كم عدد المرات المناسبة للجماع لحدوث الحمل؟

كم عدد المرات المناسبة للجماع لحدوث الحمل؟

توقيت حدوث الحمل بعد الزواج مع الممارسة المستمرة يختلف من زوجين لغيرهما، لذا من الأفضل عندما ترغبين في حدوث الحمل أن تتبعي كل ما يساعدكِ على زيادة فرص حدوثه، ومنها الممارسة المنتظمة للعلاقة الحميمة وفي التوقيتات المساعدة على حدوثه، ولتعرفي كم عدد المرات المناسبة للجماع لحدوث الحمل؟ ونصائح لحدوث حمل سريع، تابعي القراءة لتحققي حلمكِ في أقرب وقت.

كم عدد المرات المناسبة للجماع لحدوث الحمل؟

لحدوث الحمل ينصح بشكل عام بممارسة العلاقة الحميمة بانتظام كل يوم أو يوم بعد يوم، ولكن الأيام الأكثر أهمية هي يوم التبويض، وقبل خمسة أيام من يوم التبويض، حيث تزداد احتمالات الحمل في هذه الأيام بالتحديد.

يتم تحديد هذه الأيام الستة لمن لديها الدورة الشهرية منتظمة كل 28 يومًا في المتوسط​​، إذ يكون التبويض (العملية التي يتم فيها إطلاق البويضة الناضجة من المبيض) بعد 14 يومًا من دورة الحيض، وقبل 14 يومًا من بداية فترة الحيض التالية والأيام الخمسة التي قبله.

ولكن من تكون دورتها الشهرية غير منتظمة يمكنها تحديد أيام التبويض بالطرق التالية:

  • ملاحظة تغير الإفرازات المهبلية: قبل التبويض يمكن أن تلاحظين زيادة في الإفرازات المهبلية وتكون رقيقة، وبعد التبويض مباشرةً تنخفض الإفرازات وتصبح أكثر سمكًا ولونها غير واضح.
  • استخدام اختبارات تحديد يوم التبويض: يمكن عمل اختبارات لأيام التبويض من خلال بعض الأجهزة، منها جهاز الاختبار عن طريق البول وهو يوضح الزيادة في الهرمونات التي تحدث قبل التبويض، ما يساعدكِ على تحديد يوم التبويض.

نصائح لحدوث حمل سريع

اتبعي هذه النصائح لحدوث حمل في أسرع وقت:

  1. مارسي العلاقة الحميمة بانتظام: تحدث أعلى معدلات الحمل عند الأزواج الذين يمارسون العلاقة كل يوم أو يومًا بعد يوم، فحاولي المواظبة على ممارسة العلاقة هكذا.
  2. مارسي العلاقة الحميمة قبل أيام التبويض: إذا لم تكن ممارسة العلاقة كل يوم ممكنة أو ممتعة، مارسيها كل يومين إلى ثلاثة أيام بعد انتهاء دورتكِ الشهرية، بخلاف ممارستها يوم التبويض والأيام الخمسة قبله، لاحتمالية وجود تبويض وحدوث حمل في هذه الفترة لدى بعض النساء.
  3. حافظي على وزن الجسم في المعدل الطبيعي: النساء اللائي يعانين من زيادة الوزن أو نقص الوزن يتعرضن لخطر متزايد لاضطرابات التبويض، فحافظي على وزن مناسب.
  4. تحدثي إلى الطبيب: تحدثي مع طبيبكِ عند التخطيط لحدوث الحمل، وسيمكنه تقييم صحتكِ العامة ومساعدتكِ في تحديد التغييرات التي تحسن فرص الحمل الصحي. 
  5. امتنعي عن التدخين: الذي يؤثر على الخصوبة، بالإضافة إلى تأثيره على الصحة العامة.
  6. قللي تناول الكافيين: تشير الأبحاث إلى أن الخصوبة لا تتأثر باستهلاك الكافيين الذي يقل عن 200 ملليجرام يوميًا، فلا تتعدي هذه الكمية.
  7. لا تبالغي في ممارسة التمارين الرياضية: فممارسة التمارين لأكثر من خمس ساعات في الأسبوع تؤدي إلى انخفاض التبويض.
  8. استبدلي بعض الأدوية: إذا كنتِ تتناولين بعض الأدوية التي يمكن أن تؤخر حدوث الحمل، تحدثي مع الطبيب المختص لتغيرها.

وفي النهاية، تحلي بالصبر والهدوء لأن معظم الأزواج الأصحاء أقل من 35 عامًا يحدث لديهم الحمل في غضون عام واحد من الزواج مع الممارسة المنتظمة، لذا جربي هذه النصائح لمدة عام واحد قبل استشارة الطبيب، ولكن يجب طلب المساعدة الطبية إذا كان عمركِ أكبر من 35 عامًا، أو هناك مشاكل لديكِ أنتِ أو زوجكِ في الخصوبة.

تعرفتِ معنا على كم عدد المرات المناسبة للجماع لحدوث الحمل؟ ونصائح لحدوث حمل سريع، فجربي هذه الطرق والتوقيتات لحدوث الحمل لمدة عام قبل استشارة الطبيب، إذا كنتِ في سن مناسب وليس لديكما مشاكل في الخصوبة.

لقراءة المزيد المقالات عن التخطيط للحمل تابعي القراءة من هنا.

المصادر:
How to get pregnant
How Many Times You Have to Have Sex to Make a Baby

عودة إلى الحمل

ا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon