مدة تأخر الدورة الشهرية لمعرفة الحمل

    مدة تأخر الدورة الشهرية لمعرفة الحمل

    إذا تأخرت دورتك الشهرية وتسائلتي ما إذا كنت حاملًا، فيمكن أن تمر الأيام ببطء إلى حدٍ ما، فكم من الوقت عليك الانتظار قبل إجراء اختبار الحمل؟ وماذا يقصدون بالتعليمات الواردة في اختبارات الحمل المنزلية عن الدورة الشهرية الفائتة؟

    في اختبارات الحمل تعني فترة غياب الدورة الشهرية توقع أن يكون نزيف الدورة الشهرية قد بدأ بالأمس ولم يبدأ بعد، تعرفي على مدة تأخر الدورة الشهرية لمعرفة الحمل في الآتي عزيزتي القارئة.

     

    ما هي مدة تأخر الدورة الشهرية لمعرفة الحمل؟

    تعمل اختبارات الحمل عن طريق الكشف عن مستوى معين من موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية (Human chorionic gonadotrophin - (HCG)) في البول. حيث يمكنك إجراء اختبار الحمل بمجرد أن تفوتك الدورة الشهرية، ومع ذلك من الأفضل الانتظار لمدة أسبوع واحد على الأقل بعد أن تغيب عنك الدورة الشهرية للحصول على أكثر النتائج دقة.

    بينما تدعي بعض الاختبارات أنها تعطيك نتائج دقيقة قبل غياب الدورة الشهرية، فإن إجراء الاختبار في وقت مبكر جدًا يمكن أن يؤدي إلى نتيجة سلبية خاطئة حيث يشير الاختبار إلى أنك لست حاملًا، لكنك قد تكونين حاملًا.

    يمكن لمقدم الرعاية الصحية الخاص بك أخذ عينة دم لاختبار الحمل في وقت مبكر قبل أسبوع واحد من غياب الدورة الشهرية.

    إذا كنتِ لا تريدين الانتظار حتى تغيب الدورة الشهرية، يجب عليك الانتظار لمدة أسبوع إلى أسبوعين على الأقل بعد ممارسة العلاقة الحميمة، فإذا كنت حاملًا، فإن جسمك يحتاج إلى وقت لزيادة مستويات هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية للكشف عنه، ويستغرق هذا عادةً من سبعة إلى 12 يومًا بعد الزراعة الناجحة للبويضة الملقحة.

    فقد تتلقى نتيجة غير دقيقة إذا تم إجراء الاختبار في وقت مبكر جدًا من دورتك.

     

    ما هي العلامات التي تدل على وجوب إجراء اختبار الحمل؟

    بعد التعرف على مدة تأخر الدورة الشههرية لمعرفة الحمل، من المهم معرفة أبرز العلامات التي تدل على وجوب إجراء اختبار الحمل، والتي تشمل ما يأتي:

    • غياب الدورة الشهرية: إحدى أولى علامات الحمل وأكثرها موثوقية هي غياب الدورة الشهرية، إذا لم تتبعي دورتك عن كثب، فقد يكون من الصعب تحديد ما إذا كانت متأخرة أم لا، فكثير من النساء لديهن دورة شهرية مدتها 28 يومًا، ضع في اعتبارك أن إجراء اختبار إذا مر أكثر من شهر على آخر دورة شهرية لك، ضعي في اعتبارك أنه يمكن أحيانًا تأخير دورتك الشهرية، أو تخطيها بسبب الإجهاد، أو النظام الغذائي، أو التمارين، أو بعض الحالات الطبية، كما من الشائع حدوث نزيف خفيف أو اكتشاف بقع في الأسابيع الأولى حيث تدفن البويضة بشكل أعمق في بطانة الرحم أثناء الانغراس.
    • المعاناة من التقلصات: يمكن أن ينتج عن انغراس البويضة الملقحة شعورًا مشابهًا لتشنجات الدورة الشهرية، ففي بداية الحمل قد تشعرين بهذا الانزعاج، وتظنين أن دورتك الشهرية على وشك الحدوث، لكنها لا تأتي أبدًا.
    • ألم في الثدي: لأن الحمل عزيزتي القارئة ينتج المزيد والمزيد من الإستروجين والبروجسترون، تبدأ هذه الهرمونات في إحداث تغييرات في الجسم لدعم نمو الطفل، فقد تشعرين بألم في ثدييك، ويبدو أنهما أكبر بسبب زيادة تدفق الدم، وقد تتألم حلماتك وقد تبدو الأوردة أغمق تحت الجلد، ونظرًا لأن العديد من النساء يعانين أيضًا من عدم الراحة في الثدي في الأيام التي تسبق الدورة الشهرية، فإن هذه الأعراض لا تشير دائمًا إلى الحمل.
    • استخدام الحمام بشكل متكرر: حتى قبل أن تفوتك الدورة الشهرية قد تلاحظين أنه يتعين عليك التبول كثيرًا؛ يحدث هذا لأن لديك دمًا أكثر من قبل، وأثناء الحمل تزداد إمدادات الدم في الجسم حيث تقوم الكليتان بتصفية الدم وإزالة الفضلات الزائدة، وهذه الفضلات تخرج من الجسم على شكل بول، فكلما زاد الدم في جسمك عزيزتي كلما اضطررت إلى التبول.
    • غثيان الصباح: على الرغم من الاسم يمكن أن تحدث أعراض الحمل هذه في أي وقت من النهار أو الليل، حيث يمكن أن يحدث الغثيان في وقت مبكر من أسبوعين من الحمل، فقد لا يعاني الجميع من الغثيان وهناك مستويات مختلفة من الغثيان، وقد تشعر بالغثيان، ولكن لا تتقيأ أبدًا حيث يتقيأ حوالي نصف الحوامل بسبب الغثيان، على الرغم من أن الغثيان أثناء الحمل أمر طبيعي إلى حد ما، إلا أنه قد يكون مشكلة إذا أصبت بالجفاف، الأشخاص الذين لا يستطيعون الحفاظ على الطعام والسوائل بسبب الغثيان الشديد يمكن أن يكون لديهم حالة تسمى التقيؤ الحملي؛ لذلك ننصحك عزيزتي القارئة بالاتصال بمقدم الرعاية الصحية الخاص بك إذا كنت تعاني من الغثيان الشديد والجفاف.

     

    والآن عزيزتي القارئة بعد أن تعرفتِ على مدة تأخير الدورة الشهرية لمعرفة الحمل، ننصحك بالانتظار لمدة أسبوع تقريبًا قبل إجراء اختبار الحمل المنزلي؛ حتى تتأكدي من دقة النتيجة، وللتأكد من أن الدورة الشهرية فعلًا غائبة، فربما تكون تأخرت عدة أيام فقط، وتأتي قبل مرور أسبوع كامل من وقتها.

     

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    9months
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon