ساعات نوم حديثي الولادة وعدد مرات الرضاعة

ساعات نوم حديثي الولادة وعدد مرات الرضاعة

إذا كنتِ أمًا جديدة أو حاملًا، فلا بد أن تكوني مستعدة تماما لفترة رعاية المولود، أحيانًا يكون من الصعب جدًا بدء وضع روتين خاص به فيما يخص النوم والرضاعة، لأن مولودك ما زال في مرحلة الانتقال، ويحتاج مثلك إلى الوقت الكافي ليفهم أنه خارج الرحم. ولكن لا تخافي، فمع أنه لا أحد ينكر أن الفترة الأولى صعبة، فإنها مع الاستعداد النفسي وتذكُّر أنها ستنتهي لأنها مؤقتة، فإن الأمور تصبح أفضل. في هذا المقال اعرفي مزيدًا عن نوم الأطفال حديثي الولادة وعدد مرات الرضاعة

نوم الأطفال حديثي الولادة

يتبع حديثو الولادة جدولهم الزمني الخاص، فقد يستغرق دماغ طفلك بضعة أسابيع لمعرفة الفرق بين الليل والنهار. خلال أول أسبوعين إلى الأشهر المقبلة ستبدئين أنت وهو الاستقرار على الروتين. ولسوء الحظ، لا توجد حيل لتسريع هذا الأمر، لكن الحفاظ على الهدوء والتلامس في أثناء الرضعات وتغيير الحفاض بشكل مستمر يساعد رضيعك على النوم الهادئ.

حاولي إبقاء الأضواء منخفضة وقاومي الرغبة في اللعب مع طفلك أو التحدث إليه. سيؤدي ذلك إلى إرسال رسالة مفادها أن الليل للنوم، ولا تحاولي إبقاءه مستيقظًا خلال النهار على أمل أن ينام بشكل أفضل في الليل. غالبًا ما يعاني الرضع الذين يشعرون بالتعب الشديد من صعوبة في النوم ليلًا، أكثر من أولئك الذين حصلوا على قسط كافٍ من النوم خلال النهار. وإليك بعض النصائح في ما يخص نوم الرضع ومواعيد رضاعتهم.

طريقة نوم الأطفال حديثي الولادة

 لأن كل طفل مختلف، ربما ينام طفلك نومًا هادئًا وربما يكون كثير الحركة، ويُصدر أصواتًا ويستنشق بصوت مزعج في ليلة واحدة. قد ينتفض طفلك قليلاً في أثناء نومه، اتبعي هذه التوصيات للحصول على بيئة نوم آمنة لطفلك الصغير:

  1. وجود المولود معك في نفس الغرفة مهم منذ الولادة وحتى الشهر السادس، ليشعر بالأمان ويعتاد وجودك ولكن لا يفضل مشاركة السرير، فرغم أن مشاركة الغرفة آمن تمامًا، فإن وضع طفلك في السرير معك ليس كذلك. تزيد المشاركة في الفراش من خطر متلازمة موت الرضيع المفاجئ والوفيات الأخرى المرتبطة بالنوم.
  2. ضعي طفلك دائمًا على ظهره للنوم، وليس على معدته أو جانبه.
  3. استخدمي سطح نوم ثابتًا. غطي المرتبة بغطاء يلائم بإحكام. وتأكدي من أن سرير الأطفال يفي بمعايير الأمان.
  4. لا تضعي أي شيء آخر في سرير الأطفال.
  5. تجنبي السخونة الزائدة. وألبسي طفلك  بما يتناسب مع درجة حرارة الغرفة، ولا تفرطي في عدد القطع التي يلبسها.
  6. راقبي علامات ارتفاع درجة الحرارة ، مثل التعرق أو الشعور بالحرارة عند لمسه.
  7. أبعدي طفلك عن المدخنين. يزيد التدخين السلبي على طفلك من خطر الإصابة بـمتلازمة موت الرضيع المفاجئ.
  8. بقاء المولود مستيقظًا فترة أطول من المعتاد، وقيامه بأي من هذه الحركات يعد مؤشرًا لإرهاقه ورغبته في النوم:
  • كثير من التثاؤب والتمدد.
  • فرك العينين.
  • البكاء المستمر.
  • الهدوء الشديد.
  • دفن وجهه في صدرك للاحتماء بك.

معدل نوم الأطفال حديثي الولادة

إن أهم ما يجب أن تعرفيه عن معدل نوم حديثي الولادة هو:

  1. تقول المؤسسة الوطنية للنوم إن حديثي الولادة يجب أن يحصلوا على 14-17 ساعة من النوم على مدار 24 ساعة. وقد ينام بعضهم حتى 18-19 ساعة في اليوم.
  2. ينام الطفل حديث الولادة بمعدل من18  إلى 20 ساعة يوميًا، وهذا خلال أول أسبوعين تقريبًا، تبدأ الساعات تقل تدريجيًا حتى يصل إلى شهر فينام 8 ساعات في المساء، وتكون متفرقة و8 ساعات خلال النهار.
  3. يغفو  الرضيع على دورات من النوم واليقظة خلال النهار، وفترات نومه أطول خلال الليل.
  4. يعتمد طول دورات النوم على طفلك، فقد يغفو نحو ساعتين في كل مرة خلال النهار، يقابلها أربع إلى ست ساعات في الليل.
  5.  ينام الأطفال طوال الليل خلال بضعة أسابيع من عمرهم. وفي حين قد يبدأ روتين النوم من اليوم الأول فلا تستعجلي الأمور، وتذكري أنها فترة مؤقتة، ويمكنك بدءًا من الأسبوع السادس التفكير في وضع الروتين.

مواعيد رضاعة الأطفال حديثي الولادة

هناك بعض المعلومات عن طبيعة الرضاعة ومواعيدها للأطفال حديثي الولادة التي يجب أن تضعيها في عين الاعتبار:

  • يحتاج المولود إلى الرضاعة في كل مرة يستيقظ فيها، فبين كل فترة ينامها الطفل حديث الولادة يستيقظ جائعًا، وتقلّ الفترة التي يشبع فيها الطفل إذا تناول حليب الأم، نتيجة سرعة هضمه، كما يتميز إرضاع الطفل بحليب الأم بتنظيم أوقات الأم بشكل يناسب نوم الطفل واستيقاظه، وبهذا فإن عدد مرات الرضاعة مرتبط بالنوم بصورة كبيرة.
  • في العادة يستيقظ حديثو الولادة كل ساعتين لتناول الطعام. ويرضع الأطفال الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية في كثير من الأحيان كل 2-3 ساعات تقريبًا. بينما يميل الأطفال الذين يتناولون الحليب الصناعي إلى الرضاعة بمعدل أقل، كل 3-4 ساعات تقريبًا.
  • ينبغي عليكِ إيقاظ  طفلك الذي ينام فترات أطول لإرضاعه. ويقول الخبراء إن عليك أن تيقظيه كل 3-4 ساعات  حتى يظهر زيادة جيدة في الوزن، وهو ما يحدث عادة في أول أسبوعين. بعد ذلك من المقبول ترك طفلك ينام فترات أطول في الليل.

يمكن أن تكون الأشهر الأولى من حياة الطفل الأصعب على الوالدين الذين قد يستيقظون عدة مرات في الليل لرعايته. فساعات نوم حديثي الولادة وعدد مرات الرضاعة لا يمكن التبؤ بهما في معظم الأحيان، ولكل طفل نمط نوم مختلف، ونمط رضاعة مختلف، لكن تأكدي أن الصبر والمثابرة والتفهم سيجعل هذه الفترة من أحب الفترات إلى قلبك.

يمكنك عزيزتي معرفة مزيد عن موضوعات تخص رعاية الرضع من موقع "سوبر ماما"

المصادر:
Sleep and Your Newborn
Sleep Position: Why Back is Best

عودة إلى رضع

نادين بيومي

بقلم/

نادين بيومي

أهوى الكتابة، لذا قررت الاشتراك في عروض حكي والكتابة في سوبرماما، حامل وفي انتظار أول مولود.

موضوعات أخرى
ا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon