان واللثة يوميًا بالطريقة التي ذكرناها سابقًا، وتحتاج اللثة إلى عناية خاصة مع بداية علامات التسنين.

علامات التسنين:

  • زيادة سيلان اللعاب.
  • تورم وآلام اللثة.
  • محاولة مضغ الأشياء.
  • البكاء والانزعاج أغلب الوقت.
  • ارتفاع بسيط في درجة الحرارة.

ويعتقد بعض الأمهات أن الإسهال والارتفاع الشديد في درجة الحرارة من أعراض التسنين، وهذا غير صحيح ولا يوجد دليل طبي عليه.

العناية باللثة المتورمة:

  • دلكي لثة طفلك باستخدام أحد اصابعك بعد غسل يدك جيدًا، أو باستخدام قطعة شاش ناعمة.
  • برّدي اللثة فالبرودة تخفف الألم، عن طريق قطعة قماش باردة أو عضاضة أسنان باردة بعد وضعها في الثلاجة.
  • جففي اللعاب الزائد حول فم رضيعك بصفة مستمرة، حتى لا يسبب تهيجًا بالجلد.
  • استشيري الطبيب إذا لم تنفع الخطوات السابقة في تهدئة طفلك، وسيصف لك مسكنًا للثة ويبين لك طريقة استخدامه.

تعرفي أكثر على بداية التسنين وأعراضه عند الرضع من خلال هذا الفيديو..

 

3. العناية بأسنان الرضيع عند ظهورها

  • نظفي أسنان رضيعك يوميًا باستخدام فرشاة أسنان ناعمة مناسبة للرضع ومعجون أسنان مناسب لعمره، ويفضل أن تستخدمي معجونًا يحتوي على الفلورايد عندما يكون الطفل قادرًا على بصق باقي المعجون، وغالبًا ما يحدث ذلك عند عمر ثلاث سنوات.
  • ابدئي بزيارة طبيب أسنان أطفال عند ظهور أول أسنان رضيعك أو عند بلوغه عامًا.

تعرفي على الطريقة الصحيحة لتنظيف أسنان رضيعك من خلال هذا الفيديو..

وفي الختام، فإن اتباع النصائح السابقة سيساعدك في الحفاظ على صحة ونظافة فم رضيعك، وسيجعل فترة التسنين تمر بسهولة ويسر.

اقرئي عن كل ما يخص تسنين الرضع ومشكلاته من هنا

المصادر:
caring for infants gums
Tips for soothing sore gums

عودة إلى رضع

د. رنا حلمي

بقلم/

د. رنا حلمي

د/رنا حلمي أخصائية أطفال أؤمن أن تربية أطفال أصحاء نفسيًا وجسديًا هو أفضل ما نستطيع تقديمه لهذا العالم القاسي.

موضوعات أخرى
أهمية فيتامين "د" للأطفال ومصادره وعلامات نقصه
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon