كيف تتعاملين مع آلام الجماع خلال الحمل؟

آلام الجماع في الحمل

يصيب القلق كثيرًا من الأزواج والزوجات من ممارسة العلاقة الحميمة في أثناء فترة الحمل، وقد أكد الأطباء عدم وجود خطورة من ممارسة العلاقة الحميمة خلال فترات الحمل المختلفة في حالة الحمل الطبيعي، ومع هذا تشعر نسبة كبيرة من النساء آلام الجماع في الحمل، فما أسباب هذا الألم؟ وكيف تتعاملين معه؟ الإجابة في السطور التالية.

ما أسباب آلام الجماع في الحمل؟

الحمل مرحلة لها تحدياتها، تعرفي معنا إلى أسباب آلام الجماع في الحمل:

  1. التغيرات في جسم المرأة تجعلها غير مرتاحة خلال العلاقة الحميمة، وتصيبها بآلام في كثير من الأحيان.
  2. غثيان الصباح والأعراض المبكرة للحمل تؤدي إلى جفاف المهبل، ما يزيد من فرصة حدوث آلام خلال العلاقة الحميمة.
  3. المناطق الحساسة في جسم المرأة تصبح أكثر حساسية تجاه اللمس مثل: الثديين والمهبل.
  4. زيادة تدفق الدم في المهبل يؤدي إلى تضخم الجدران المهبلية ويزيد من الشعور بالألم في أثناء الجماع، وخصوصًا عند الوصول للنشوة.
  5. حدوث تقلصات شديدة في  الرحم بعد الوصول للنشوة وهزة الجماع، يصيب الحامل بألم شديد.
  6. وجود عدوى ناتجة عن الاتصال الجنسي بين الزوجين، يصيب الزوجة بألم شديد خلال فترة الحمل، ويقلل من الاستمتاع بالعلاقة الحميمة.
  7. حدوث الحمل خارج الرحم، وعندها يجب الذهاب إلى الطبيب للاطمئنان على الحمل.

كيفية التعامل مع آلام الجماع في الحمل

كما تعودت من سوبرماما دائما تقدم لك نصائح تساعدك في مواجهة التحديات فإليك نصائح للتعامل مع آلام الجماع في الحمل:

  1. الذهاب إلى الطبيب إذا كان السبب وجود عدوى جنسية، والذي سينصحك بتناول مضاد حيوي للتغلب على هذه العدوى والعودة إلى الشعور بعلاقة حميمة طبيعية دون ألم.
  2. استخدام المزلقات الحميمية المناسبة وقت الحمل، والذي يكون فيه المهبل جافًّا أغلب الوقت.
  3. اختيار الأوضاع الحميمية المناسبة لفترة الحمل، والوضع المناسب هو الوضع الذي لا تشعرين فيه بالألم وتكونين على طبيعتك وراحتك فيه، ينصح المختصون بوضع الملعقة ووضع الفارسة وغيرها من الأوضاع الحميمية المناسبة لفترة الحمل.
  4. إطالة فترة المداعبة والتوصل إلى طرق سهلة وممتعة تزيد من استمتاعك بوقت العلاقة، مثل المساج ومداعبة المناطق المثيرة وارتداء اللانجيري المناسب لفترة الحمل والذي يبرز أنوثتك ومناطق إثارتك.
  5. التحدث مع زوجك عن أي ألم تشعرين به في أثناء العلاقة دون حرج حتى تصلي إلى حلول مشتركة وأوضاع مناسبة ووقت مريح معه، فالتحدث مع شريك الحياة عن العلاقة الحميمة والمشاعر التي تمرين بها من أهم أسباب تقوية هذه العلاقة.

أوضاع الجماع في الحمل

معظم الأوضاع الحميمة يمكن ممارستها في الحمل طالما الزوج والزوجة مرتاحان ولا يوجد ضغط على بطن الزجة ولكن هناك أوضاع أفضل من غيرها في الحمل منها الآتي:

  • وضع الملعقة: وفيه تنام الزوجة على جنبها الأيسر ويستلقي الزوج خلفها ويمارسان العلاقة 
  • وضع الزوجة فوق الزوج: وفيه تجلس الزوجة فوق الزوج وتكون هي المتحكمة وتدخل العضو بالقدر الذي يريحها 
  • الاستلقاء وجها لوجه وهو مثل وضع الملعقة ولكن يكون فيه زاوية دخول العضو أصعب ويمكن تدارك الأمر برفع الزوجة رجلها فوق رجل زوجها.
  • وضع حافة السرير: وفيه تستلقي الزوجة على ظهرها عند حافة السرير بحيث تكون بطنها على السرير ويستلقي الزوج على ركبتيه ويضع تحتهما وسادة أو يقف ويمارسان العلاقة.

يحذر الأطباء في الحمل من الأوضاع التي يكون الزوج فيها فوق الزوجة مثل الوضع النتبشيري أو التقليدي بسبب الضغط على البطن وكبر بطن الزوجة خاصة في الشهور الأخيرة، ويحذر الأطباء من الأوضاع العنيفة والمؤلمة وكذلك يفضل تجنب الجنس الفموي لتجنب الالتهابات البكتيرية ولأن نفخ الهواء داخل المهبل يمكن أن يسبب انسداد الأوعية الدموية ورغنم أن هذا الأمر نادر الحدوث إلا أنه يهدد حياة الأم والطفل 

أخيرًا، بعد أن حدثناك عن آلام الجماع في الحمل استمتعي بفترة حملك وتأكدي أنها فترة قصيرة ستنتهي وتعودين بعدها إلى حالتك الطبيعية في العلاقة الحميمة، ومع هذا حاولي الاستمتاع بالعلاقة في فترة الحمل قدر المستطاع فهي من أفضل الفترات لممارسة العلاقة الحميمة والوصول للذروة عند المرأة.

الآن يمكنكِ متابعة حملكِ أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play

  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store

 

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon