8 أسباب لتغير لون السن إلى الرمادي عند الأطفال

أسباب تغير لون السن إلى الرمادي عند الأطفال

في بعض الأحيان يتغير لون أسنان طفلك إلى اللون العاجي الكريمي أو الأصفر أو الرمادي، لا يعني تغير لون الأسنان دائمًا وجود مشكلة كبيرة، إذ يكون لدى بعض الناس أسنان رمادية بشكل طبيعي نتيجة عامل وراثي، بينما قد يتحول لون أسنان بعضهم إلى اللون الرمادي، ويمكن أن يحدث هذا في أي عمر لأسباب متنوعة، وبمرور الوقت قد يتحول لون كل الأسنان إلى الرمادي، بينما في بعض الحالات يتحول لون سن واحدة فقط، يمكن أن تكون الأسنان الرمادية أو الزرقاء علامة على وجود مشكلة في الأسنان. في موضوعنا نتعرف إلى أسباب تغير لون السن إلى الرمادي عند الأطفال.

أسباب تغير لون السن إلى الرمادي عند الأطفال

تشمل الأسباب المحتملة لتحول لون الأسنان لدى الأطفال إلى الرمادي ما يلي:

  • التعرض المبكر للمضادات الحيوية، خاصة تتراسيكلين، يمكن أن يتسبب هذا المضاد الحيوي في تحول الأسنان إلى اللون الرمادي عند الأطفال الذين لم تتطور أسنانهم بشكل كامل، خاصة من هم دون الثامنة، وقد تظهر أيضًا أسنان رمادية لدى الطفل إذا تناولت الأم تتراسيكلين في أثناء الحمل.
  • ترميم الأسنان، يمكن أن تتسبب المواد المستخدمة لملء التجاويف أو ترميم الأسنان أحيانًا في حدوث تغيرات في لون الأسنان، ويشمل هذا التيجان المعدنية والحشوات الفضية.
  • الأدوية المستخدمة لحشو جذور الأسنان، يمكن أن يتسبب بعض مكونات العجينة المستخدمة تستخدم في أثناء الحشو في تحول الأسنان إلى اللون البني المائل إلى الرمادي.
  • صدمة الأسنان أو إصابتها، يمكن أن يؤدي أي شيء يقطع تدفق الدم إلى السن إلى موت السن وتحولها للون الرمادي، وقد تصاب السن أيضًا ببقع رمادية ناتجة عن الصدمة. قد لا تؤدي إصابة السن إلى تغيير في اللون لأشهر أو حتى سنوات، ثم يحدث تغير اللون لاحقًا، لهذا السبب لا يدرك الناس دائمًا سبب تحول أسنانهم إلى اللون الرمادي.
  • تسوس الأسنان عند الأطفال، يمكن أن يقطع التسوس أيضًا تدفق الدم عن الأسنان، مما يجعلها تموت وتصبح رمادية اللون.
  • اضطراب تكوين الأسنان الناقص، يمكن أن يؤدي هذا الاضطراب الوراثي النادر في نمو الأسنان إلى ظهور الأسنان اللبنية والأسنان الدائمة باللون الأزرق الرمادي، كما أنه يضعف الأسنان ويجعلها عرضة للكسر.
  • عيوب مينا الأسنان، في بعض الأحيان قد يكون هناك عيب في تكوين المينا، وهي الطبقة الخارجية للسن. يمكن أن تسبب هذه العيوب تغيرًا جوهريًا للأسنان، مثل تلونها.
  • التعرض للمواد المستخدمة في علاجات الأسنان، مثل نترات الفضة أو الرصاص أو الزئبق.

هل يمكن علاج تغير لون السن إلى الرمادي عند الأطفال

يعتمد علاج تغير لون الأسنان على مدى تلون الأسنان، وعلى سبب هذا التغير، فعلى سبيل المثال، إذا كان تلون الأسنان ناتجًا عن مرض ما، فسيهدف الطبيب إلى علاج الحالة، لتعالج الأسنان التي تغير لونها أيضًا.

قد يقترح طبيب الأسنان إعادة الأسنان إلى اللون الأصلي من خلال أي من الطرق التالية:

  • الراتنجات المركبة، عبارة عن راتنجات تشبه العجينة توضع على الأجزاء المتغيرة من السن لاستعادة اللون. يمكن أن تكون عملية الترميم بالراتنجات جزئية أو كاملة، اعتمادًا على مدى تلون الأسنان.
  • شرائط تبييض الأسنان، قد يساعد وضع شريط من الشاش مبللة ببيروكسيد الهيدروجين على الأسنان التي تغير لونها على استعادة اللون الطبيعي، قد تتطلب هذه العملية جلسات متعددة.
  • مبيض الأسنان، يمكن لطبيب الأسنان استخدام مجموعة متنوعة من المركبات لتبييض الأسنان متغيرة اللون.
  • ربط الأسنان، في عملية العلاج التجميلي هذه، يضع طبيب الأسنان مادة إصلاح الأسنان على الأسنان متغيرة اللون ثم يعالجها بالأشعة فوق البنفسجية أو الحرارة، ما يجعل مادة إصلاح الأسنان تلتصق بالأسنان، ومن ثم تغطي الجزء الرمادي.
  • منتجات التبييض، إذا كان تغير اللون بسيطًا، فقد يصف طبيب الأسنان غسولًا مبيضًا أو علكة للمضغ، وخيط تنظيف الأسنان والمواد الأخرى المناسبة للاستخدام في المنزل. لا تستخدم هذه المواد إلا بناءً على نصيحة طبيب الأسنان.

طرق تقوية أسنان الأطفال

قد يساعد اتباع بعض الإجراءات والعادات البسيطة على تقوية أسنان طفلك ومنع ظهور البقع عليها، تشمل هذه الإجراءات:

  1. التشجيع على عادات نظافة الفم، للحصول على أسنان ناصعة البياض وأكثر صحة، يساعد التنظيف بالفرشاة والخيط والشطف كل يوم على مكافحة التصبغ.
  2. تقليل العصائر والحلويات والأطعمة السكرية، لمنع البقع عن طريق تقليل مخاطر التسوس.
  3. شطف الفم بالماء بعد تناول الأطعمة التي قد تسبب تصبغ الأسنان، مثل التوت وصلصة الطماطم والبنجر والعنب، لمنع البقع الخارجية.
  4. تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ج، قد يساعد ذلك على تبيض الأسنان، أيضًا الفراولة والبروكلي والكيوي والحبوب الكاملة قد تساعد كذلك.
  5. استهلاك كمية كافية من الماء يوميًا، قد يساعد ذلك على إزاحة البكتيريا وحماية الأسنان، كما قد يحسن إنتاج اللعاب.
  6. شرب المشروبات بالشفاط، قد يساعد على تجنب تصبغ الأسنان.
  7. إجراء فحوصات روتينية مع طبيب الأسنان، وتنظيف الأسنان مرة كل ستة أشهر، يمكن أن يساعد في الحفاظ على صحة الأسنان وبياضها.

ختامًا وبعد معرفتك أسباب تغير لون السن إلى الرمادي عند الأطفال، عادة لا يكون تلون الأسنان عند الأطفال حالة خطيرة، وغالبًا ما يكون التلوين مؤقتًا. زيارة طبيب أسنان بانتظام واتباع عادات نظافة الفم يمكن أن يساعد طفلك على الحفاظ على أسنانه قوية وبيضاء.

لمقالاتٍ أخرى عن كل ما يخص أطفالك وصحتهم والعناية بهم، زوري قسم الأطفال في موقعك "سوبرماما".

عودة إلى أطفال

سماء حسين محمود حسين

بقلم/

سماء حسين محمود حسين

تخرجت من كلية الصيدلة، لدي اهتمام بعلم النفس والتربية وتصميم الأزياء.مهتمة بمعنى العافية؛ العافية النفسية في علاقات صحية مع نفسي ومع الآخرين وفي تصورات حقيقية عن الحياة، والعافية الجسدية في الممارسات اليومية التي تخص الصحة والطعام والرياضة.

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon