زوجي مسافر ولا يكلمني، ماذا أفعل؟

زوجي مسافر ولا يكلمني..ماذا أفعل

الزواج علاقة ثنائية بين طرفين، لذا فإن غياب أي طرف من الطبيعي أن يؤثر فيها بشكل كبير، ومن التحديات التي تقابل أي زوجة سفر زوجها للعمل، سواء كان ذلك لعدة شهور أو طوال العام، فالبعد خاصة إذا كان لفترات طويلة، قد يقلل الشغف بين الزوجين، ويضيف عبئًا ومسؤوليات إضافية على الزوجة، خاصة مع وجود أكثر من طفل، بالإضافة إلى افتقادها التواصل المباشر مع زوجها، ما يؤثر فيها عاطفيًّا ونفسيًّا وجسديًّا، وكلما زاد البعد وانشغال الزوج عن تفاصيل يوم زوجته، تتساءل حائرة "زوجي مسافر ولا يكلمني..ماذا أفعل؟" تعرفي إلى الإجابة في هذا المقال، مع نصائح لتجاوز هذه الفترات.

زوجي مسافر ولا يكلمني، ماذا أفعل؟

إذا كان زوجكِ يسافر للعمل، ومن النوع الذي تشغله مسؤولياته عنكِ، ما يقلل من تواصله معكِ، تعرفي معنا من خلال السطور التالية إلى نصائح ستفيدكِ في التعامل مع هذه المشكلة:

  • ابدئي بمكالمته: لا تنتظري أنتِ حتى يتصل بكِ زوجكِ في كل مرة، بل ابدئي أنتِ واتصلي به، ربما يكون مشغولًا أو منزعجًا من أمر ما لا تعرفينه، لذا أخلف موعد مكالمته معكِ.
  • استخدمي كل أدوات الاتصال: لا تُقصري الاتصال بينكِ وزوجكِ على الرسائل القصيرة فحسب، استخدمي كل وسائل الاتصال الحديثة المتاحة، جربي إجراء محادثة فيديو سريعة أو رسالة صوتية أو أرسلي له صور لكِ بملابس مثيرة، كل هذا يجعله يشتاق لكِ، ويحافظ على شغفه بالتواصل معكِ.
  • اختاري وقتًا مناسبًا للتواصل: بالتأكيد تعرفين مواعيد عمل زوجكِ، لا تهاتفيه وهو مشغول، فلن يتمكن من التواصل معكِ بالطبع، اتفقا على أوقات بعينها، وكلميه فيها، حتى يكون أكثر راحة واستعدادًا للحديث.
  • أبقيه على اتصال بالأطفال: حتى لو لم تتواصلي مع زوجكِ بشكل خاص مرات كثيرة خلال اليوم، فحديثه مع الأطفال، ومعرفة أخبارهم أمر ضروري، كذلك فإن هذا يبقيه على قرب من الأسرة بشكل عام، ومنكِ بطبيعة الحال.
  • حددا طرق التواصل وأوقاته: في المرة التالية، قبل عودة زوجكِ لعمله مرة أخرى، اتفقي معه على طرق التواصل وهو مسافر، بما يناسب ظروفكما، ويبقيكما قريبين من بعضكما البعض دائمًا.
  • قدري ظروف عمله: ربما تتخيلين أن زوجكِ وهو مسافر يخرج يوميًّا، ويتناول الطعام في أفخر المطاعم، ويذهب لأفضل الأماكن، لكن هذا ليس حقيقيًّا، وحتى إن حدث ففي النهاية هو في إطار العمل، لكن ما لا تفكري فيه أن هناك جوانب أخرى تضايق زوجكِ مثلكِ تمامًا، كغربته وبعده عنكم، وقضاء الوقت بمفرده، واحتياجه لكِ في أوقات تعبه وإحباطاته وغيرها من الأمور.

كيف أصبر على سفر زوجي؟

بعد أن عرفتِ في الفقرة السابقة كيف تعيدين التواصل مع زوجكِ من جديد وهو مسافر، نقدم لكِ فيما يلي أهم النصائح التي ستساعدكِ على محاولة التأقلم والتكيف مع غياب زوجكِ:

  1. استمتعي بوقتكِ مع أطفالكِ: سفر زوجك يتطلب إجراء بعض التغييرات على روتينكِ المعتاد، فمثلًا جربي أن تستيقظي قبل أطفالكِ لإعداد كل شيء في هدوء، والحصول على بعض الوقت لنفسك قبل أن يستيقظ أطفالكِ، وعندما يستيقظون استمتعي بتناول الإفطار واللعب معهم، بالإضافة إلى اصطحابهم إلى النادي، والخروج معهم في العطلات المختلفة. 
  2. خففي أعباءكِ: زيادة المسؤوليات عليكِ بعد سفر زوجكِ سيكون مرهقًا للغاية، لذا يمكنكِ تفويض بعض المهام لأشخاص آخرين، كإحضار مساعدة لكِ في تنظيف المنزل أو جليسة أطفال أو الاستعانة بخدمات التوصيل لتقليل خروجكِ لشراء المتطلبات المختلفة... وهكذا، لتخفيف الضغط عليكِ.
  3. دللي نفسكِ: كلمة السر في الحفاظ على صحتكِ النفسية والعقلية في هذا الوقت الصعب، الاستمتاع بوقتكِ الخاص بعيدًا عن الأطفال ومسؤولياتهم، مارسي أي نشاط مفضل لكِ، اقرئي أو اخرجي لتناول الغداء مع صديقاتكِ أو شاهدي فيلمًا أو احضري حفلة أو حتى استرخي دون فعل أي شيء.

ختامًا عزيزتي، بعد أن أجبناكِ عن سؤال "زوجي مسافر ولا يكلمني..ماذا أفعل؟" ننصحكِ أخيرًا بأن تحيطي نفسكِ بجميع من يحبونكِ في هذه الفترة، كأمكِ أو إخوتكِ أو صديقاتكِ المقربات، كل ذلك سيساعدكِ مع النصائح السابقة على تعويض افتقادكِ زوجكِ خلال سفره.

تحتاج العلاقة الزوجية إلى حكمة وإدارة وفن في التعامل، ولتوطيد علاقتكِ بزوجكِ ومعرفة مزيد من النصائح المهمة، زوري قسم العلاقات الزوجية على موقع "سوبرماما".

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
أهمية فيتامين "د" للأطفال ومصادره وعلامات نقصه
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon