هل هناك خطورة من عملية تضييق المهبل؟

    خطورة عملية تضييق المهبل

    تعد عملية تضييق المهبل واحدةً من عمليات التجميل واسعة الانتشار في السنوات الأخيرة، ويطلق عليها أيضًا عملية تجديد المهبل، وتلجأ إليها النساء عادةً بعد عدد من الولادات الطبيعية، أو حتى بعد مرور سنوات طويلة من الزواج، حيث تتسبب الولادات المتكررة والتقدم في العمر في ارتخاء عضلات المهبل، وبالتالي اتساعه، ما يقلل من الإحساس بالمتعة خلال العلاقة الحميمة لكل من الزوجين، والزوج بشكل خاص، فتعد العملية حينئذٍ خيارًا عمليًّا لعلاج هذه المشكلة.

    كيف تؤثر الولادة الطبيعية في شكل المهبل؟

    في أحيانٍ كثيرة، تكون عملية تضييق المهبل مصاحبة بإجراءات جراحية أخرى، مثل تحسين شكل مدخل المهبل من الخارج (شفتي المهبل)، مع شد عضلات قاعدة الحوض ما بين فتحة المهبل والشرج، للحصول على تضييق أكثر عند مدخل المهبل.

    هل عملية تضييق المهبل عملية آمنة جراحيًّا؟

    لا يوجد ما يمكن أن نطلق عليه جراحة بلا مخاطر، وعملية تضييق المهبل رغم بساطتها ليست باستثناء، فحدوث بعض الآثار الجانبية أو المضاعفات يظل واردًا، وكذلك لا يمكن ضمان رضا المريضة عن نتائج العملية بالكامل.

    متى ألجأ لعملية تضييق المهبل الجراحية؟

    ما مخاطر الخضوع لعملية تضييق المهبل؟

    عادة لا تحدث مضاعفات بعد عمليات تضييق المهبل، حيث تصل نسبة حدوث المضاعفات إلى 1% من الحالات، وتشمل:

    • النزيف، الذي قد يكون عنيفًا لدرجة تستدعي نقل الدم.
    • حدوث عدوى والتهابات بعد العملية.
    • حدوث التصاقات في أماكن الخياطات، هذه الالتصاقات قد تتسبب في حدوث آلام في أثناء العلاقة الحميمة لفترة من الزمن بعد التعافي من الجراحة.
    • إصابة أحد الأعصاب المغذية لمنطقة الحوض في أثناء الجراحة.
    • وجود ندبة مؤلمة في مكان الجراحة.
    • حدوث حساسية كرد فعل للتخدير أو للأدوية الموصوفة للعلاج بعد الجراحة.
    • طول فترة التعافي من الجراحة أحيانًا، التي غالبًا ما ترتبط بحدوث آلام في أثناء العلاقة الحميمة.

    ابحثي عن البدائل:

    البدائل الآمنة للجراحة، تشمل:

    • تمرينات كيجل، التي تعمل على شد عضلات قاعدة الحوض والمهبل.
    • استعمال بعض الكريمات المهبلية المخصصة لهذا الغرض.
    • استعمال بعض المواد الطبيعية كحمامات مهبلية، مثل الشبة.

    ولكن تظل نتائج هذه الطرق تحتاج إلى وقتٍ طويل حتى تصلي إلى النتائج المرجوة.

    عزيزتي الزوجة، إذا كنتِ تبحثين عن استعادة المتعة والإثارة في حياتك الزوجية، وتشعرين بأن ارتخاء عضلات المهبل قد يكون سببًا رئيسيًّا في استياء زوجك، فيمكنك مراجعة طبيب النساء لاتخاذ القرار المناسب لخضوعك لعملية تضييق المهبل، ولا تترددي في سؤاله عن كل ما يؤرقك سواءً تجاه العملية أو تجاه فترة النقاهة.

    عودة إلى صحة وريجيم

    د. نوران صادق

    بقلم/

    د. نوران صادق

    طبيبة أربعينية وأم لأربعة أطفال، أمتلك خبرة جيدة في مجاليّ الطب والتعليم، أهتم كثيرًا بأمور المنزل والتغذية وتربية الأولاد.

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon