ما علاقة الكورتيزون بزيادة الوزن؟

الكورتيزون وزيادة الوزن

تفرز الغدد الكظرية الكورتيزول بشكل طبيعي، ويسمى هرمون "التوتر" لأنه يخلق حالة دفاعية للجسم عند تعرضه لما يؤرقه، فيقلل من التهابات الجسم، و"الستيرويدات" أو "الكورتيكوستيرويد" هي النسخة المُصنَّعة من الكورتيزول التي توجد على هيئة أدوية لعلاج الالتهابات، كالتهاب المفاصل والذئبة الحمراء وداء كرون والربو والطفح الجلدي. هذه الأدوية لا تُصرف إلا بأمر الطبيب، لأنها على الرغم من مكانتها في الطب، وقدرتها على علاج أمراض كثيرة، فإنه لها أعراضًا جانبية عدة، كزيادة الوزن. في هذا المقال نذكر علاقة الكورتيزون وزيادة الوزن، وعلامات انسحابه من الجسم، مع بعض الإرشادات الغذائية لمستخدميه.

الكورتيزون وزيادة الوزن

الالتهاب رد فعل مناعي زائد من الجسم لحمايته من العدوى بمهاجمة مسبباتها كالفيروسات والبكتيريا، وقد تحدث أمراض في الجهاز المناعي فيهاجم خلايا الجسم الصحيحة، ما يؤدي لتورم الأنسجة وتلفها، ويساعد الكورتيزون على الحد من هذه الالتهابات وتقليل المواد الكيميائية المسببة لها، وتثبيط المناعة لمنع مهاجمتها للخلايا، لكن الكورتيزونات تغير من توازن الماء والكهارل (معادن تنتج أيونات مهمة لإداء الوظائف الحيوية) في الجسم، وكذلك تسبب تغيرات في تعامل الجسم ومن حيث تخزينه للدهون والكربوهيدرات والبروتينات، لذا تتسبب في زيادة وزن 70% من مستخدميها، وذلك عن طريق:

  • زيادة الشهية.
  • احتباس السوائل في الجسم، فتتورم اليدان والقدمان والوجه.
  • تغيرات في تخزين الدهون بالجسم.
  • تغيرات في نظام النوم، ما يؤدي لاضطراب الهرمونات.

تخزين الدهون يتركز في البطن والوجه والرقبة ومؤخرتها، وبحسب جرعة الكورتيزون ومدة تناوله، تكون زيادة الدهون والوزن، فقد يأخذ المريض الكورتيزون ولا يزداد وزنه، خاصة إن كانت جرعة الدواء أقل من "7.5 ملليجرام" يوميًّا، ومدة تناولها أقل من 60 يومًا. ولكن متى ينتهي مفعول الكورتيزون من الجسم ويتخلص من تأثيره؟ هذا ما نخبركِ به في الفقرة التالية.

متى ينتهي مفعول الكورتيزون في الجسم؟

هناك خبر جيد، وهو أنه عند وقف الكورتيزون، وتخلص الجسم من آثاره، عادة ما يعود الجسم لتنظيم نفسه من جديد، وينقص الوزن بعد إيقافه، وخلال ستة أشهر إلى عام تزول الآثار الجانبية المؤقتة له، ويستعيد الجسم طبيعته.

لكن لا يجب وقف الكورتيزون فجأة أو دون استشارة الطبيب، لا بد أن يحدث ذلك بشكل تدريجي، لأن الجسم المعتاد على أخذ نسبته من الكورتيزول من الخارج، يوقف تصنيعه من الغدد الكظرية، وعند منعه فجأة لا يستطيع الجسم إنتاجه لفترة تتراوح بين أيام وعدة شهور، ولأنه مهم لوظائف الجسم تظهر أعراض انسحابه كالآتي:

  • آلام الجسم.
  • الضعف الشديد.
  • الدوخة.
  • الغثيان والقيء.
  • آلام المفاصل وتيبسها.
  • الحمى.
  • الانتكاس، وعودة أعراض المرض بشكل أشد.

تظهر الأعراض الجانبية الخاصة بالكورتيزون عند أخذه بالفم أو الحقن، لذا إن تسبب في مشكلات شديدة، يمكن استشارة الطبيب لتقليل جرعته، أو الفصل بين جرعاته بمدة أطول، أو إعطاء المريض شكلًا آخر منه، كالبخاخات أو الاستنشاق في حالة الربو، أو تبديله بدواء آخر، كـ"البوديسونيد" الذي يتخلص منه الجسم سريعا عن طريق الكبد، فتقل أعراضه الجانبية، وذلك إن سمح الطبيب بذلك، لكن لا يجب وقف الكورتيزون دون استشارته بأي حال من الأحوال.

من المهم أيضًا خلال تناول الكورتيزون اتباع نظام غذائي متوازن، حتى لا يزيد الوزن، وتقل أعراضه الجانبية، يمكنكِ التعرف إليه في السطور التالية.

نظام غذائي لمستخدمي الكورتيزون

يفضل اتباع حمية غذائية لتقليل الوزن عند استخدام الكورتيزون، لذا احرصي على اتباع الإرشادات الآتية:

  • الإكثار من المأكولات قليلة السعرات الحرارية التي تملأ البطن، كالفاكهة والخضراوات.
  • تقسيم الطعام إلى ست وجبات صغيرة لمقاومة الجوع بدلًا من ثلاثة، بشرط موازنة كل وجبة بأربعة عناصر أساسية هي:
  1. الحبوب ومنتجاتها.
  2. الخضراوات والفاكهة.
  3. منتجات الألبان.
  4. اللحوم أو الأسماك أو الدواجن، وبدائلها كالبيض.
  • اختيار المأكولات الغنية بالألياف التي تأخذ وقتًا أطول في الهضم، كتناول المكرونة كاملة الحبة بدلًا من العادية، أو الأرز البني بدلًا من الأبيض.
  • تناول مصادر غنية بالبروتين في كل وجبة، كاللحوم والألبان والبقول، لكبح الشهية، والسيطرة على الوزن.
  • شرب الماء بكثرة (2 لتر يوميًّا) ما يساعد على حرق السعرات، والشعور بالامتلاء، والتخلص من الصوديوم.
  • ممارسة الأنشطة والتمارين الرياضية على الأقل ثلاث مرات أسبوعيًّا، كل مرة 20 دقيقة، وسؤال الطبيب عن التمارين المناسبة للحالة الصحية.
  •  تقليل تناول الصوديوم والملح، لأنه يسبب احتباس الماء، بتجنب الأطعمة المحفوظة والمعلبة واللحوم المصنعة والأطعمة المملحة والمدخنة والأطعمة المجمدة وصوص الصويا.
  • دعم العظام الذي قد يسبب الكورتيزون هشاشتها، بتناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم وفيتامين "د"، وقليلة السعرات، كالحليب والزبادي والجبن خالي الدسم والبروكلي والسبانخ وبذور الشيا، أو تناول المكملات المحتوية عليهما بعد استشارة الطبيب.
  • الإكثار من الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم، كالموز والكيوي والسبانخ والطماطم والبرتقال والكرنب والكنتالوب والجزر.
  • تناول سناكس بين الوجبات عند الشعور بالجوع، مثل: الفاكهة كالتفاح والموز والكنتالوب، أو الخضراوات كالفلفل والجزر والقرنبيط وحبوب الذرة أو الفشار.

بعد أن تعرفتِ عزيزتي إلى آثار الكورتيزون الجانبية، وخاصة العلاقة بين الكورتيزون وزيادة الوزن، فإن من النصائح التي يجب أن تتبعيها أيضًا تجنب الدهون غير الصحية، كالسمن الصناعي والزيوت المهدرجة، واستخدام زيت الزيتون أو زيت الكانولا، مع تجنب المعجنات والحلويات.

تعرفي إلى أبرز أسباب المشكلات الصحية التي يمكن أن تواجهكِ، وأعراضها وطرق علاجها في قسم الصحة على موقع "سوبرماما".

المصادر:
Corticosteroids and Weight Gain: What You Need to Know
How to deal with prednisone withdrawal
Weight Gain: The Unwanted Side Effect of Prednisone for UC
Diet When Taking Prednisone
Cortisone and Your Diet

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
لن تتوقعي ما يفعله الحليب بجسم طفلك
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon