ابدئي يومك بعلاقة حميمة ممتعة

علاقة حميمة في الصباح

كيف تبدئين يومك عادةً؟ أعتقد أن كثير من الزوجات يقفزن من السرير ليبدأن ماراثون الواجبات اليومية، حيث تكون البداية عادةً في المطبخ لتحضير اﻹفطار ثم ﻹيقاظ اﻷطفال ثم تدور بها عجلة الواجبات والمسؤوليات داخل وخارج البيت على مدار اليوم، وحتى دخولها إلى فراشها ليلًا، فإذا كنتِ واحدةً من هؤلاء الزوجات، هل فكرت يومًا في استهلال اليوم بالحب والتواصل الجميل مع الزوج؟ هل تعلمين ما هي فائدة بدء اليوم بعلاقة حميمة في الصباح؟ إنها البداية المثلى ليومٍ جديد يا عزيزتي، فتعرفي معنا في السطور التالية على كل ما يهمك معرفته عن ممارسة العلاقة الحميمة صباحًا.

فوائد العلاقة الحميمة في الصباح

في الصباح، يكون جسم كلٍ من الرجل والمرأة مستعدًا تمامًا لممارسة العلاقة الحميمة، حيث يكون هرمون التستوستيرون عند الرجل وهرمون الإستروجين عند المرأة في أعلى معدلاتهما، و بالتالي تكون الرغبة عند الرجل والمرأة في أعلى حالاتها عند الاستيقاظ صباحًا، وتعالي نتعرف معًا على فوائد الجماع صباحًا في نقاط سريعة:

  • العلاقة الحميمة في الصباح تزيد من فاعلية الجهاز المناعي، فتقل فرص الإصابة بأمراض معينة مثل الإنفلونزا.
  • أثبتت الدراسات أن كلًا من الرجل والمرأة يكونون أكثر سعادةً عندما يبدآن يومهما بالجماع صباحًا، مقارنة بمن يكتفون بفنجان القهوة الصباحي.
  • العلاقة الحميمة في الصباح تجعل جسم المرأة يفرز موادًا كيميائية، ترفع من معدل الإستروجين، ما ينعكس على صفاء البشرة وصحة الشعر، بما يفوق تأثير أي كريمات أو ماسكات بقدر كبير.
  • وجد العلماء أن ممارسة العلاقة الحميمة في الصباح بمعدل ثلاث مراتٍ في اﻷسبوع، يقلل من خطر اﻹصابة بالأزمات القلبية.
  • ممارسة العلاقة الحميمة في الصباح يحفز إفراز هرمون الأوكسيتوسين، المعروف بهرمون العناق، ما يزيد من الرابطة العاطفية بينك وبين زوجك، ويجعلكما أكثر تفائلًا على مدار اليوم وأكثر قدرة على مواجهة المشكلات اليومية.

هل تكون العلاقة الحميمة في الصباح مرضيةً أكثر؟

كما وضحنا سابقًا، يكون هرمون التستوستيرون في أعلى معدلاته عند الاستيقاظ صباحًا، وهو يزيد من الرغبة الجنسية من جهة، كما يضمن أداء جنسيًا أفضل، فهو يزيد من قوة انتصاب العضو الذكري، كما أنه يؤخر من القذف بما يضمن مزيدًا من المتعة بين الزوجين.

الاستعداد لعلاقة حميمة في الصباح

حدوث العلاقة تلقائيًا يحمل إثارةً في حد ذاته، ولكن أحيانًا يجب أن يكون هناك بعض الترتيبات المسبقة قبل العلاقة الحميمة، ومعظم هذه الترتيبات ترتبط بتغيير أفكارنا ونظرتنا إلى الطريقة المثالية لبدء وتنظيم روتين اليوم، وخصوصًا في أيام العمل، وسنقدم لكِ بعض النصائح التي تساعدك على ممارسة العلاقة الحميمة صباحًا بشكل مرضٍ ودون اعتبار ذلك عبئًا إضافيًا بجانب الواجبات الصباحية.

  • قدمي وقت ضبط المنبه عشرين دقيقة فقط.
  • استغلا وقت الحمام الصباحي، بحيث تستحمان معًا.
  • إذا كنت تخافين من الشعور بالإجهاد بعد ممارسة العلاقة الحميمة، فقط اختاري أوضاعًا مريحة لكِ، وتأكدي من أن زوجك لن يمانع في أن يقوم هو بالمجهود الجسدي كله.
  • لا تتنازلي عن تبادل المداعبات مع زوجك قبل ممارسة العلاقة الحميمة، فدقائق المداعبة كفيلة بالوصول للنشوة والاستمتاع بعلاقة حميمة مرضية لكلٍ من الزوجين.
  • لا تفكري كثيرًا قبل ممارسة العلاقة الحميمة في الصباح في ظهور عيوب جسمك في ضوء النهار، ويمكنك دائمًا البدء بالمداعبة تحت أغطية السرير.

عزيزتي، لا تترددي في ممارسة علاقة حميمة في الصباح، وتأكدي من حصولك على قدر غير مسبوق من المتعة، بالإضافة إلى تخفيف التوتر والضغط العصبي، وأؤكد لكِ أنك ستكتفين بها بديلًا عن فنجان القهوة الصباحي المعتاد.

لكل ما يهمك من معلومات حول العلاقة الحميمة، اتبعي هذا الرابط.

المصادر:
Healthy morning sex
Morning sex
Morning sex routines

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
ي
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon