الحمى الشوكية عند الأطفال: الأعراض والعلاج

تغذية وصحة الأطفال

محتويات

    الحمى الشوكية أو التهاب السحايا هي التهاب في الأغشية الدماغية المغلفة للدماغ والحبل الشوكي، وقد تكون أسباب الإصابة عدوى جرثوميةأو فيروسية أو فطرية أو طفيلية
    الحمى الشوكية من الأمراض الخطيرة جدًا إن لم تعالج وجرى إهمالها وقد تؤدي إلى الوفاة بل إن نسبة الوفيات فيها مرتفعة، لذا يجب الانتباه إلى الأعراض والتوجه الفوري للطبيب عند الشك في الإصابة بأعراضها أو الاشتباه في ذلك.
     
    (اقرأي أيضًا: تأثير التغذية السليمة على صحة اﻷطفال بالمدرسة)

    الأعراض متشابهة بين الرضع والأطفال الأكبر سنًا لكنها قد تكون غير واضحة في سن الرضاعة

    • يعانى الرضيع من عصبية غير معتادة
    • قىء متكرر مع رفض الرضاعة
    • نظرته خالية من التعبير ولا ينظر إليك
    • قد تحدث تشنجات
    • يبدو عليه الإعياء الشديد والتعب
    • ارتفاع حاد في درجة حرارته
    • في غير الرضع
    • ارتفاع درجة الحرارة ارتفاعاً حاداً يصل إلى 40 درجة أو أكثر
    • صداع شديد وقيء وألم في مؤخرة العنق
    • تشنجات في الجسم قد تصل لحد فقدان الوعي
    • يتجنب الضوء
    • هناك عرض مميز لهذا المرض إذ قد تتشابه الأعراض الثلاثة السابقة مع أمراض أخرى، وهذا العرض هو تصلب عنق المريض وتقوس الظهر بسبب تهيج الأغشية المحيطة بالدماغ.

    (اقرأي أيضًا: التهاب الغدة النكافية..اﻷعراض و العلاج)

    * التدهو ودخول مرحلة الخطر يحدث سريعًا خلال 24 ساعة وقد يتأخر عند البعض لذا عليك سرعة التصرف.
    ** هذا المرض قد يتعرض له الكبار والصغار

    المضاعفات

    • الشلل
    • الصرع
    • الوفاة- لا قدر الله-

    الوقاية

    • التطعيم في وقته وهو متوفر ويتناوله الشخص كل سنتين إلى ثلاث سنوات بالحقن تحت الجلد أو العضل
    • تجنب الأماكن المزدحمة إن كان وباء منتشرًا في البلاد
    • الحرص عامة على التواجد بأماكن جيدة التهوية
    • انتبهي في حالة أصيب أحد الأفراد بالأسرة إلى ضرورة عرض الآخرين على الطبيب، وكذلك عرض ابنك على الطبيب إن تعرض أحد زملائه في الفصل للإصابة بالحمى الشوكية

    (اقرأي أيضًا: جدول تطعيمات اﻷطفال)

    العلاج

    يعطى المريض فورًا بعض المضادات الحيوية الخاصة مع إجراء تحاليل مزعية وخساسية للسائل السحائي وقد يعدل نوع المضاد أو جرعته أو مدة تناوله بناء على ذلك، وبوجه عام فالمدة تترواح بين 7 أيام إلى 14 يومًا قد تكون جميعها في المستشفى تجنبًا لعدوى الآخرين ولمزيد من المتابعة والرعاية للمريض.
    موضوعات أخرى