كيف أصالح زوجي وهو مسافر؟

كيف أصالح زوجي وهو بعيد عني

رغم فوائد السفر المتعددة للزوج، سواء المالية أو المعرفية أو حتى الترفيهية، فإنه سيؤثر بالتأكيد في الحياة الزوجية والأطفال في حال ترك الزوجة في بلد آخر، خاصة إذا كانت مدة السفر طويلة، وإذا كانت المشكلات والخلافات الزوجية يصعب حلها في الأساس بين الزوجين إذا كانا في منزل واحد، فما بالنا إذا كان كل منهما في دولة مختلفة، بالتأكيد ستتسع الفجوة بينهما مع الوقت، وستصبح المصالحة بعد الخصام أمرًا مرهقًا، في حين أنهما لو كانا موجودين في بيت واحد، لكان انتهى الأمر بمجرد أن نظر الاثنان إلى بعضهما البعض، لينخرطا في نوبة ضحك تنسيهما الخصام. لذا خصصنا لكِ عزيزتي هذا المقال لنجيبكِ عن سؤال "كيف أصالح زوجي وهو بعيد عني؟"، مع ذكر بعض الأفكار الرومانسية لتحتفظي بحب زوجك المسافر.

كيف أصالح زوجي وهو بعيد عني؟

الخصام أمر طبيعي ومتكرر خلال الحياة الزوجية، لكن ما يصعب الأمر في العلاقة التي يكون الزوج مسافرًا فيها، تفاقم المشكلة وطول مدتها، نظرًا لعدم التواصل المباشر بين الزوجين، خاصة إذا كانت الزوجة سببها، لكن لا تقلقي عزيزتي، اتبعي هذه الطرق التي ستساعدك على مصالحة زوجكِ دون أن تطول مدة خصامكما:

  • اعترفي بخطئكِ: الاعتراف بالحق فضيلة، أقري بخطئكِ ومسؤوليتكِ عما أغضبه، إذا حدث ذلك بالفعل، فالتبرير غير المنطقي سيزيد الأمر سوءًا.
  • اعتذري عما بدر منكِ: العصبية قد ينتج عنها ردود فعل مؤذية لنفس زوجكِ، لذا إذا كان الخطأ كبيرًا، فاعتذري له عمل بدر منكِ، ومسامحته ليس أمرًا مسلمًا به من المرة الأولى، لذا لا تتوقفي عن المحاولة.
  • تعهدي بعدم تكرار الخطأ: أكدي له أنكِ لن تعودي إلى هذا الخطأ مرة أخرى، والتزمي بوعدكِ.
  • امنحيه الوقت حتى يهدأ: لا تتوقعي صفاء نفس زوجكِ لكِ من المرة الأولى، كوني صبورة والوقت سيظهر له صدقكِ وجديتكِ في المصالحة.

تجديد الحب والشغف بين الزوجين، خاصة إذا كان الزوج مسافرًا، أمر مهم لدوام الزواج، تعرفي فيما يلي إلى بعض الأفكار الرومانسية التي ستسعد زوجك المسافر كثيرًا.

أفكار رومانسية للزوج المسافر

للحفاظ على علاقة زواج صحية لا غنى عن اللحظات الرومانسية التي تعيد إشعال شرارة الحب من جديد، ولأن سفر الزوج يمكن أن يقلل هذه اللحظات كثيرًا، نقدم لكِ بعض الأفكار الرومانسية للحفاظ على حب زوجك خلال سفره:

  1. حددي موعدًا يوميًّا للتحدث معه: تحديد موعد للتحدث مع زوجكِ يوميًّا قد يبدو لكِ أمرًا روتينيًّا ولكنه ضرورة، تواصلي مع زوجكِ لمعرفة الوقت المناسب له، لأنه غالبًا سيكون مشغولًا معظم اليوم، واجعليه منفصلًا عن الوقت المخصص لأطفالكما.
  2. استخدمي الرسائل الصوتية: الرسائل الكتابية لا تظهر أي مشاعر، وهو ما لا يتناسب مع عمق العلاقة الزوجية، لذا احرصي على إرسال عدة رسائل صوتية لزوجكِ خلال اليوم، لتخبريه فيها عن حبكِ واشتياقكِ له.
  3. تحدثي معه عبر برنامج سكايب: اجعليها عادة يومية مع زوجكِ أن تتحدثا كل يوم قبل النوم بالصوت والصورة، واحرصي على أن تكوني بملابس أنيقة وشعر ممشط، حتى يسعد زوجكِ برؤيتكِ ويشتاق إليكِ.
  4. أرسلي له هدايا: أصبح من السهل الآن اختيار هدية والدفع أون لاين، وإرسالها لأي مكان عبر الإنترنت، فاحرصي على الاحتفال مع زوجكِ بأي مناسبات خاصة بكما، من خلال إرسال الهدايا التي يحبها له.
  5. ضعي رسائل صغيرة في محتوياته: قبل سفر زوجكِ، وعند تحضير حقيبته، ضعي عشرات الرسائل الصغيرة التي تحمل كلمات رومانسية في جميع محتوياته، وسيسعد كثيرًا كلما قرأها.
  6.  أرسلي له صوركِ باستمرار: فاجئ زوجكِ بين الحين والآخر بإرسال صورة لكِ بشكل جميل وملابس مثيرة، ليراها كلما اشتاق إليكِ.

أجبناكِ عزيزتي عن سؤال "كيف أصالح زوجي وهو بعيد عني؟"، فحتى لا تدعي البعد يؤثر في علاقتكِ بزوجكِ، اتبعي النصائح التي تعرفتِ إليها، لـ إسعاد زوجك وهو مسافر، والحفاظ على جذوة الحب بينكما مشتعلة باستمرار.

لتنعمي بحياة زوجية أفضل، تعرفي إلى مزيد من النصائح الخاصة في قسم العلاقة الزوجية على موقع "سوبرماما".

عودة إلى علاقات

supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon