طموح الشريك: أنتِ وزوجك

علاقات أسرية
هل تذكرين عندما تحدثنا عن الزوج المغترب وقلنا أننا سنتحدث أيضًا عن الزوجة؟ في مقالتي هذه أود أن أتحدث إلى أبعد من ذلك عن طموح الشريك كيف أتعامل معه وأدعمه وأقف بجانبه ليزداد نجاحًا بعد نجاح ويحقق أحلامه، وماذا عن طموحي أنا كزوجة؟
سافرت أسرة جارنا عمو علي إلى ألمانيا لمدة عامين في بعثة عمل تابعة لشركة زوجته، وقدم عمو علي إجازة طويلة ليرافق زوجته في رحلتها. كان عمو علي بالنسبة لي مثالًا للزوج الرائع الداعم لزوجته والتي هي ربما صفة ليست متكررة في الزوج الشرقي، والحقيقة أننا نظلم كثيرًا الزوج الشرقي فالرجال كلهم كذلك وليس الشرقي فحسب لأن الرجل طفل صغير يريد بأنانيته الاستحواذ على أمه. 
  • إذن ماذا أفعل؟

    • أولًا من المهم أن تبني شخصيتك وتضعين هدفًا وحلمًا ورسالة لحياتك، فإن كانت رسالتك الزواج وتربية الأبناء وتقديم مواطنين صالحين للمجتمع وهو هدف نبيل ورائع ولا مثيل له وليس هناك بديل عنه، وهو بالمناسبة يجب أن يكون هدف كل أم وإلا ربما ما استحقت أن تكون أمًا ولأنك سوبر ماما ولست أمًا فحسب فهو هدفك الأول.
    • ثانيًا اسألي نفسك هل لك طموح آخر؟ هل تريدين تقديم عمل ما للمجتمع ولنفسك؟ إن كنت كذلك عليك أن تبدأي الطريق من قبل الزواج.  ويجب عليك أن تقرري ماذا ستفعلين بعد الزواج والإنجاب وما هي خطتك هل ستأجلين طموحك قليلًا أم ستنظميه؟
    • ثالثًا عند الزواج ومن قبلها في مرحلة التعارف عليك أن تتفقي مع خطيبك على شكل العلاقة وكيف ستتعاونان في تحقيق أحلامكما، ومتى يتنازل طرف عن بعض حقوقه أو يساعد شريكه على ذلك وفي تربية الأبناء أيضًا. ( اقرأي أيضا : كيف تتصرفين تجاه تعليقات حماتك اللاذعة )
    • رابعًا بعد الزواج عليك أن تنظمي وقتك جيدًا لأن تنظيم الوقت هو الخطوة الأولى، وعليك منذ البداية أن تنفذي خطتك في حياتك مثلما اتفقت عليها مع زوجك من اليوم الأول كي لا يتعود على خلاف ذلك، وكي لا تتعودي أنت على الراحة.
    • خامسًا إذا ما طرأت فكرة حلم أو مشروع ما عليك ولم تكوني قد خططت للعمل مثلًا من قبل الزواج، عليك أن تناقشي زوجك في الأمر وأن تتفقي معه على شكل جديد للحياة وتطلبي دعمه، ويمكنك أن تختاري عملًا من المنزل خاصة لو أبنائك صغار ووالدتك أو والدة زوجك غير قادرتين على مساعدة في رعاية الأبناء.
    • سادسًا التنظيم ثم التنظيم ثم التنظيم.
    • سابعًا لكل فرد من العائلة دور محدد. حددي لزوجك بعض المهام التي يمكنه مساعدتك فيها. لو كان عمر أبنائك كبيرًا فيمكنك توزيع المهام بينهم، بما يخفف عنك العبء. تنظيم الوقت والمهام واليوم، وموعد النوم والاستذكار للأبناء والعمل وخلافه كلها من الأمور الأساسية لنجاح أي حلم وتحقيقه.
    • ثامنًا الصبر والمثابرة هما جناحا الوصول للنجاح المنشود. ( اقرأي أيضا : قوة شخصيتك في التغلب على مشكلات الحياة الزوجية )
اكتبي لنا عن تجربتك وارويها لنا. وثقي أن مهمة الأمومة هي في ذاتها أجمل مهمة وليس هذا كلامًا إنشائيًا لكن الأمر المهم هو أن ترسمي حلم الأمومة بشكل جيد فليست التربية طعامًا وشرابًا ولباسًا.
موضوعات أخرى
التعليقات