هل أستطيع أن أرضع طفلي طبيعيًا إن كان قد ولد بأسنان أمامية؟

أثار خبر ولادة أم شابة في ولاية ميسوري لطفلتها وقد نبت قاطعيها السفليين دهشة كبرى، وبالرغم أنه من النادر جدًا جدًا أن يولد الرضيع بأسنان، لكنها الأسنان الولادية لا تعتبر حالة غير موجودة تمامًا. تعتبر هذه من الحالات النادرة التي لا تحدث إلا مرة واحدة كل ألف إلى 30 ألف مولود حسب دراسات مختلفة.

تتساءل الأمهات حينها هل يمكن أن أقدم الرضاعة الطبيعية لصغيري حتى مع أسنانه الأمامية. والحقيقة أنه يمكن ذلك كما تستكمل الأم رضاعتها للرضيع بعد ظهور أسنانه في الشهر الثامن وما بعدها وصولًا لعمر العامين وهو نهاية مدة الرضاعة وحينها يكون فك الصغير تقريبًا مليئًا بكامل الأسنان اللبنية.

أحيانًا يكون الثديان شديدا الحساسية بعد الولادة ولا تستطيع الأم التفكير في ذلك، وتضطر إلى تقديم الرضاعة الصناعية، لكن ينصح معظم الأطباء الأمهات بالتجربة والصبر على ذلك مع أهمية الاهتمام بالعناية بالثديين والحلمتين منذ الحمل حتى لا تكون شديدة الحساسية.

 

يمكن أيضًا استخدام واقٍ طبي لحلمة الثديين متوفر في الصيدليات حتى يمنع الألم عن الألم، لذا يمكنك تجربته وسؤال طبيبتك عليه.

يرى معظم الأطباء أنه يمكن رضاعة المولود بأسنان ولادية مثلما تفعل الأم في رضاعة الصغير بعد ظهور أسنانه، بل إن معظم الأمهات لا يقدمن حتى على فطام صغارهن بعد ظهور كامل الأسنان اللبنية.

 

يكون على الأمهات الاطمئنان لأن الطفل لا يتمكن من العض بأسنانه الأولى والقواطع حتى إن نبتت في وقتها الطبيعي وهذا أدعى على أن يكون الصغير غير قادر على فعل ذلك وهو أصغر عمرًا.

(اقرأي أيضًا: جدول الأم الجديدة للرضاعة من سن يوم حتي 3 شهور)

ماذا إن شعرت بالألم واستطاع الصغير عضك؟

في الحقيقة هذا ممكن، وستشعرين بالألم وربما تصرخين فجأة وهذا قد يخيف الطفل أو يجعله يعيدها مرة أخرى ليرى رد فعلك. حاولي أن تكوني هادئة ليتوقف عن ذلك مع نبرة حازمة سيفهمها إن كان في عمر بعد 3 شهور، لكن ربما لا يكون هذا مجديًا تمامًا في السن الصغير لأنه لن يكون مدركًا لحزمك وعليك أن تتحملي قليلًا.

من الخيارات المتاحة أيضًا أن تمزجي بين الرضاعة الطبيعية والصناعية لتريحي ثدييك قليلًا وتستطيعي علاجهما إن حدث بهما ألم أو التهاب لكن لا يجب أن يمر يوم كامل دون أن ترضعيه من ثدييك حتى لا ينساهما. من الممكن أن تحددي أوقات وجبات للرضاعة الطبيعية وأخرى للصناعية وفي كل الأحوال استشاري طبيبتك وطبيب طفلك.

(اقرأي أيضًا: تطورات الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة يوم بيوم)

 

عودة إلى صغار

رحاب ولي الدين

بقلم/

رحاب ولي الدين

من أولى كاتبات سوبرماما، فكنت إحداهن لثلاثة أعوام تقريبًا قبل أن أنضم لفريق العمل الأساسي مديرةً للتحرير ثم رئيسة التحرير.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon