ما فوائد البرغل للأطفال؟

البرغل للاطفال

البرغل من الحبوب الكاملة التي تستخدم في مختلف الأكلات بالشرق الأوسط، كالتبولة والكبة، ويتميز بارتفاع نسبة الألياف فيه، إضافة إلى أنه غني بالفيتامينات والمعادن، كفيتاميني "أ" وب" والحديد والمغنيسيوم، ما يدفع الأطباء وأخصائي التغذية لنصح الأمهات وأطفالهن بتناوله وغيره من الحبوب. في هذا المقال نستعرض معكِ فوائد البرغل للأطفال، وطرق استخدامه.

فوائد البرغل للأطفال

تتميز الحبوب الكاملة بفوائدها الصحية للكبار والصغار لاحتوائها على مكوناتها الأصلية كاملة دون نقصان، يحدث بسبب طرق المعالجة المختلفة، ما يجعلها مهمة لتغذية الأطفال وتعزيز نموهم وبناء أجسامهم، والبرغل من الحبوب الكاملة المهمة التي يجب أن يشملها غذاء الطفل ومن فوائده ما يلي:

  1. تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب: أُجريت دراسة علمية على عدة أشخاص تناولوا الحبوب الكاملة الغنية بالألياف يوميًّا، ولاحظت انخفاضًا في نسب خطر إصابتهم بأمراض القلب وخطر الموت بها، إضافة إلى الوقاية من السرطان.
  2. الوقاية من داء السكري: يحتوي البرغل على نسبة عالية من الألياف التي تقلل امتصاص السكر والدهون من الأمعاء، ما يخفض مستوى السكر في الدم، إضافة إلى أن البرغل يحسن حساسية الجسم للإنسولين، وكل ذلك يقي الطفل من الإصابة بسكر الدم من الدرجة الثانية مستقبلًا.
  3. خفض الوزن: تعود الأهمية الكبيرة للبرغل إلى الألياف، فهي تزيد الإحساس بالشبع، إضافة إلى قلة السعرات الحرارية لحبوبه، وتأثيرها في التقليل من امتصاص الدهون والسكر بالجسم، لذا فالبرغل طعام مناسب للأطفال الذين يتبعون حمية غذائية لإنقاص الوزن.
  4. الحماية من الإصابة بالأنيميا: البرغل غني بعنصر الحديد الذي له دور مهم في تصنيع خلايا الدم الحمراء والهيموجلوبين، لذا فهو يمنع الإصابة بالأنيميا أو يساعد على علاجها عند إصابة الطفل بها، من خلال إمداد الجسم بالحديد وحمض الفوليك.
  5. تحفيز البكتيريا النافعة: البكتيريا النافعة الموجودة في الأمعاء تحمي الجهاز الهضمي من أثر الميكروبات الضارة، وتناول البرغل يحفز نمو هذا النوع النافع من البكتيريا، ما يعزز صحة الطفل.

أضرارالبرغل للأطفال

يُصنع البرغل من خلال غلي الدقيق ثم تجفيفه وطحنه في صورة قطع صغيرة أو متوسطة بأحجام مختلفة، وهذا ما يدفعنا للانتباه إلى مخاطر الحساسية من الجلوتين بالدقيق أو عند الإصابة بالداء البطني، لهذا نخبركِ بأضرار البرغل التي قد تحدث للصغار والكبار أيضًا:

  1. حساسية الجلوتين: إذا كان طفلكِ يعاني حساسية الجلوتين أو مرض الداء البطني "celiac disease"، فيجب الامتناع عن تناول البرغل، فهو مصنوع من الدقيق ويحتوي على الجلوتين.
  2. الإصابة بربو الخبازين: نوع من الحساسية مرتبط بتناول الحبوب، ويعاني فيه المصاب صعوبة في التنفس.
  3. تهيج القولون العصبي: إذا كان طفلكِ مصابًا بمتلازمة القولون العصبي أو التهاب الأمعاء، قد يزيد البرغل الحالة سوءًا لاحتوائه على نوع ألياف غير قابل للذوبان، لذا يجب تجنبه في هذه الحالة.

طرق تقديم البرغل للأطفال

تختلف طرق تقديم البرغل تبعًا لتفضيلات الطفل، فيمكن تقديمه منفردًا كطبق جانبي أو بديلًا للأرز، أو استخدامه كمكون من مكونات الأطباق المختلفة، كالتبولة والكبة، ولكن قبل إعداد البرغل يجب قراءة التعليمات المدونة عليه، لمعرفة إذا ما كان مطهيًّا أم نيئًا، فمعظم الأنواع لا تحتاج سوى عشر دقائق للتسوية والتحضير، ويمكنكِ تقديم البرغل كالتالي:

  1. حضريه كطبق جانبي مع الخضراوات المشوية أو الدجاج أو الديك الرومي أو السمك.
  2. استخدميه بديلًا للأرز البني والكينوا.
  3. اخلطيه مع مكونات كرات اللحم، وسيكون إضافة مميزة.
  4. أضيفيه إلى الشوربة والتبولة وأطباق السلطة المختلفة.

ختامًا عزيزتي، بعد أن تعرفتِ إلى فوائد البرغل للأطفال، احرصي على إدراجه في نظام طفلكِ الغذائي، مع التنويع بينه وبين الحبوب الأخرى المفيدة لجسمه، مع تجنبه إذا كان من أسباب إصابة طفلكِ بالحساسية.

لمقالات أخرى عن كل ما يخص أطفالك وصحتهم والعناية بهم، زوري قسم صحة الأطفال وتغذيتهم على موقع "سوبرماما".

عودة إلى أطفال

أمنية محمد حامد عجوة

بقلم/

أمنية محمد حامد عجوة

صيدلانية أسعى إلى نشر المعرفة الدقيقة والمبسطة في شتى مجالات الحياة. مهتمة بالتربية والأسرة والصحة بوجه عام.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon