هل يؤثر توقيت ممارسة العلاقة الحميمة على رغبة الزوجين؟

العلاقة الزوجية
حينما نتحدث عن توقيت ممارسة العلاقة الحميمة المناسب، الرجال يكون ردهم: "الرغبة دائمة طوال الوقت وفي أي توقيت"، بينما يختلف الأمر قليلًا لدى النساء تبعًا لأمزجتهن وحالاتهن النفسية والجسدية، وقد أثبت بعض الخبراء أن توقيت ممارسة العلاقة الحميمة سواء كان ليلًا أو نهارًا يؤثر حتمًا على الشعور بالإثارة والاستمتاع بين الزوجين.
 
اقرئي أيضًا: 5 أفكار جديدة لعلاقة حميمة مثيرة

كيف يؤثر توقيت ممارسة العلاقة الحميمة على رغبة الزوج والزوجة؟

ممارسة العلاقة الحميمة صباحًا

  • عادة ما يميل الرجال إلى ممارسة العلاقة الحميمة صباحًا، بل وأحيانًا فور الاستيقاظ من النوم، لأن مستوى هرمون التستوستيرون يصل إفرازه إلى أعلى معدلاته في الصباح، فتزداد الرغبة الجنسية ويصبح الزوج مستعدًا تمامًا لممارسة علاقة حميمة رائعة وطويلة في الفراش.
  • لذا، عادة ما يُنصح بممارسة العلاقة الحميمة صباحًا لراغبي حدوث الحمل، لأنّه من أفضل الأوقات التي تكون فيها الحيوانات المنوية في حالة جيدة، وكذلك الانتصاب بالنسبة للزوج، كما أن ممارسة العلاقة الحميمة صباحًا ينعكس تأثيرها بالسعادة والراحة والإيجابية على الزوج والزوجة طوال ساعات اليوم، بل وتجعل الطرفين أكثر إقبالًا على العمل والنجاح.
  • ورغم كل مميزات ممارسة العلاقة الحميمة صباحًا، فإنّها غير مفضلة أو مرحب بها من جانب المرأة، التي عادة ما تستيقظ وهي ترغب في ترتيب مظهرها وغسل أسنانها والتخلص من آثار النوم، أو حتى الرغبة في النوم لفترة إضافية، مع التفكير في استعدادها للعمل أو إعداد أطفالها للمدرسة، فغالبًا ما يكون آخر ما تفكر فيه الزوجة هو ممارسة العلاقة الحميمة، بسبب انخفاض مستوي الميلاتونين في جسمها، وبذلك فإن ممارسة العلاقة الحميمة صباحًا تحمل رغبة مشتعلة لدى الزوج، ورغبة أخيرة وغير مرحب بها لدى الزوجة.

اقرئي أيضًا: لن تتوقعي الوقت الأمثل للوصول إلى النشوة

ممارسة العلاقة الحميمة مساءً

  • يحمل المساء رغبة عالية لدى الزوجين، ويُعد التوقيت المثالي لممارسة العلاقة الحميمة، ما بين الساعة التاسعة حتى منتصف الليل، نظرًا لارتفاع مستوى الهرمونات الجنسية لدى الزوجين، وخاصة المرأة التي تفضل الاستعداد جيدًا لممارسة العلاقة.
  • ولكن تظل رغبة الرجل في ممارسة العلاقة الحميمة صباحًا هي الأعلى بالنسبة له، بينما في المساء تكون الرغبة محايدة، كما ذكرنا مسبقًا الرجال، عادة في وضع استعداد دائم لممارسة العلاقة الحميمة، والاستثارة من أي مداعبة بسيطة وعابرة.
  • تقل رغبة الرجل في ممارسة العلاقة الحميمة مساءً، إذا كان جائعًا أو مرهقًا من العمل أو يرغب في النوم، كما تقل رغبة المرأة نهارًا إذا كانت مشغولة في أعمال المنزل أو رعاية الأبناء وما شابه ذلك.
بشكل عام، اختيار التوقيت المناسب للزوجين معًا، هو أفضل شيء للاستمتاع بعلاقة حميمة رائعة ودافئة، ترضي رغبة الطرفين، لذا فالتوقيت المثالي لممارسة العلاقة الحميمة هو التوقيت الذي يجمع بين اشتعال رغبة الزوج والزوجة معًا بانسجام تام.
 
اقرئي أيضًا: 6 عبارات عليكِ قولها خلال العلاقة الحميمة

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon