ما سبب عدم ظهور أعراض الحمل في الشهر الأول؟

عدم ظهور أعراض الحمل في الشهر الأول

إذا كنتِ تخططين لحدوث حمل، فقد يصيبك التوتر والقلق في الأيام التي تسبق موعد الدورة الشهرية، والأيام التي تليها بقليل، وتقضين معظم الوقت تتساءلين إذا ما كنتِ حاملًا أم لا؟ لذا فإن ظهور أعراض الحمل عليكِ قد تشعركِ بالطمأنينة، وأنكِ على وشك سماع خبر سعيد، ولكن عدم ظهور أعراض الحمل في الشهر الأول حتى مع النتيجة الإيجابية لاختبار الحمل قد يزيد من توترك، خاصةً أنه قد يعني أن مستوى هرمون الحمل لديكِ ضعيفًا، لذلك سنخبركِ في هذا المقال عن أعراض الحمل في الشهر الأول وسبب عدم ظهورها.

أسباب عدم ظهور أعراض الحمل في الشهر الأول

من الطبيعي أن تبدأ أعراض الحمل في الظهور بدءًا من الأسابيع القليلة الأولى في الحمل، وتحديدًا في نهاية الأسبوع الرابع من الحمل، بل أن بعض السيدات يختبرنّ أعراض الحمل قبل موعد الدورة الشهرية، وعدم ظهور أعراض للحمل لا يعني بالضرورة أن هناك مشكلة بحملكِ، أو أن جنينكِ يعاني من خطبٍ ما، ولكن قد لا تظهر أعراض الحمل في البداية ثم تظهر مع تطور الحمل، والجدير بالذكر أن بعض السيدات قد لا يختبرن الأعراض التقليدية للحمل حتى الشهر السابع وكل ما يشعرنّ به هو بعض الإجهاد البسيط أو التقلصات الخفيفة، لذا سنخبركِ عزيزتي فيما يلي أهم الأسباب لعدم ظهور أعراض الحمل في الشهر الأول:

  1. خطأ في حساب موعد الدورة الشهرية: قد تنسين موعد آخر دورة شهرية لكِ، وخاصةً إذا كان حملك غير مخططًا له، وبالتالي فإن حسابات أسابيع الحمل تصبح غير دقيقة، وهنا قد تظنين أن أعراض الحمل تأخرت لديكِ وأنت لا زلتِ في الفترة المبكرة من الحمل.
  2. متلازمة تكيسات المبايض:متلازمة تكيسات المبايض (PCOS)، هي اضطراب هرموني قد يسبب صعوبة الحمل، وإذا حملتِ بالفعل وكنتِ مصابة بمتلازمة تكيسات المبايض فهي من الأسباب الشائعة لعدم ظهور أعراض لحملك أو ظهور أعراض خفيفة.
  3. ضعف هرمون الحمل: ارتفاع مستوى هرمون الحمل هو المسبب الرئيسي لظهور أعراض الحمل من غثيان الصباح والدوخة والإعياء وغيرها من أعراض الحمل التقليدية، وعادةً ما يرتفع مستوى هرمون الحمل في الأسابيع الأولى ويصل لأعلى مستوى له في الأسبوع الثاني عشر من الحمل، ثم يبدأ في الانخفاض، ولذلك قد تلاحظين انخفاض حدة الأعراض في الثلث الثاني من الحمل، ويختلف الأمر من امرأة لأخرى لذلك فقد لا تختبرين أعراض الحمل في الشهر الأول بسبب انخفاض مستوى هرمون الحمل في البداية، ولكن تظهر الأعراض فيما بعد مع ازدياد مستوى الهرمون.
  4. حمل غير مخطط له: إذا كنتِ تستخدمين وسيلة لمنع الحمل، وحدث الحمل، وهو من الأمور الواردة، فقد لا تكتشفين حملك إلا في وقت متأخر، وهنا قد تظهر أعراض الحمل ولكن قد تظنين أنها مجرد مشكلة في الجهاز الهضمي، وخاصةً أن أعراض الحمل قد تتشابه مع غيرها من الأعراض، وفي هذه الحالة فإن انقطاع الدورة واختبار الحمل هما الفيصل للتأكد من أنكِ بالفعل حامل.
  5. الحمل خارج الرحم: قد يكون السبب في اختفاء أعراض الحمل في الشهر الأول هو وجود مشكلةٍ ما، مثل الحمل خارج الرحم، وهنا قد لا تشعرين بأعراض الحمل، ثم تختبرين تقلصات شديدة ونزيف نتيجة انفجار قناة فالوب.
  6. الإجهاض المبكر: وفي هذه الحالة تبدئين بالفعل في اختبار أعراض بسيطة للحمل، ثم تقل تدريجيًا حتى تختفي تمامًا، وهو ما قد ينذر بوجود كيس حمل فارغ، لذلك فإن المتابعة مع الطبيب من بداية الحمل من الأمور الهامة التي تخبركِ عن تطور حملك وصحة جنينك.

وبعد أن أخبرناكِ عن أهم الأسباب لعدم ظهور أعراض الحمل، قد تتساءلين عن العلامات والأعراض التي قد تختبرينها في الشهر الأول من الحمل، لذا واصلي القراءة وتعرفي عليها فيما يلي.

ما هي أعراض الحمل في الشهر الأول؟

من أهم أعراض الحمل في الشهر الأول، ما يلي:

  1. تأخر الدورة الشهرية: بالطبع فإن تأخر الدورة الشهرية عن موعدها هو العلامة الأولى للحمل، ولكن قد يكون تأخر الدورة نتيجة اضطراب هرموني، لذا فإن تأخر الدورة لا يجب أن يكون المقياس الوحيد، لتتأكدي من وجود حمل، والجدير بالذكر أنكِ بالفعل قد تكونين حاملًا، وتلاحظين نزول بقع دم خفيفة في موعد الدورة الشهرية، نتيجة زرع البويضة المخصبة في جدار الرحم، الأمر الذي قد تظنين معه أنكِ لست حاملًا، ولكن هذه البقع من أعراض الحمل الأولى، وسرعان ما تختفي مع الحمل وتبدئين باختبار أعراض الحمل الأخرى.
  2. غثيان الصباح: نعم إنه عرض مزعج، ولكنه قد يحمل لكِ الخبر السعيد بأنكِ الآن حامل، ويحدث الغثيان بسبب ارتفاع مستوى هرمون الحمل واضطراب الهرمونات، ويبدأ عادةً في الأسبوع الرابع أو الخامس من الحمل، وتزداد حدته في الأسبوع الثامن من الحمل.
  3. احتقان حلمات الثدي وتورم الثديين: أنتِ الآن تواجهين العديد من التغيرات لإعداد جسمك للحمل والولادة، واحتقان حلمات الثدي وتورم الثديين نتيجة كبر حجم الغدد اللبنية لتهيئة الجسم للرضاعة من أعراض الحمل الشائعة، فتلاحظين ظهور عروق في الثدي بوضوح وألم في الحلمات، وقد تلاحظين أيضًا تغير لون الهالات حول الحلمة لتصبح داكنة نتيجة تغير الهرمونات بالجسم.
  4. الحاجة المتكررة للتبول: غالبًا ما تبدأ الحاجة للتبول المتكرر في وقت مبكر من الحمل نتيجة نمو الرحم، وكذلك التغيرات الهرمونية التي تزيد من نشاط الدورة الدموية في منطقة الحوض، ولكن احذري عزيزتي إذا شعرتِ بحرقة أو أصبح التبول مؤلمًا، فقد تحتاجين لعمل فحص للبول وعرضه على طبيبك، فعدوى البول من الأمور الشائعة في فترة الحمل الأولى والتي يجب علاجها حتى لا تؤثر على حملكِ.
  5. حدوث تقلصات: قد تظنين أن مع غياب الدورة فلن تختبرين تقلصات الآن، ولكن للأسف عزيزتي فإن الشعور بتقلصات أشبه بتلك التي تختبرينها في الحيض، من علامات الحمل الأولى وربما تستمر معكِ لعدة أشهر في الحمل، فانقباضات الرحم طبيعية في الثلث الأول من الحمل، نتيجة تمدد الرحم، ولكن إذا زادت حدة التقلصات واختبرتِ معها نزيف، فلا تترددي في الذهاب لطبيبك للاطمئنان على حملكِ.
  6. الانتفاخ: واحد من أكثر أعراض الحمل شيوعًا، الذي قد تختبرينه قبل موعد الدورة الشهرية، ويحدث بسبب ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون، الذي يعيق عملية الهضم ويسبب احتباس الغازات في الأمعاء، فتشعرين بعدم الراحة وبروز البطن مع التجشؤ المتكرر، لذا احرصي على تناول أطعمة غنية بالألياف سهلة الهضم، حتى تتجنبي هذا العرض المزعج.
  7. الإجهاد: التعب هو واحد من أكثر أعراض الحمل المبكرة شيوعًا، وخلال فترة الحمل المبكرة، من الطبيعي أن تشعري بالإجهاد والتعب نتيجة اضطراب الهرمونات، وتركيز نشاط الدورة الدموية في الرحم، ما يشعركِ بالدوخة والإعياء، لذا احرصي على الحصول على قدرٍ كافٍ من النوم، واتباع نظام غذائي صحي، وممارسة التمارين الخفيفة لمقاومة الشعور بالتعب.
  8. الوحام: من أشهر أعراض الحمل التقليدية هي الوحام، أو الرغبة الشديدة في تناول أطعمة بعينها، وبالرغم أن ليس له تفسير علمي فإن بعض الأطباء يفسرونه على أنه إشارة إلى احتياج الجسم لبعض العناصر الغذائية، لذا احرصي بصفة عامة على أن تحصلي على تغذية صحية في أثناء الحمل، وخاصةً الفترة الأولى حيث يبدأ الجنين بالتكون، وإذا رغبت في تناول طعام ما، فيمكنكِ تناوله بحريّة ما دام أنه من الأطعمة التي لن تضر جنينك.
  9. الحساسية المفرطة تجاه الروائح: نتيجة ارتفاع مستوى هرمون الأستروجين بجسمك، فقد تختبرين عرضًا مزعجًا آخر، وهو الحساسية تجاه الروائح حتى تلك التي كنتِ تحبينها من قبل، فربما يزعجكِ الآن عطر زوجك، رائحة الشواء، رائحة بعض الأطعمة، فلا تنزعجي عزيزتي ففي معظم الأحيان، يختفي هذا العرض في الثلث الثاني من الحمل.

متى تبدأ أعراض الحمل بعد الدورة؟

بالرغم من أن الأمر قد يختلف من امرأة لأخرى، فبعض النساء قد يختبرن أعراض الحمل قبل موعد الدورة الشهرية بعدة أيام، وبعضهن قد لا يشعرن بأي أعراض حتى الأسبوع الثامن من الحمل، إلا أنه بصفة عامة تشعر غالبية الحوامل بأعراض خفيفة بدايةً من الأسبوع الخامس من الحمل، وتزداد حدة الأعراض وصولًا للأسبوع الثامن، حيث يرتفع مستوى هرمون الحمل وتزداد معه الأعراض.

عدم ظهور أعراض الحمل في الشهر الأول لا يعني بالضرورة وجود مشكلة في حملكِ أو أن الحمل ضعيفًا، ولكن قد تظهر الأعراض بعد مرور أسابيع من الحمل، فقط احرصي على المتابعة مع طبيب لتتأكدي أن الأمور على ما يرام، وأن حملك مستقر وأن الجنين يتطور بصورة طبيعية.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store

    عودة إلى الحمل

    سارة أحمد السعدني السعدني

    بقلم/

    سارة أحمد السعدني السعدني

    كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon