علاج صداع الأطفال في المنزل دون أدوية

علاج صداع الأطفال في المنزل

يعتقد بعض الناس أن الصداع يصيب البالغين فقط، لكن الصداع عند الأطفال هو أمر شائع، وعادةً لا يكون عرضًا لحالة خطيرة، ويمكن أن يُصاب الأطفال بأنواع مختلفة من الصداع مثل البالغين، بما في ذلك الصداع النصفي أو الصداع الناتج عن التوتر، كذلك قد يعاني الأطفال من صداع يومي مزمن، وفي بعض الحالات، يحدث الصداع عند الأطفال بسبب عدوى أو نتيجة الشعور بالتوتر أو نقص النوم أو بسبب صدمة بسيطة في الرأس وغيرها من الأسباب، ويمكن علاج صداع الأطفال في المنزل بعدة طرق سنذكرها لكِ في هذا المقال.

علاج صداع الأطفال في المنزل

إذا أخبركِ طفلك أنه يعاني من الصداع، فلا داعي عزيزتي للقلق فهو أمر شائع لدى الأطفال، ولا يشير إلى حالة خطيرة في أغلب الأوقات، لكن إذا تكرر الأمر على فترات متقاربة واستمر لفترة طويلة، فلا تترددي في استشارة الطبيب ليطمئنكِ على الصغير، وفيما يلي سنخبركِ ببعض النصائح والطرق لعلاج صداع الأطفال في المنزل:

  1. استخدمي الأدوية المسكنة: يمكنكِ استخدام الأدوية المسكنة المعروفة، مثل الأسيتامينوفين أو الإيبوبروفين، لتخفيف الصداع لدى الطفل، ولا يجب إعطاء الأسبرين للأطفال، وبصفة عامة يجب استشارة الطبيب قبل إعطاء الطفل أي أدوية.
  2. اجعلي طفلك يستلقي مع رفع رأسه قليلًا.
  3. اجعلي الطفل يأخذ حمامًا دافئًا: يساعد الماء الدافئ في توسيع الأوعية الدموية في الرأس، ما يساعد في تخفيف احتقانها وتقليل الصداع.
  4. استخدمي كمادات باردة أو دافئة على جبهة ورقبة الطفل.
  5. اجعلي الطفل يرتاح قليلًا: اخفضي الإضاءة وأطفئي التلفاز أو أي مصدر للضوضاء، وامنحي الطفل كمية وفيرة من السوائل.
  6. ساعدي الطفل في التخلص من التوتر: التوتر واحد من أهم مسببات الصداع لدى الأطفال، لذا حاولي مساعدة الطفل في الاسترخاء وتنظيم التنفس، ومنحه بعض المشروبات العشبية الدافئة كالنعناع والبابونج.
  7. استخدمي زيت النعناع: استخدام زيت النعناع المخفف في تدليك جبهة الطفل والظهر والرقبة، من الطرق البسيطة والفعالة لعلاج الصداع، فقط احرصي على عدم وضعه قريبًا من العين، ويمكنكِ تدليك الجزء العلوي من البطن والرسغين بزيت النعناع المخفف، إذا كان الطفل يشعر بالغثيان مع الصداع.

متى يكون صداع الأطفال خطرًا؟

عادةً ما يكون صداع الأطفال عرضًا لحالة بسيطة، ومن النادر أن يشير الصداع لحالة خطرة، ولكن يجب الانتباه لعدة أشياء، مثل تكرر الصداع على فترات متقاربة، واستمراره لفترات طويلة، والأعراض المصاحبة له، وإذا لاحظتِ أي من الأعراض التالية، فيجب استشارة الطبيب للاطمئنان على الطفل:

  1. حمى وتيبس في الرقبة: إذا أخبركِ الطفل أنه يعاني من صداع، فتأكدي أنه قادر على النظر إلى السقف، وخفض رأسه حتى يلمس ذقنه صدره، وهز رأسه يمينًا ويسارًا، وإذا لم يتمكن من ذلك يجب الذهاب به إلى الطبيب للتأكد أنه ليس مصابًا بالحمى الشوكية التي قد تصيب الأطفال.
  2. الصداع غير المحتمل: عندما يكون الألم شديدًا ولا يقل حتى مع تناول الأدوية المسكنة مثل الأسيتامينوفين أو الأيبوبروفين، يجب استشارة الطبيب.
  3. القئ المتكرر: إذا حدث القئ مع وجود صداع فيجب استشارة الطبيب، إذ قد يشير إلى الإصابة بعدوى، كذلك إذا حدث القئ بعد ارتطام رأس الطفل يجب الذهاب بالطفل للطوارئ، لأن القئ وقتها قد يكون علامة على وجود ضغط على الدماغ، أو يكون من أعراض ارتجاج بالمخ عند الأطفال.
  4. النعاس المستمر: الشعور بالنعاس مع الصداع قد يكون أمرًا طبيعيًا، ولكن الشعور بالنعاس المستمر وعدم قدرة الطفل على المشي، أو القيام بالأنشطة العادية، قد يشير لحالة خطرة يجب معها استشارة الطبيب.
  5. استيقاظ الطفل بسبب الصداع: في بعض الأحيان يستيقظ الأطفال لأسباب أخرى ويدركون أنهم يعانون من الصداع، ولكن إذا كان الألم نفسه يوقظ الطفل من النوم، فهذا ليس صداعًا عاديًا، ويجب عليكِ الاتصال بطبيبك.
  6. زيادة حدة الصداع مع الاستلقاء: إذا شعر الطفل بمزيد من الألم عند استلقائه، فقد يشير الأمر لوجود ضغط على المخ.
  7. تكرار الصداع: إذا تكرر الصداع مرتين أو أكثر في الأسبوع، وتداخل مع قدرة الطفل على القيام بالواجبات المنزلية أو اللعب أو ممارسة الأنشطة اليومية، فاتصلي بالطبيب، قد لا يشير الأمر لحالة خطرة ولكن يجب معرفة السبب ورائه.

وحاولي بجانب هذه الأعراض اتباع غريزتك كأم، فإذا شعرتِ بأن الصداع ليس طبيعيًا، وأن هناك خطب ما في الطفل، فلا تترددي في استشارة الطبيب والاطمئنان على الطفل.

في النهاية، فإن صداع الأطفال من الحالات الشائعة، ويمكن علاج صداع الأطفال في المنزل بطرق سهلة، ولكن يجب دائمًا ملاحظة الأعراض الأخرى التي تصاحب الصداع، للتأكد من أن الصداع عرض مؤقت، وليس مؤشرًا لحالة خطيرة.

أبناؤنا هم أغلى ما لدينا نهتم لصحتهم ونتألم لما يصيبهم ونسهر على رعايتهم، مع "سوبرماما" نساعد كل الأمهات بأفضل النصائح والخبرات لرعاية الأطفال والاهتمام بصحتهم في قسم تغذية وصحة الأطفال.

المصادر:
Things to watch for when your child has a headache
Headaches in children
Remedies for your Kid’s Headache

عودة إلى أطفال

سارة السعدني

بقلم/

سارة السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
4 أماكن لا تزيلي الشعر منها بالنتف
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon